أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

أحمد سليمان : ابحث عن لوحة ناطقة

فيما أنا في زحمة الكتابة والمراجعة لعدد من كتب استعد لإصدارها ، دخلت إلى عدد من المواقع العالمية التي تعرض لوحات تشكيلية وصور ضوئية بهدف شراء ما يناسب محتوى عملي . وقع المزيد

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

سويسرا : يجب فتح تحقيق في قضية الكاتبة منى العاصي وطفلتها

تناقلت وسائل إعلام وشبكات اجتماعية مختلفة قضية الكاتبة الفلسطينية منى العاصي وإشكالية الصيحات العنصرية المتصاعدة في أوروبا ، نحن أمام واقع غير مقبول ، وواجب مواجهته بأدوات نقدية . المكان سويسرا : المزيد

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Anwalt al-Bunni – Dieser Berliner will syrische Folterer vor Gericht bringen

Der Anwalt al-Bunni will von Berlin aus das ungestrafte Morden in Syrien beenden und Kriegsverbrecher vor deutsche Gerichte stellen Von Martin Nejezchleba 215, 227 und 235. Drei Zahlen ohne Bedeutung. Zumindest für die المزيد

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

ملكة العائد: يوميات النزوح من الرقة: أربعة أيام في حراسة سيارة مفخخة

قلت: لا بدَّ أنه قصف الطيران. كانت بعض أجزاء الدرج مكسورةً، وأمام باب البيت، تهدمت جدران بيت الدرج تماماً. على اليمين، بعض قشور البرتقال اليابسة، وفي منتصف الفسحة أطلت النظر في زهرة المزيد

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة ورحلت . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان

أكاد أختنق … حين قرأت خبر يفيد بأن ( المطعونة بوردة حمراء ، كتبت عن العتمة المُبهرة رحلت ) . شكراً لرقتكِ فدوى سليمان ، عرفتك مناضلة وثائرة وإنسانة جمعت سوريتنا برهافتها المزيد

 

عقل العويط :اطلقوا يوسف عبدلكي ورفيقيه

هذا نداء موجّه إلى كلّ العاملين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الرأي في لبنان والعالم: ساهِموا على الفور في إطلاق الرسّام السوري الكبير، يوسف عبدلكي، الذي اعتقلته السلطات السورية مساء أمس عند حاجز قرب فرع الأمن السياسي في طرطوس.
هذا ليس أوان الكتابة عن يوسف عبدلكي الرسّام والصديق، بل أوان العمل على استعادة حريته فوراً.
هذا إنسانٌ عظيمٌ ونبيل، ومناضلٌ رفيع الشأن، وفنانٌ بمستوى عالمي، ولا بد. لم يعتدِ على أحد، ولم يخطف أحداً، ولم يقتل أحداً، ولم ينل من كرامة أحد. فعل شيئاً واحداً طوال حياته السياسية والفنية والثقافية: حمل ريشته الخلاّقة والحرّة، عدّته “الحربية” الوحيدة، من أجل أن يرسم الحلم ويخلق من العدم حياةً مبدعة توازي الحياة. وأحياناً حمل عدّته القلمية من أجل أن يكتب للغاية نفسها.
يرسم يوسف عبدلكي إكراماً للفنّ، وللحرية والديموقراطية وقيم العدالة، ودفاعاً عن كرامة بلده وشعبه، اللذين يرزحان تحت أبشع أنواع الديكتاتورية والاستبداد، يمارسهما نظامٌ همجي لم يشهد العالم الحديث مثيلاً له في الإجرام. وإذا كان من شيء يُفعَل فوراً لأجل هذا الفنان، ولأجل رفيقيه المحتجزين معه، توفيق عمران وعدنان الدبس، وثلاثتهم أعضاء في حزب العمل الشيوعي السوري المحظور، فأن تعمَّم رسومه وأعماله الكاريكاتورية، وأن تُنشَر في كلّ مكان، في الصحف والمجلات وعلى شاشات التلفزة، المحلية والعربية والعالمية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل حضّ المنظمات والهيئات الدولية، والثقافية خصوصاً، وقوى المجتمع المدني، على ممارسة ضغوطها الفاعلة لإجبار السلطات السورية التي اعتقلته على إطلاقه ورفيقيه، فوراً، سليمين معافين، بدون قيد أو شرط.
“ملحق النهار” الذي لطالما كرّمه يوسف عبدلكي برسومه، يرفع صوته عالياً، منضمّاً إلى كل الأصوات الحرة في سوريا ولبنان والعالم، داعياً قوى الحرية إلى العمل السريع على استعادة يوسف عبدلكي وعدّة الرسم والكتابة لديه.
نريدكَ حرّاً طليقاً يا يوسف. الآن. وعلى الفور. ليس من أجل نفسك وعائلتك وشعبك وبلدكَ سوريا فحسب، بل من أجلنا جميعاً. من أجل الإنسان مطلقاً. ومن أجل الحرية.
اطلقوا يوسف ورفيقيه فوراً أيها المستبدّون.
akl.awit@annahar.com.lb
موقع النهار

%d مدونون معجبون بهذه: