حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

“لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”. مي سكاف قبل أقل من عام على رحيل الفنانة السورية والثائرة فدوى سليمان (47 عاما )، يصفعنا خبر المزيد

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

 

عقل العويط :اطلقوا يوسف عبدلكي ورفيقيه

هذا نداء موجّه إلى كلّ العاملين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الرأي في لبنان والعالم: ساهِموا على الفور في إطلاق الرسّام السوري الكبير، يوسف عبدلكي، الذي اعتقلته السلطات السورية مساء أمس عند حاجز قرب فرع الأمن السياسي في طرطوس.
هذا ليس أوان الكتابة عن يوسف عبدلكي الرسّام والصديق، بل أوان العمل على استعادة حريته فوراً.
هذا إنسانٌ عظيمٌ ونبيل، ومناضلٌ رفيع الشأن، وفنانٌ بمستوى عالمي، ولا بد. لم يعتدِ على أحد، ولم يخطف أحداً، ولم يقتل أحداً، ولم ينل من كرامة أحد. فعل شيئاً واحداً طوال حياته السياسية والفنية والثقافية: حمل ريشته الخلاّقة والحرّة، عدّته “الحربية” الوحيدة، من أجل أن يرسم الحلم ويخلق من العدم حياةً مبدعة توازي الحياة. وأحياناً حمل عدّته القلمية من أجل أن يكتب للغاية نفسها.
يرسم يوسف عبدلكي إكراماً للفنّ، وللحرية والديموقراطية وقيم العدالة، ودفاعاً عن كرامة بلده وشعبه، اللذين يرزحان تحت أبشع أنواع الديكتاتورية والاستبداد، يمارسهما نظامٌ همجي لم يشهد العالم الحديث مثيلاً له في الإجرام. وإذا كان من شيء يُفعَل فوراً لأجل هذا الفنان، ولأجل رفيقيه المحتجزين معه، توفيق عمران وعدنان الدبس، وثلاثتهم أعضاء في حزب العمل الشيوعي السوري المحظور، فأن تعمَّم رسومه وأعماله الكاريكاتورية، وأن تُنشَر في كلّ مكان، في الصحف والمجلات وعلى شاشات التلفزة، المحلية والعربية والعالمية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل حضّ المنظمات والهيئات الدولية، والثقافية خصوصاً، وقوى المجتمع المدني، على ممارسة ضغوطها الفاعلة لإجبار السلطات السورية التي اعتقلته على إطلاقه ورفيقيه، فوراً، سليمين معافين، بدون قيد أو شرط.
“ملحق النهار” الذي لطالما كرّمه يوسف عبدلكي برسومه، يرفع صوته عالياً، منضمّاً إلى كل الأصوات الحرة في سوريا ولبنان والعالم، داعياً قوى الحرية إلى العمل السريع على استعادة يوسف عبدلكي وعدّة الرسم والكتابة لديه.
نريدكَ حرّاً طليقاً يا يوسف. الآن. وعلى الفور. ليس من أجل نفسك وعائلتك وشعبك وبلدكَ سوريا فحسب، بل من أجلنا جميعاً. من أجل الإنسان مطلقاً. ومن أجل الحرية.
اطلقوا يوسف ورفيقيه فوراً أيها المستبدّون.
akl.awit@annahar.com.lb
موقع النهار

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: