مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي للشعر ( إيطاليا) في دورته الثالثة عشرة يمنح الشاعر والمناضل السوري فرج بيرقدار جائزته السنوية . حسب إدارة المهرجان (يتم تكريم بيرقدار من خلال أنشطة تنوعت بين الأمسيات الشعرية واللقاءات المفتوحة المزيد

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

السويد وألمانيا تأخذان زمام المبادرة بشأن العدالة للسوريين (نيويورك) – قالت “هيومن رايتس ووتش” في تقرير صدر اليوم إن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سوريا أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، خاصة في المزيد

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا

احتمالات الحرب مستبعدة كثيرا مع وجود المايسترو الأميركي في المنطقة، بل بوجود داعش، وهو إحدى أهم حجج بغداد في تبرير رفضها لإجراء الاستفتاء أثناء دوران عجلة الحرب ضده في غرب العراق. في المزيد

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

السيدة القاضية كاترين مارشي اويل رئيسة الآلية الدولية المحايدة والمستقلة السيدات والسادة وزراء الخارجية، السفراء والحضور كنت أتمنى بصدق أن يكون السيد ستافان دي ميستورا مبعوث السلام إلى سوريا أو أي أحد المزيد

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

عثرت الشرطة التركية في ساعة متأخرة من مساء الخميس على جثة المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في شقتهما في منزلهما بحي أسكودار في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول، وبحسب ما المزيد

 

امراء البطش في ايران يعدمون شابا كرديا …. ولدت في ” كرمنشاه ” وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي

أدناه نقرأ كلمات قليلة ومعبرة للشاب الكردي احسان فاتحيان قبيل اعدامه من قبل أمراء الإرهاب والتجهيل في إيران ، فان منظمة ائتلاف السلم والحرية تجد بهذه الجريمة عقابا أليما لشعب بأكمله . قضية احسان فاتحيان تستدعي اعلانا واضحا من قبل نشطاء الإنسانية ولزوم المطالبة بفتح تحقيق عادل وكشف حيثيات القضية ، لئلا تتكرر مأساة مماثلة في إيران أو سواها .

يذكر بأن التهمة الموجهة لإحسان “حمل السلاح والتآمر على امن الدولة” على الرغم من بطلان الإتهام لعدم توفر ادلة دامغة بموجب نص الإتهام ، وقد صدر الحكم  بالسجن عشر سنوات في بداية الأمر إلا ان محكمة عليا حولته الى الاعدام .

الثابت لدي منظمة ائتلاف السلم والحرية بأن المحكمة لم تقدم دليلا عن مشاركة “فتاحيان “في أي أعمال عنف. وأن قرار المحكمة الإيرانية سياسي بامتياز فقد صدر على خلفية انتماء ” احسان فاتحيان ” الى جماعة كردية مسلحة معارضة .

منظمة ائتلاف السلم والحرية

  • Email me www.opl-now.org
  • رسالة إحسان فتاحيان قبيل إعدامه من طرف دولة الملالي : أشعة الشمس الأخيرة من الغروب كانت دليلاً لي لكتابة هذه الرسالة ، صوت خشخشة أوراق الشجر تحت أقدام الإنسان في الخريف تناديني وتقول :” دعوها تتساقط ” . الوقت الذي أتواجد فيه هو علامة طريق الحرية ، لم أخف يوماً من الموت ، وأشعر بحرارة الموت وأعرفه ، لأن الموت أقدم رفيق لي .
    لقد ولدت في كرمنشاه كأحد مواليد البشرية ، وبدأت بالحياة فيها ، وشعرت فيها بالظلم والقمع ، ولهذا بحثت كثيراً عن السبل من أجل التخلص من هذا الوضع ، ولكن مع الأسف كل السبل كانت مغلقة أمامي ، وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي ، ولهذا اضطررت إلى الخروج إلى خارج الحدود ، وأصبحت كريلا وبيشمركة كردستان .

    ولكنني لم أنقطع يوماً عن مسقط رأسي ، وذهبت مرة واحدة إلى زيارة موطني ولكن تم اعتقالي ، ومما تعرَّضت له من تعذيب وحشي ، والمواقف المتخذة بحقي فهمت أن نهاية هذا الأمر هو الموت . بعد هذا التعذيب الوحشي ، وظروف العزلة ، أصدروا بحقي عشر سنوات سجن ، ولكن القضاة في “سِينه” حولوا هذا الحكم الصادر إلى الإعدام . وفي آخر مواجهة لي مع قاضي “سينه” اعترف لي بأن الحكم سياسي وليس بقانوني ، وأنهم سينفذون هذا الحكم ، وعندها فهمت بأن هذه العقوبة سياسية .

    إذا كان المستبدون الظالمون يفكرون في أنهم بقتلي سيقضون على قضية كردستان والأكراد ، فذلك خيال أجوف ، وهم بقتلي بل وبقتل آلاف الشباب من أمثالي لن يستطيعوا إطلاقاً تحقيق هذا الهدف ، فكل موت يجلب معه حياة جديدة .
    احسان فتاحيان
    من السجن المركزي – سنه

    %d مدونون معجبون بهذه: