الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل والكتابة في الوعي و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر المزيد

 

إسقاط مقاتلة وقتلى للنظام في حلب

Print pagePDF pageEmail page

قال ناشطون إن 15 من جنود النظام السوري قتلوا اشتباكات في مع مقاتلي الجيش السوري الحر في حلب، كما أسقط الثوار طائرة مقاتلة لقوات النظام قرب بلدة خان العسل في المدينة ذاتها، في حين تواصلت المعارك على عدة جبهات في مناطق متفرقة.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أن مقاتلي المعارضة سيطروا على عدد من المباني التي كانت تتجمع فيها قوات النظام وعناصر “الشبيحة” في البلدة القريبة من أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية في حلب، كما تمكن الجيش الحر من السيطرة على عدة مبان تابعة لقوات النظام في بلدة خان العسل بريف حلب, وذلك حسب ما قالت شبكة شام الإخبارية.
وتزامن ذلك مع بث ناشطين صور تظهر استهداف الطائرة بصاروخ حراري أدى إلى إصابتها, ويظهر في المقطع الطيار الذي قفز بالمظلة من الطائرة عقب استهدافها.

دمشق
وفي دمشق، قال ناشطون إن قوات النظام جددت قصفها لمعضمية الشام غربي العاصمة، وعلى حيي برزة والقابون. وقال الجيش الحر إنه سيطر على مواقع عدة تابعة للشبيحة في القابون بعد أن مشط عددا من الأبنية واستولى على عدد من الأسلحة والذخائر.

وقالت كتائب المعارضة إنها استهدفت فرع المخابرات الجوية في ساحة العباسيين في العاصمة بقذائف الهاون. وأكد الثوار إصابة المبنى بأكثر من ثلاث قذائف في حين سقطت قذائف أخرى على تجمعات الأمن والشبيحة داخل ملعب العباسيين والذي تستخدمه قوات النظام لصيانة الطائرات المروحية.

وفي السياق قال المجلس العسكري في دمشق وريفها إن الجيش الحر استهدف مواقع للنظام. وأفاد المجلس بأن عناصر من الجيش الحر استهدفوا بالهاون مبنى السفارة الروسية وفرع التحقيق التابع للأمن السياسي.

القابون
كما شهد مخيم اليرموك والحجر الأسود والقابون وبرزة اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام، في حين قالت لجان التنسيق المحلية إن عددا من الأشخاص جرحوا في قصف استهدف حجيرة البلد والسيدة زينب ومسرابا وحرستا في ريف دمشق.

من جهة أخرى، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات النظام حاولت خلال الساعات الماضية التسلل إلى حي الوعر من جهة بنك الدم، الذي سيطر عليه الجيش الحر في وقت سابق.

وذكر المصدر نفسه أن الجيش الحر اضطر إلى الانسحاب من الموقع، إثر القصف المكثف من قوات النظام على الحي, مما أدى لمقتل وجرح عدد من المدنيين. كما استهدف القصف قرية الزارة ومدن الحولة والرستن وتلبيسة في ريف حمص.

وفي ريف القنيطرة قالت شبكة سوريا مباشر إن الجيش الحر سيطر على كتيبة المشاة التابعة للواء 61. وأفادت الشبكة بأن قوات النظام قصفت قرى صيدا الجولان والحانوت والمقرز، مشيرة إلى أن آلافا من الأهالي نزحوا عن هذه القرى.

وفي ريف محافظة إدلب قصف الجيش النظامي عدة مدن وبلدات, وخصوصا مدينة سراقب وقرى الرامي وفركيا وسرجة والبارة، مما أوقع عددا من الجرحى، كما أدى القصف إلى اشتعال النيران في الأراضي الزراعية.

نزوح جماعي
وفي مدينة نوى بمحافظة درعا قال الجيش الحر إنه سيطر على كتيبة “الشيلكا”, وذلك بعد ثلاثة أيام من المعارك مع قوات النظام. وقالت الهيئة العامة للثورة إن قوات النظام قصفت المدينة بالطائرات مما أوقع قتلى وأحدث دمارا كبيرا في المباني.

وأفاد ناشطون سوريون بأن آلافا من أهالي مدينة نوى نزحوا عنها، جراء قصف عنيف بالطائرات وراجمات الصواريخ، والاشتباكات الجارية هناك بين الجيش الحر وقوات النظام.
وذكر الناشطون أن عددا كبيرا من أهالي نوى نزحوا في اتجاهين, الأول إلى بلدتي جاسم وإنخل، وتوجه الآخرون نحو بلدة تل شهاب وقرية حيط في منطقة اليرموك القريبة من الحدود الأردنية، حيث ما زالوا عالقين لأن السلطات الأردنية تمنعهم من الدخول إلى الأردن.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: