تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ Max-Joseph Platz 3 Dachge-schoss des Konigshaus Bayerische Akademie der Schönen Künste المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

نزهة في دبابة : ذهبت إلى سوق الأدوات المستعملة ، واشتريت مقوّد ومدفع مكسور. صعدت إلى دبابة مهملة ، مع انها لا تصلح إلا كموديل أثري ، لكنني أنعشتها وجعلتها كعربة خضار المزيد

 

Category Archives: س. ن : شاهد عيان

إقالات احترازية في تيار المستقبل

يبدو أن الإقالات التي حصلت مؤخرا في تيار المستقبل لها سبب واحد هو المحاسبة، والتي طالت العديد من المسؤولين في تيار المستقبل، وفي ضوء النتائج التي تحققت في الانتخابات النيابية كثُر الكلام حول الإقالات التي طالت عددًا كبيرًا من مسؤولين تيار المستقبل. حيث تحدّث البعض عن بيع عمليات أصوات لغايات شخصية بعيدًا عن العمل الحزبي المنظّم، وحتّى عن تحرّك بعض ماكينات، وكوادر تيار المستقبل بشكل مغاير، ومخالف للتعليمات الحزبية ا، وعن عملها لصالح مرشحين على لوائح منافسة. حتى ان البعض تحدّث عن اوراق تنازل قدّمها رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري لتصحيح علاقته مع المملكة العربية السعودية من خلال التخلّي عن مدير مكتبه نادر الحريري، والذي قدّم استقالته طوعًا بالتزامن مع صدور قرارات الإقالة العلنية بحق باقي مسؤولي تيار المستقبل بحجة المحاسبة، دون أي حفظ لكرامتهم، أو لجهودهم حتى، وبغض النظر عن النتائج التي حققوها، ولا شكّ أن مسؤولي هيئات شؤون الانتخابات ومُنسقيات بيروت والبقاع الغربي، وراشيا والبقاع الأوسط والكورة وزغرتا الذين طالتهم قرارات الإقالة من جانب رئيس تيار المستقبل شخصيا

بعض البرامج الإنتخابية متميزة لكنها تنتهج سلوك خصومها

ما يحمله السادس من أيار هو تاريخ مجهول للبنان فأي وصاية ستكون عليه هذه المرة!

نعلم بأن التحويلات المالية التي تصرفها دولة الإمارات لدار الفتوى (على نسق واحد مع آلية تمويل الحسينيات من قبل حزب الله و إيران ) ..

تشكّل التجاوزات الانتخابية البرلمانية في لبنان المزمع إجراؤها في السادس من أيار إشكالات في أكثر من منطقة بين مناصري المرشحين المتخاصمين.حيث يخوض رئيس الحكومة اللبناني الحالي سعد الحريري معركته الإنتخابية مستخدما ما توافر لديه من آخر سهامه بعد أن استنفد خطابه السياسي,وبل حتى نفوذ الأجهزة الأمنية التابعة له…فها هو يستنجد بدار الفتوى في محاولة منه لتسخير تلك العمائم له,ولا يتوانى حتى في تسخير المساجد ومنابرها من أجل فقط التصويت للوائح , و خاصة في بيروت…من جانب آخر لا يتوانى أحد مستشاري رئيس الحكومة مهمة دعوة رجال الدين في بيروت إلى مأدبة غداء في بيت الوسط,حرصا منه لتوفير حشد كبير لدعمه انتخابيا,ويقول أحد الحاضرين ممن لبّوا الدعوة فوجئوا بتسجيل الأسماء بوضع اشارة(صح) إلى جانبها,وكأن المقصود التدقيق و مراقبة من حضر, ومن لم يلبِ الدعوة…

انتخابات لبنان تغرق بتحالفات الوصاية الحزبية والخارجية

  • نكاد نجزم أن الرشاوى، التي تدفع بالسر عالية، وليس بوسع أحد فهمها، او التعرّف على نسبتها، يرجح البعض بأنها تخضع إلى طبيعة تحالفات المرشحين، بينهم من يكتفون بموقف ولائي لمليشيا حزب الله أو مخابرات الأسد.

الانتخابات البرلمانية الحرة، والنزيهة، والشفافة هي أساس مشروعية التمثيل الديمقراطي، وتعدّ الانتخابات من أهمّ الآليات التي تعكس خريطة القوى السياسية في المجتمع، حيث تعدّ آلية ضمن آليات أخرى، تسمح للقوى المشاركة في العملية بالتعبير عن نفسها بأشكال مختلفة أمّا في لبنان فالوضع مختلف تماما عن ذلك.
ثمّة مخالفات بالجملة لا تحصى ترافق العملية الإنتخابية البرلمانية في لبنان، وأمّا الرشاوى المادية، والتي ازداد الرهان عليها لشراء أصوات الناخبين لاتحصى، وبل انها تظهر في العلن دون أي ضوابط، أو موانع قانونية لإيقافها، وتكاد تصل في الساعات الأخيرة، والتي تقترب من مواعيد الانتخابات إلى مبالغ خيالية، وهذا ما دفع إلى استقالة سيلفانا اللقيس من هيئة الإشراف على الانتخابات البرلمانية اللبنانية ما هو إلاّ دليلا فاضحا، ولا يترك مجالًا للشك على عجز الهيئة عن ضبط الفساد، والتشرذم الحاصلين على مختلف الأصعدة، وفي رد صريح وجريء لها أتى على لسان اللقيس في بيان لها: أنّها قدّمت استقالتها لئلا تكون شاهدة زور على عجز هيئة الإشراف على الانتخابات عن أداء مهامها على أكمل وجه. وهذا طبعا ظهر جليا بعد العديد من الشكاوى المقدّمة، وعمليات الأخبار، وتبادل الاتهامات بين المسؤولين المرشحين السياسيين حول استخدام المال السياسي لاستمالة الناخبين، وشراء أصواتهم، وبدوره أحال وزير الداخلية الضعيف في أداء واجبه لحقيبة وزارة الداخلية المسؤولية على هيئة الإشراف على الانتخابات، في حين يرى الكثيرون بأن الرشاوى الإنتخابية، ودفع الأموال تحصل في لبنان بشكل صريح وواضح، ومنها ما يكون صحيحًا، ومنها يكون فقط بغرض تشويه سمعة أحد المرشحين المنافسين.

استنكار حول تسمية جادة الملك سلمان في بيروت

يبدو تدشين جادة الملك سلمان في بيروت هو مجرد ذر الرماد في أعين اللبنانيين,وتغيير هويتهم الثقافية,والنضالية,والفكرية.في يؤكد الجانب الفاسد في الحكم اللبناني هو بمثابة توكيد متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية,ولبنان.إزاء ذلك نزل في الليلة نفسها الكثير من اللبنانيين الرافضين للتدّخل السعودي السافر في لبنان,وغيروا بدورهم يافطات العديد من الشوارع,وهذا إن دلّ على شيء فهو يشير إلى رفض الكثير من اللبنانيين لتغيير هويتهم القومية,والوطنية أيضا…

عذرا لبنان .. نحن في وطن يتقاسم إدارته مليشيا وجيش لصوص

مع بدء كلّ انتخابات نيابية لبنانية جديدة تزداد المزايدات حول البرامج,والتعهدات التي يطلقها هؤلاء المرشحون للدخول إلى المجلس النيابي,ومع العلم لا يخفى على الشعب اللبناني بأن كلّ البرامج الإصلاحية التي يطلقها هؤلاء المرشحون ما هي سوى ذر الرماد في أعين الناخبين فقط وصولا للسلطة,ومن بعدها تكرّ السبحة من سرقات لا يشهد لها التاريخ من مثيل في البلاد.في هذا السياق نستعرض أهمّ ما يطرحه تياران منافسان للوصول إلى السلطة تحت تسميات هشّة ,و كلاهما وجهان لعملة واحدة تلعب دور الوصاية على لبنان….

لبنان بمهب ورثة المحاصصات الإنتخابية

دخل كثيرون نعيم السلطة اللبنانية بحجم مالي متواضع ليخرجوا منها بثروات باهظة، ومن السياسيين خاصة، فالسياسة في لبنان مجرد سلم لتحقيق المصالح المالية من مال الدولة المهدور، وهي بالنسبة لهم بمثابة وجاهة وسلطة تُضاف إلى ثرواتهم.
كما يفيد المحللون والمراقبون السياسيون بأن دعم حركة أمل في الجنوب وبيروت بدأ ينحسر، وبل يتراجع، وبحسب ما نرى بأم اعيننا أن السبب الرئيس هو تراجع صدقية زعيم حركة أمل ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري(المُشرّع الأول، والسبّاق للفساد المستشري في الكيان السياسي اللبناني الحالي، وكلما ازداد تسلّطه على رئاسة المجلس النيابي اللبناني ازدادت سرقاته وفساده.
كما نرى بأن بري الفاسد، هو الشريك الأصغر لنصر الله، وجُلّ ما يفعله أنّه ينفّذ بتقنية عالية محنّكة ما يطلبه منه نصر الله، وبالتالي صفة الفساد المُستشري التزمت به كلازمة لا تفارقه، وبل لحقت به. في حين يرى البعض لابدّ من إنشاء حركة سياسية شيعية تمثّل النمط الثالث، ذلك أن المثقفون الشيعة لم يكونوا يوما مع حزب الله، أو ميلشيا حركة أمل. ومن المعروف وبل المؤكّد أن عائلة بري تملك حوالي خمسة مليارات دولار، وكما يفيد بعض المقرّبين منه سابقا بما معناه بأنّه تعرّف على بري عام 1990 وكان حينها يسكن في شقة مستأجرة! وبعد ذلك بقدرة قادر وبفساد مستشر أصبحت عائلة بري هي أكبر من مالكي للأراضي في جنوب لبنان. وكما هو معروف أن بري يتلقّى 400000 دولار أمريكي من ايران يغدق ربعًا منها على مناصريه وعصابته، ويحتفظ بالباقي لنفسه هذا على ذمة أحد كبار القادة في حركة أمل سابقًا، وقد تمّت تصفيته لاحقًا. في حين حزب الله كان ومايزال يؤكّد لهم بأن الحزب حصرًا يستطيع حمايتهم من السنة، والمسيحيين، والدروز.

الانتخابات اللبنانية وسطوة ميليشيا حزب إيران

أول ما يلفت الأنظار في الانتخابات النيابية اللبنانية سذاجة العقلية الحزبية المهيمنة على الدولة اللبنانية، فقد استنفرت مليشيا حزب الله في محاولة منها لقطع الطريق على أي خرق في “عقر داره” وتحت شعار “تدخل سفارات دول اقليمية وغربية في عملية تشكيل اللوائح والدعم المالي”

يفيد احد المراقبين أن زعيم الميليشيا (حسن نصر الله) إلى الطلب من الناخبين أن ينتخبوا مرشحي حزبه “تكريماً له” ليضيف في تصريح لاحق وفي نغمة تشبه سلوك مخابرات الأسد قال أنه “سيدور في شوارع بعلبك والهرمل لطلب الدعم الانتخابي” متهماً المرشحين على لوائح أخرى بأنهم “حلفاء لتنظيمي داعش وجبهة النصرة”. وقد طلب في وقت سابق (حسن نصر الله) من الناخبين أن ينتخبوا مرشحي حزبه “تكريماً له” وفي تصريح له أيضا قال السيد حسن نصر الله: إنّ من يشنون الهجمات على (لائحة الأمل والوفاء) في دائرة بعلبك-الهرمل هم حلفاء داعش والنصرة، وذلك خلال لقاء داخلي تحدّث فيه مع محازبي منطقة بعلبك الهرمل الخميس في 15 آذار 2018 وحثّ نصر الله على المشاركة بكثافة في الإستحقاق الإنتخابي مشيرًا إنه في حال رأينا أن هناك وهنًا في الإقبال على الإنتخابات في بعلبك- الهرمل سأذهب شخصيًا لأتجوّل في قراها، و مدنها، واحيائها للسعي إلى إنجاح هذه اللائحة مهما كانت الأثمان ولو تعرضت للخطر.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب