مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما المزيد

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد المزيد

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان” تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين المزيد

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم المزيد

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية. وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في المزيد

 

تقدم للثوار بدرعا والحسكة وسط قصف ومعارك

Print pagePDF pageEmail page


أعلنت كتائب من المعارضة المسلحة في سوريا اليوم الأربعاء أنها سيطرت على بلدة عتمان البوابة الشمالية لمدينة درعا (جنوب) وعلى قرية رميلان باشا في الحسكة (شمال شرق)، في حين تعرضت مدن وبلدات عدة للقصف من قبل قوات النظام مما رفع عدد القتلى بنيران النظام إلى 21 شخصا بأنحاء سوريا.

وبثت شبكة شام الإخبارية صورا لمقاتلين من الجيش السوري الحر داخل كتيبتي الشيلكا والعربات التابعتين لقوات النظام في بلدة عتمان بدرعا، وقالت الشبكة إن الطيران الحربي استهدف البلدة بعد سيطرة الثوار عليها.

وأضافت أن قصف المدفعية ما زال متواصلا على مدينتي إنخل ونوى، وعلى أحياء درعا البلد، وسط اشتباكات في حي المنشية.

وفي السياق نفسه، أفاد الجيش الحر أنه سيطر على قرية رميلان باشا قرب اليعربية بالحسكة، وهي منطقة معروفة بإنتاج النفط في أقصى الشمال الشرقي من سوريا.

وشهدت دير الزور قصفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على معظم الأحياء المحاصرة، كما تواصل القصف على مدينة موحسن المجاورة، بينما دارت اشتباكات عنيفة في محيط مطار دير الزور العسكري بين الجيش الحر وقوات النظام.

وتحدثت شبكة شام عن تجدد القصف بمناطق عدة، ومنها بلدات سراقب وكفرلاته وبزابور وجبل الأربعين في إدلب، وكفرزيتا في حماة، والرستن والدار الكبيرة في حمص، والسفيرة وبيانون ودار عزة وقبتان والقبتين والشيخ سلمان ومنطقة السفيرة في حلب.

أما المعارك فتم رصد العديد منها على جبهات متفرقة، وأهمها أحياء العامرية والأشرفية والشيخ مقصود في حلب، وحاجز أبو شفيق بريف حماة الشمالي، ومحيط الفرقة 17 شمال مدينة الرقة.

عشرات القتلى
من جهة أخرى، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 21 شخصا اليوم على يد قوات النظام، بينهم طفلة واحدة وثلاث سيدات ومعتقل واحد قضى تحت التعذيب، إضافة إلى 12 عنصرا من الجيش الحر.

وقالت الشبكة إن ثمانية قتلى سقطوا في دمشق وريفها، حيث قصفت المدفعية الثقيلة أحياء برزة والقابون وجوبر ومخيم اليرموك في العاصمة، تزامنا مع اشتباكات على أطراف حي برزة وفي مخيم اليرموك.

أما الريف الدمشقي فتجدد فيه القصف الجوي على الرحيبة والزبداني والسبينة، كما تواصل القصف المدفعي على بلدات النشابية وداريا ومعضمية الشام والنبك وزملكا، بينما تحدث ناشطون عن سقوط صواريخ أرض أرض على معضمية الشام، مع تواصل الاشتباكات فيها.

وفي مدينة معلولا التاريخية شمال دمشق، قال مصدر أمني تابع للنظام إن النظام ما زال يحاول طرد مقاتلي المعارضة منها بعد إعلانهم استعدادهم للانسحاب يوم أمس.

وكانت “جبهة تحرير القلمون” تحدثت عن قرار الجيش الحر تحييد المدينة عن الصراع وجعلها مدينة محايدة “حقنا للدماء ولسلامة عودة أهالي معلولا” شرط عدم دخول الجيش النظامي وشبيحته إليها، متعهدا بالانسحاب من المدينة وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم.

وبدأت المعارك في معلولا الأربعاء الماضي مما تسبب في نزوح معظم الأهالي ذوي الأغلبية المسيحية، واتهم النظام مقاتلي المعارضة بتخريب كنائس وأديرة البلدة التاريخية، بينما تقول المعارضة إن النظام قصف تلك المواقع بالدبابات لإلصاق التهمة بالثوار.

المصدر:الجزيرة + وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: