أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

  حزمة المحاذير والمطالب التي تعلنها الولايات المتحدة ازاء ايران ، اضافة الى البند المرتبط بالانسحاب من سوريا ، وان كانت جادة ، فهي بالمقابل مجرد استعراض سياسي ، طالما الرد الإيراني المزيد

إقالات احترازية في تيار المستقبل

إقالات احترازية في تيار المستقبل

يبدو أن الإقالات التي حصلت مؤخرا في تيار المستقبل لها سبب واحد هو المحاسبة، والتي طالت العديد من المسؤولين في تيار المستقبل، وفي ضوء النتائج التي تحققت في الانتخابات النيابية كثُر الكلام المزيد

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية

المفكر السوري حسام الدين درويش / الثورة السورية قامت لأسباب إنسانية وأخلاقية الطرح حول العلمانية ضاع كحل ، لأنه يجعل الصراع بين (العلماني والديني ) بينما هو بين دكتاتوري وآخر ديمقراطي المفكر المزيد

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

الاحتلال يواجه مليونية سلمية بمجزرة وعباس يشدد على النضال حتى إقامة الدولة المستقلة

 إضراب عام شل في وقت سابق اليوم قطاع غزة مع بدء الاستعدادات لإحياء مليونية العودة في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، وبالتزامن مع نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة. ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرة دامية المزيد

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

إسرائيل تدمر كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا

اليوم ، وفي سابقة مركزة قالت وزارة الدفاع الروسية ، ان الجيش الإسرائيلي أبلغ روسيا مسبقا بالضربات التي نفذت ضد كافة المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا. وذكر متحدث، أنّ إسرائيل قد استخدمت المزيد

 

امراء البطش في ايران يعدمون شابا كرديا …. ولدت في ” كرمنشاه ” وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي

Print pagePDF pageEmail page

أدناه نقرأ كلمات قليلة ومعبرة للشاب الكردي احسان فاتحيان قبيل اعدامه من قبل أمراء الإرهاب والتجهيل في إيران ، فان منظمة ائتلاف السلم والحرية تجد بهذه الجريمة عقابا أليما لشعب بأكمله . قضية احسان فاتحيان تستدعي اعلانا واضحا من قبل نشطاء الإنسانية ولزوم المطالبة بفتح تحقيق عادل وكشف حيثيات القضية ، لئلا تتكرر مأساة مماثلة في إيران أو سواها .

يذكر بأن التهمة الموجهة لإحسان “حمل السلاح والتآمر على امن الدولة” على الرغم من بطلان الإتهام لعدم توفر ادلة دامغة بموجب نص الإتهام ، وقد صدر الحكم  بالسجن عشر سنوات في بداية الأمر إلا ان محكمة عليا حولته الى الاعدام .

الثابت لدي منظمة ائتلاف السلم والحرية بأن المحكمة لم تقدم دليلا عن مشاركة “فتاحيان “في أي أعمال عنف. وأن قرار المحكمة الإيرانية سياسي بامتياز فقد صدر على خلفية انتماء ” احسان فاتحيان ” الى جماعة كردية مسلحة معارضة .

منظمة ائتلاف السلم والحرية

  • Email me www.opl-now.org
  • رسالة إحسان فتاحيان قبيل إعدامه من طرف دولة الملالي : أشعة الشمس الأخيرة من الغروب كانت دليلاً لي لكتابة هذه الرسالة ، صوت خشخشة أوراق الشجر تحت أقدام الإنسان في الخريف تناديني وتقول :” دعوها تتساقط ” . الوقت الذي أتواجد فيه هو علامة طريق الحرية ، لم أخف يوماً من الموت ، وأشعر بحرارة الموت وأعرفه ، لأن الموت أقدم رفيق لي .
    لقد ولدت في كرمنشاه كأحد مواليد البشرية ، وبدأت بالحياة فيها ، وشعرت فيها بالظلم والقمع ، ولهذا بحثت كثيراً عن السبل من أجل التخلص من هذا الوضع ، ولكن مع الأسف كل السبل كانت مغلقة أمامي ، وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي ، ولهذا اضطررت إلى الخروج إلى خارج الحدود ، وأصبحت كريلا وبيشمركة كردستان .

    ولكنني لم أنقطع يوماً عن مسقط رأسي ، وذهبت مرة واحدة إلى زيارة موطني ولكن تم اعتقالي ، ومما تعرَّضت له من تعذيب وحشي ، والمواقف المتخذة بحقي فهمت أن نهاية هذا الأمر هو الموت . بعد هذا التعذيب الوحشي ، وظروف العزلة ، أصدروا بحقي عشر سنوات سجن ، ولكن القضاة في “سِينه” حولوا هذا الحكم الصادر إلى الإعدام . وفي آخر مواجهة لي مع قاضي “سينه” اعترف لي بأن الحكم سياسي وليس بقانوني ، وأنهم سينفذون هذا الحكم ، وعندها فهمت بأن هذه العقوبة سياسية .

    إذا كان المستبدون الظالمون يفكرون في أنهم بقتلي سيقضون على قضية كردستان والأكراد ، فذلك خيال أجوف ، وهم بقتلي بل وبقتل آلاف الشباب من أمثالي لن يستطيعوا إطلاقاً تحقيق هذا الهدف ، فكل موت يجلب معه حياة جديدة .
    احسان فتاحيان
    من السجن المركزي – سنه

    error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
    %d مدونون معجبون بهذه: