في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج

في لحظة واحدة سقطنا جميعاً، من المحيط إلى الخليج.. لقد منعت إسرائيلُ المسجد الأقصى أن يُذكرَ فيهِ اسمُ الله، فكان لها ما أرادت وأقفلته ثلاثة أيام، وعطلت صلاةَ الجمعة، بعد عمليةٍ نفذها المزيد

غارديان: سقوط الرقة هو المرحلة الأكثر دموية

غارديان: سقوط الرقة هو المرحلة الأكثر دموية

وصفت افتتاحية صحيفة غارديان البريطانية المرحلة الأخيرة لسقوط مدينة الرقة السورية بأنها الأكثر دموية، وقالت إن الخناق يشتد حول تنظيم الدولة الإسلامية في وقت يشهد فيه الشرق الأوسط اضطرابات، وأي حسابات خاطئة المزيد

عهد فاضل : 5 روايات لتفجير اللاذقية.. إحداها تصوير مسلسل تلفزيوني!

عهد فاضل : 5 روايات لتفجير اللاذقية.. إحداها تصوير مسلسل تلفزيوني!

أظهرت وسائل إعلام النظام_السوري أو الدائرة في فلكه، تخبطاً ملحوظاً في نقل خبر الانفجار الذي ضرب منطقة “رأس شمرا” التابعة لمحافظة اللاذقية السورية، الأحد. فبعد قيام فضائية النظام السوري بنشر خبر عن المزيد

مزن مرشد :كسرة خبز

مزن مرشد :كسرة خبز

في دول اللجوء المحترمة ، يعيش السوري في بيت دافئ ،تدفع له الدولة جل إيجاره ،يستخدم وسائل مواصلات آمنة ،سريعة ،مدفأة ،تصل حتى آخر قرية في مدينته – القرية التي تتمتع بكافة المزيد

 

Category Archives: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إطار لجميع المغاربة، وفي خدمتهم.

أقتنع بأن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان هي إطار لجميع المغاربة، الذين عانوا من الظلم، والقهر، والاستبداد المخزني بكافة أشكاله، وبكل أدواته، بما في ذلك المؤسسات التي يعمل على فبركتها ذات اليمين، وذات الوسط، من أجل شرعنة الاستعباد، والاستبداد، والاستغلال.

وكون الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لجميع المغاربة، لحماية حقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، يعتبر أكبر مبرر للقول بأن هذه الجمعية ليست لحزب بعينه، ولا حتى لفصيل داخل هذا الحزب، أو ذاك، بل هي إطار لكل من اقتنع بمبادئها الديمقراطية، والتقدمية، والجماهيرية، والاستقلالية، والكونية، والشمولية، ولكل من يقول بمرجعيتها المتمثلة في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، ولكل من احترم ما يقرره أعضاء الجمعية الأوفياء، من خلال الهيآت التقريرية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، دون أن يتحايل عليها ليقرر ما يريده هو، لاعتبارات سياسوية ضيقة، ولكل من احترم قيم الشعب المغربي المحققة لوحدته الوطنية، والترابية ومعتقداته، ولكل من يستميت في النضال المرير من أجل التصدي للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، ولكل من يلتزم بالدفاع عن المغاربة أين ما كانوا، وفي جميع أنحاء العالم، ما داموا يحترمون حقوق الإنسان في فكرهم، وفي ممارستهم، وبالدفاع عن الأجانب الذين ترتكب في حقهم الانتهاكات الجسيمة.