مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما المزيد

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

 

100 مثقف يجددون التمسك بـ«مبادئ الثورة»

Print pagePDF pageEmail page

جدد مثقفون سوريون إعلان تمسكهم بـ «مبادئ الثورة» التي خرج السوريون لأجلها في بداية 2011، مؤكدين أهمية «استقلالية القرار» السوري واستنكار زج بلادهم «في صراعات إقليمية».

وجدد موقعو البيان، الذي بلغ عددهم أمس مئة مثقف بينهم صادق جلال العظم ويوسف عبدلكي وياسين حاج صالح وهيثم حقي ومحمد علي أتاسي، «تمسكهم بالمبادئ التي انطلقت منها الثورة الشعبية في آذار (مارس) 2011 والتي لخصتها شعارات الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية، ودعمهم القوى الثورية الحية المناضلة من أجل قيام نظام ديموقراطي تعددي يحرص على استقلال سورية وأمنها ووحدة ترابها الوطني، ويكفل الحريات العامة والفردية والمساواة بين جميع المواطنين من دون أي شكل من أشكال التمييز بينهم».

وجاء في البيان أن الموقعين حريصون على «استقلالية القرار الوطني السوري واستنكارهم زج سورية في الصراعات الاستراتيجية والطائفية بين القوى الإقليمية»، إضافة إلى «إيمانهم الراسخ بأن نظام الاستبداد والفساد الذي يتحكم بمصير سورية منذ أكثر من أربعين عاماً يتحمل وحده مسؤولية الأوضاع المأسوية التي تعيشها البلاد وأن خلاص سورية من محنتها يقتضي إسقاطه بجميع رموزه».

وختم الموقعون التأكيد على «التطلع إلى حل سياسي يحقن الدماء ويحفظ وحدة التراب الوطني، مما يستلزم تنحي (الرئيس) بشار الأسد وأركان نظامه وانتقال السلطة تحت إشراف الأمم المتحدة إلى حكومة موقتة كاملة الصلاحيات تهيئ الشروط اللازمة لانتخاب مجلس تأسيسي يقر دستوراً ديموقراطياً للبلاد ويشرف على انتخابات نيابية نزيهة». لندن – «الحياة»

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: