أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية. درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت المزيد

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري

منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي أولاً : الثورة السورية ثورة المزيد

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق. حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛ المزيد

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها المزيد

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب المزيد

 

اتهام القاعدة بقتل أبو الفرات القائد بـ”الحر” قبل أشهر

Print pagePDF pageEmail page

العقيد يوسف الجادر يعتبر من رموز الثورة في حلب واتهم النظام باغتياله :

دبي – محمد دغمش : بعد تزايد ظاهرة اغتيال القاعدة، بشقيها النصرة ودولة العراق والشام، لأسماء لامعة من الجيش الحر بدأت تظهر شكوك حول اغتيالات سابقة، كان النظام قد اتهم فيها، كحادثة مقتل أبو الفرات.
وكان مقتل العقيد يوسف الجادر، الملقب بأبو الفرات، قد أحدث إرباكاً في صفوف الثورة السورية، وأوقف تقدم الثوار للسيطرة على كامل مدينة حلب قبل أشهر، فبعد اقتحام الجادر لمدرسة المشاة بحلب وإعلانه بيان النصر بدقائق، اغتيل الرجل الذي كان يعتبر أحد رموز الثورة بالنسبة للسوريين، على يد من قيل حينها إنه جندي من النظام.
وآخر عمليات اغتيال قادة الجيش الحر استهدفت كمال الحمامي، المعروف بأبو نصير، وهو قائد كتائب العز بن عبدالسلام، وينسب إليه فضل كبير في السيطرة على ريف اللاذقية. وتم اغتيال أبو بصير عندما كان يجتمع مع أعضاء بتنظيم “دولة الشام والعراق في اللاذقية”، التابع لتنظيم القاعدة في الرافدين.
وكشف قاسم سعد الدين، المتحدث باسم الجيش السوري الحر، أن أنصار التنظيم اتصلوا به وقالوا إنهم قتلوا أبو بصير، وسيقتلون جميع أعضاء المجلس العسكري الأعلى. وفعلاً تم مؤخراً اغتيال قادة آخرين من الجيش الحر، كفادي القش الذي قتل في بلدة الدانا قبل نحو أسبوع على يد عناصر “دولة العراق والشام”.
ضعف التعاطف الشعبي مع التنظيمات التابعة للقاعدة
يذكر أن الكثير من مقاتلي تنظيمي “دولة العراق والشام” و”جبهة النصرة” غير سوريين ويطلق عليهم اسم “المهاجرون”. ويعتبر البغدادي هو القائد الأول لتنظيم “دولة العراق والشام”، في حين تتبع “جبهة النصرة” للجولاني، الذي كان يعمل لدى البغدادي في العراق وعاد إلى ساحة المعركة بعد أن سيطر الجيش الحر على مناطق واسعة في شمال البلاد.
ورغم اكتساب هاذين التنظيمين شعبية كبيرة بداية الثورة فإن عقد الاحتضان الشعبي انحل بشكل واضح، خاصة بعد تدخل عناصرهم بالشؤون المعيشية لأهالي المناطق المحررة، وخلافهم مع الجيش الحر لأسباب تتعلق بمستقبل البلاد.
وأخيراً أدى مقتل أبو نصير في اللاذقية لاندلاع اشتباكات بين الجيش الحر وعناصر القاعدة، ولا تعتبر هذه الاشتباكات الأولى من نوعها، حيث شهدت عدة مدن سابقاً معارك طاحنة بين الجانبين، خاصة بعد سيطرة جبهة النصرة على آبار نفط في الرقة ودير الزور وبيعها النفط الخام لنظام الأسد، وقيام دولة العراق والشام بتنفيذ إعدامات جماعية. العربية

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: