رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

رياض الترك في أول حديث منذ تخفيه عن الأنظار ودعوة للمراجعة النقدية

في أول حديث له بعد خروجه متسللا من سوريا… رياض الترك: الخلل الرئيسي لم يعد بقاء “مجرم الحرب” بشار الأسد… الحلقة المفصلية هي إنهاء الاحتلال الأجنبي دور إسرائيل خطير جدا وقد تكون المزيد

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

مسؤول أميركي : سنرد على أي هجوم كيمياوي

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا، جيمس جيفري، اليوم السبت، جولة على دول الجوار السوري تشمل كلاً من إسرائيل والأردن وتركيا. وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أن جيفري سيؤكد على المزيد

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

حكاية إدلب.. تفاصيل “ضرب الجنون” المتوقع شمال سوريا

أهالي ريف إدلب غاضبون وغير مهتمين بمنشورات نظام الأسد منذ فترة والأنظار تتجه إلى المحافظة السورية القابعة شمال البلاد”إدلب”، والسبب أن النظام السوري يتوعدها بعملية عسكرية. بدأت القصة عندما وجه نظام بشار المزيد

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

 

امراء البطش في ايران يعدمون شابا كرديا …. ولدت في ” كرمنشاه ” وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي

أدناه نقرأ كلمات قليلة ومعبرة للشاب الكردي احسان فاتحيان قبيل اعدامه من قبل أمراء الإرهاب والتجهيل في إيران ، فان منظمة ائتلاف السلم والحرية تجد بهذه الجريمة عقابا أليما لشعب بأكمله . قضية احسان فاتحيان تستدعي اعلانا واضحا من قبل نشطاء الإنسانية ولزوم المطالبة بفتح تحقيق عادل وكشف حيثيات القضية ، لئلا تتكرر مأساة مماثلة في إيران أو سواها .

يذكر بأن التهمة الموجهة لإحسان “حمل السلاح والتآمر على امن الدولة” على الرغم من بطلان الإتهام لعدم توفر ادلة دامغة بموجب نص الإتهام ، وقد صدر الحكم  بالسجن عشر سنوات في بداية الأمر إلا ان محكمة عليا حولته الى الاعدام .

الثابت لدي منظمة ائتلاف السلم والحرية بأن المحكمة لم تقدم دليلا عن مشاركة “فتاحيان “في أي أعمال عنف. وأن قرار المحكمة الإيرانية سياسي بامتياز فقد صدر على خلفية انتماء ” احسان فاتحيان ” الى جماعة كردية مسلحة معارضة .

منظمة ائتلاف السلم والحرية

  • Email me www.opl-now.org
  • رسالة إحسان فتاحيان قبيل إعدامه من طرف دولة الملالي : أشعة الشمس الأخيرة من الغروب كانت دليلاً لي لكتابة هذه الرسالة ، صوت خشخشة أوراق الشجر تحت أقدام الإنسان في الخريف تناديني وتقول :” دعوها تتساقط ” . الوقت الذي أتواجد فيه هو علامة طريق الحرية ، لم أخف يوماً من الموت ، وأشعر بحرارة الموت وأعرفه ، لأن الموت أقدم رفيق لي .
    لقد ولدت في كرمنشاه كأحد مواليد البشرية ، وبدأت بالحياة فيها ، وشعرت فيها بالظلم والقمع ، ولهذا بحثت كثيراً عن السبل من أجل التخلص من هذا الوضع ، ولكن مع الأسف كل السبل كانت مغلقة أمامي ، وتُرِكت محروماً من كياني وهويتي ، ولهذا اضطررت إلى الخروج إلى خارج الحدود ، وأصبحت كريلا وبيشمركة كردستان .

    ولكنني لم أنقطع يوماً عن مسقط رأسي ، وذهبت مرة واحدة إلى زيارة موطني ولكن تم اعتقالي ، ومما تعرَّضت له من تعذيب وحشي ، والمواقف المتخذة بحقي فهمت أن نهاية هذا الأمر هو الموت . بعد هذا التعذيب الوحشي ، وظروف العزلة ، أصدروا بحقي عشر سنوات سجن ، ولكن القضاة في “سِينه” حولوا هذا الحكم الصادر إلى الإعدام . وفي آخر مواجهة لي مع قاضي “سينه” اعترف لي بأن الحكم سياسي وليس بقانوني ، وأنهم سينفذون هذا الحكم ، وعندها فهمت بأن هذه العقوبة سياسية .

    إذا كان المستبدون الظالمون يفكرون في أنهم بقتلي سيقضون على قضية كردستان والأكراد ، فذلك خيال أجوف ، وهم بقتلي بل وبقتل آلاف الشباب من أمثالي لن يستطيعوا إطلاقاً تحقيق هذا الهدف ، فكل موت يجلب معه حياة جديدة .
    احسان فتاحيان
    من السجن المركزي – سنه

    error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
    %d مدونون معجبون بهذه: