إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

إلياس خوري يكتب عن قمر أحمر للشام

بين موتين تعيش الثورة السورية الذبيح علاماتها الأخيرة: موت في سجون النظام، فقد أعلن في الأيام القليلة الماضية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف سجين في زنازين النظام، من بينهم ألف شهيد المزيد

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

أمين محمد حبلا :هجمات السويداء.. صفحات الموت برواية “داعش”

بعد أسابيع من استعادة النظام السوري -بدعم قوي من حلفائه الروس والإيرانيين- الجزء الأكبر من محافظة درعا مهد الثورة السورية ومنطلقها الأول جاءت هجمات السويداء الدامية لتعيد المشهد إلى نقطة أخرى وتساهم المزيد

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

غموض في حالتي وفاة فدوى سليمان ومي سكاف

“لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”. مي سكاف قبل أقل من عام على رحيل الفنانة السورية والثائرة فدوى سليمان (47 عاما )، يصفعنا خبر المزيد

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

الشاعر اللبناني سامي نيّال يكتب ” ظلالُ المنفى ”

عن (مركز الآن) في ألمانيا صدرت مجموعة شعرية بعنوان” ظلالُ المنفى ” للشّاعر سامي نيّال، الكتاب ثنائي اللغة عربي وإنكليزية . عوّدنا الشّاعر سامي نيّال في التقاطه لمشاهد الحياة اليومية بعنايةٍ مُفرطة،ومن المزيد

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام ، حرصا مني على التهدئة ، ومراجعة التفاصيل التي غابت عنا في زحمة المجازر التي تطاول السوريين المزيد

 

محمد الجزائري:أي مستقبل لحملة النظام السوري على الغوطة؟

بدأت قوات النظام السوري حملتها العسكرية على الغوطة الشرقية بريف دمشق بهدف اقتحامها وإنهاء وجود المعارضة المسلحة فيها، وانطلقت عملياتها العسكرية من محاور الشيفونية في الشمال الشرقي، مرورا ببلدة حوش الضواهرة وحزرما وأوتايا والنشابية وبيت نايم، وصولا إلى بلدة المحمدية جنوبا، مركزة على الأراضي الزراعية، التي تعتبر السلة الغذائية لأهالي الغوطة المحاصرين.

واستخدمت قوات النظام في هجومها كثافة نيرانية غير مسبوقة، بالإضافة إلى القصف الروسي الذي تركز على الأحياء السكنية في عمق الغوطة الشرقية، واستهدف المشافي ومراكز الدفاع المدني بهدف الضغط على الحاضنة الشعبية للمعارضة.

منظمتان حقوقيتان تدعوان مجلس الأمن لموقف حازم لإنقاذ الغوطة

أدان كل من المرصد “الأورومتوسطي” والشبكة السورية لحقوق الإنسان، في بيانٍ مشترك، المجازر الواقعة بحق المدنيين في الغوطة الشرقية على يد قوات النظام والطيران الروسي، مطالبين باتخاذ موقف حازم لإنقاذ المدنيين.

ودعا البيان المشترك إلى تسهيل العمل الإنساني وفتح جميع الممرات لإيصال المساعدات اللازمة للمحاصرين والمنكوبين في المنطقة، مؤكدين عدم التزام النظام وحلفائه بقرار وقف إطلاق النار الذي صدر عن مجلس الأمن تحت الرقم 2401.

أحمد سليمان : فيمــن رجل femen. man…الثورة أنثى بلباس مذكر

1. يُمنع قراءة هذا النص من قبل أي “سيدة مجتمع” إذا لم تتخطى “ثمانية أعوام” كلامي هنا يخاطب فئة من قبائل تؤمن بعودة البشرية الى التصحر الفكري والكبت، واعتبار حجب العقل طريقة ناجعة لإدارة المجتمعات.

2. قبل أي كلام، أدعو البشر وأخص الرجال منّا أو كما يُخصص بتسميتنا ” الذكور” للإعتراف بأن مشكلتنا باتت أكبر من تكويننا البيولوجي، مترسخة وهدامة لوعي المرأة، وكذلك توجد حالات الأفضل لها أن تقوم بإجراء عمليات تحول انثوي كي يفهموا أي عناء يكابدنه النساء، والكلام هنا موجه لحمقى الجهاد، المنافقين وشيوخ العبث، إذ طالما المرأة ما زالت “عورة وفاجرة ولا يؤمن لها ” حسب فهمهم المعلن والباطن، ذلك مفهوم سائد منذ قرون، لليوم، حيث نلاحظ تكريسه بطرق مختلفة. فإذا سلمنا واقتنعنا يا معشر الدراويش، فهل يؤمن (الرجال) منكم إذا انفلتوا في صحراء صحبة جحشة أو دابة أو قطيع غنم؟

3. بئس ثقافة مازالت تسيطر على مخيلات ودقون وأعين حولاء لم تُبصر بعد دور المرأة وحضورها في مقدمات الثورات الآن؟! بل تلك الثورات التي سيطرت على غرب أوروبا وشرقها، شمال أمريكا وجنوبها. يأتي اليوم من يتقدم عربة الى جانب ثلاث حمير ويتحدث عن فقر بنيوي لدى المرأة.

لم يحدثنا أحدا عن تصحر فكري ونمو أهوج لبعض من يحتسب الذكورة دليل تفوق على وعي انثوي.

قبل أن تصبح الغوطة مقبرة الأمم المتحدة والضمير الانساني

 

يجب وقف إرهاب الدولة والمليشيات التي تستهدف الغوطة وعموم سوريا

إن من قتل مليون إنسان واستخدم الكيماوي هو الإرهابي بشار أسد وداعميه

إلى السادة الأفاضل

الأمين العام للأمم المتحدة / أنطونيو غوتيريس

المبعوث الدولي إلى سوريا / ستيفان دي ميستورا

الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي / فيديريكا موغيريني

الأمين العام للجامعة العربية / أحمد أبو الغيط

رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي / موسى فقي

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي / يوسف بن أحمد العثيمين

الأمين العام للبرلمان العربي / مشعل بن فهد السلمي

كما كان زعيم الحقوق المدنية والحريات السياسية مارتن لوثر كينغ قد حذر البشرية من الندم ليس بسبب أقوال وأفعال الأشرار بل بسبب الصمت المرعب من قبل الأخيار، فإن صمتكم وعدم تصديكم لاستمرار المقتلة السورية سوف يؤدي كما تنبأ الفيلسوف نعوم تشومسكي إلى ولادة وحش أكثر خطرا من داعش.

تشتد وتيرة القتال في سوريا وتأخذ ابعادها الدموية، في ذات الوقت تتراجع الدول الفاعلة، كذلك تتعطل مفاعيل وقرارات الأمم المتحدة، حيث لم يلتزم النظام وداعموه بالهدنة المزعومة ، كما حصل سابقا ولايزال في أكثر من مرة، لا بل بات لديهم نزوع الى التوحش عبر استهداف الغوطة الشرقية بالطيران الحربي والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة والغازات السامة المحرمة دوليا، كما يقوم في نفس الوقت بتوسيع دائرة القصف والإعتداء على كامل الأراضي السورية

وطوال سبع سنوات وحتى الآن دأب النظام السوري وحلفاؤه من الروس والايرانيين و”حزب الله” (إضافة إلى مليشيات عراقية وإيرانية طائفية) على تبرير جرائمهم ضد أهلنا وشعبنا وبلدنا تحت بند محاربة الارهاب، بهدف الحيلولة دون تدخل المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته في حماية المدنيين حسب قرار مجلس الأمن رقم 1674 لعام 2006 وقبله المبدأ الذي أقره مؤتمر القمة العالمي لعام 2005 والذي اعتبره المؤتمرون يمثل التزاما رسميا، حيث أقر جميع رؤساء الدول والحكومات بمسؤولية حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية مؤكدين بأن المسؤولية عن الحماية (المشار إليها عادة بالمختصر “RtoP”) تستند إلى ثلاث ركائز متساوية: مسؤولية كل دولة عن حماية سكانها (الركيزة الأولى)؛ ومسؤولية المجتمع الدولي عن مساعدة الدول في حماية سكانها (الركيزة الثانية)؛ ومسؤولية المجتمع الدولي عن الحماية عندما تفشل الدولة بوضوح في حماية سكانها (الركيزة الثالثة).

مع بدء الإنتخابات النيابية… لبناني يثير فضيحة عن بيع الأدوية المجانية

يبعث إلينا ناشط لبناني وقع اسمه بحروف هجائية(س، ن ) رسالة يتحدث فيها عن طبيعة ادارة المؤسسات في بلده ، وقضيته كما تبدو في الرسالة مرتبطة باحتكار الموظفين للادوية المجانية وبيعها في السوق السوداء. مسلسل فضائح الأدوية ليس بجديد وقد تحدث مراقبون قبلا عن عمليات بيع حليب الـ “Neocate LCP” يتناوله الاطفال الذين يعانون من حساسيّة مفرطة على كافة أنواع الحليب الحيوانية ، وتمنحه وزارة الصّحة مجّاناً للمواطنين غير المضمونين فقط وفقاً لمعاملةٍ طبيّةٍ رسميّة.ان ما يحصل على هذا النحو يوضح بشكلٍ جليّ “هشاشة” الرقابة الطبيّة في لبنان والمتابعة الدقيقة للمسؤولين. هنا نص رسالته كما ورتنا :

  • انا الموقع ادناه من شاهدي الفضائح والفساد في الإدارات اللبنانية ، والحديث هنا على الأصعدة الدستورية اللبنانية ،بدءا من وصل الاستيلاء على الأملاك العامة، وبيعها لشركات وهمية، ومن بعدها الأكثر فضاحةً الإستيلاء على ادوية المرضى الذين حالتهم توصف بـ المستعصية ضمن تصنيف وزارة الصحة اللبنانية، والتي توزّع مجانًا وفق وصفات طبية من أطباء مختصين، والتي يتمّ سرقتها من قبل مسؤولين، وموظفين من وزارة الصحة، وبيعها لمرضى آخرين بمقدورهم دفع ثمن هذا الدواء بنصف سعره في حين يتمّ حظرها على المرضى الحقيقيين بحجة عدم وجودها في مخازنهم.

رسالة الشاعر فرج بيرقدار إلى أوروبا

رسالة الشاعر فرج بيرقدار إلى أوروبا، كتبها في 25 كانون الثاني 2011، وقرأها في مهرجان “باسا بورتا” في بروكسل بتاريخ 25 آذار 2011، مع ترجمة إنكليزية وفرنسية وألمانية وهولندية. النص العربي في الفيديو. ما زالت الرسالة راهنة.

خطاب أحد ناشطي الغوطة الشرقية لوفد الأمم المتحدة

 

يرجى التوقيع : من أجل وقف الإرهاب الرسمي المنظم الذي يستهدف الغوطة وعموم سوريا

https://m.facebook.com/groups/1950134131970908?view=permalink&id=1950136358637352

أحمد سليمان: يجب إعدام الذهنية التي تقتل بإسم الشرف

يخرج على شبكات التواصل الإجتماعي عبر فيديو بث مباشر شخص مدمى اليد ، شارحا تفاصيل طعن طليقته بسكين ، لأنها رفضت تسليمه ابنها للعيش معه بصورة دائمة ، كذلك يظهر طفله في ذات الفيديو ، الأب يتوجه بنداء لمن يسمعه بتحميل الفيديو وتوزيعه على أكبر نطاق ، ثم يطلب من الطفل كي يكرر ذات الكلام .
التفاصيل غير كاملة ، على اعتبار أن المشهد لا يبين شهود حياديين ، كذلك لا نعرف اي شيء عن مصير الضحية .
بالنسبة لي ، اجد القضية هي تراكم ، ادى الى خلاف ، ثم طلاق وعناد متبادل . الطليقة متزوجة ، ولم تعد على ذمة الجاني ، والقضية بدت كأي رد فعل لمريض سوري اسمه ابو مروان .
 
أثناء حديثه في الفيديو ذكر بعض أسماء ، هؤلاء على ما يبدو على معرفة مسبقة بالجريمة قبل ارتكابها (بما انهم لم يقوموا بإبلاغ السلطات ، بالتالي كانوا على صلة )
 
خلال تتبعي لبعض التعليقات، تأكدت من تواصل شخصان على الأقل مع المجرم ، الى جانب آخرين كانوا يناصرون التعليقات الإجرامية الملحقة بالفيديو . كذلك بان لي من خلال تعليقاتهم ، أنهم يعملان على نشر الفيديو، هذا ما يؤكد فرضية التحريض على القتل العمد ومراقبة أحداث الجريمة عبر وسيلة بصرية.

الياس خوري : الغوطة من خلال ثماني عيون

رزان زيتونة، سميرة الخليل، وائل حمادة وناظم حمادة، امرأتان ورجلان تم اختطافهم في 7 كانون الأول ـ ديسمبر 2013 من مكتب توثيق الانتهاكات، في مدينة دوما، في غوطة دمشق الشرقية، حيث كانوا يعملون كناشطين في صفوف الثورة السورية.
في تلك الأيام أُخضعت دوما لهيمنة ميليشيا «جيش الإسلام»، وهي ميليشيا أصولية وثيقة الصلة بالمملكة العربية السعودية. ومنذ خمس سنوات اختفت آثارهم، وفشلت جميع المحاولات المضنية للبحث عنهم، أو معرفة مصيرهم.

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما هو الحال في كل سنوات الرقابة الكاذبة التي تمارسونها على نظام الوضاعة والاجرام الاسدي . لذلك، عند الحديث عن منظمتكم الأممية التي يفترض بها حماية البشر ، يجب ان لا نغفل ان مندوبي هذه المنظمة انما يمثلون ارادة الانظمة الارهابية .

مبروك عليكم تشريع الإرهاب في المقتلة السورية المتنقلة منذ سنوات سبعة .

ستنهض سوريا وتسقط عطالتكم التي قتلت الشعوب .

أحمد سليمان

لقي 55 مدنيا -بينهم نساء وأطفال- مصرعهم اليوم الأربعاء في تصعيد واسع لقوات النظام وحلفائه على الغوطة الشرقية في ريف دمشق ليرتفع بذلك عدد الضحايا خلال اليومين الماضيين إلى أكثر من 160 قتيلا إضافة لمئات الجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر طبي أن أكثر من مئتي شخص سقطوا اليوم بين قتيل وجريح في بلدات غوطة دمشق الشرقية جراء تعرضها لقصف جوي وصاروخي ومدفعي.

الملالي والأسد يلعبان بذيلهما وما هي احتمالات نشوب حرب

شنت إسرائيل عدة ضربات جوية على أهداف سورية وإيرانية داخل الأراضي السورية، وذلك بعد إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16، وإثر اعتراض إسرائيل ما قالت إنها طائرة إيرانية مسيرة في أجوائها بعد إطلاقها من سوريا، وهو ما نفته إيران وحلفاؤها.

حلقة السبت (2018/2/10) من برنامج “ما وراء الخبر” ناقشت مغزى هذا التصعيد العسكري في وقت تتحرك فيه قوى دولية مختلفة لتأكيد نفوذها ووجودها في الساحة السورية، واحتمالات تفجر مواجهة إيرانية إسرائيلية على الأراضي السورية جراء هذا التصعيد.

ما جرى السبت في سوريا وصفه مراقبون كثر بأنه تصعيد غير مسبوق، فلأول مرة تعلن إسرائيل بوضوح ضرب أهداف إيرانية داخل سوريا، وللمرة الأولى منذ فترة طويلة تسقط المضادات الأرضية السورية مقاتلة إسرائيلية.

منظمة العفو الدولية تشارك في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

“الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان”

تشارك منظمة العفو الدولية – المغرب في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة البيضاء في الفترة من 08 إلى 18 فبراير2018، للاحتفاء بالكتاب والمبدعين باعتبارهم جزءا من جبهة المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، وتأكيد الاعتراف بهم كعامل من عوامل التغيير، وبأهميتهم في تعزيز وحماية حقوق الإنسان.

واختارت المنظمة خلال مشاركتها هذه السنة شعار: “الانتفاع بحق الثقافة شرط لتنمية متكاملة للإنسان”، إيمانا منها بأن الثقافة تمثل شرطا أساسيا من شروط العمل الفعال في إشاعة قيم حقوق الإنسان والديمقراطية.

وتأتي هذه المشاركة على خلفية حملة عالمية تدعو فيها منظمة العفو الدولية الحكومات إلى الاعتراف بالمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان وحمايتهم وتمكينهم من العمل في بيئة آمنة. عنوان هذه الحملة “الشجاعة”.

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

  • رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي
  •  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه
  •  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم ثورة الحرية والكرامة السورية 

منذ انطلاقة ثورة الحرية والكرامة في سوريا، والنظام السوري يحاول بث الشقاق والانقسام بين أبناء الشعب السوري، على أكثر من صعيد. جاء ذلك مع استخدام أعتى أنواع الاسلحة، ومنها أسلحة الدمار الشامل (الكيماوي) والقنابل الفسفورية والعنقودية والبراميل المتفجرة ضد المدن والقرى السورية. وإمعاناً في ممارسة فعل احتلال داخلي وحشي رهيب، وارتكابه جرائم ضد الانسانية وهولوكوستاً بحق السوريين، كذلك فتح نظام الأسد السجون والحدود لكل قوى الظلام والشرّ لتغزو سوريا، وتعيث فساداً وتدميراً وتشويهاً للثورة السورية. وبالتالي، أصبحت سوريا المغدورة والجريحة بلداً منكوباً يرزح تحت احتلالات متعددة الجنسية، الاحتلال الروسي والاحتلال الإيراني والاحتلال الأمريكي وأضيف إليه مؤخراً الاحتلال التركي أيضاً، عبر العدوان على مدينة عفرين السورية واشتراك نظام الأسد مع نظام بوتين في إشعال إدلب وسراقب بالقنابل والصواريخ والغازات السامة.

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية.
وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في برنامج “ذا فويس” في فرنسا، خلال مواسمه الـ 7، حيث ظهرت على خشبة المسرح في مرحلة “الصوت وبس”، بإطلالتها اللطيفة، التي مزجت فيها بين الحشمة والأناقة، وبدأت بغناء مقطع من أغنية “هلولليا” للمغني الكندي، ليونارد كوهين، قبل أن تدهش أعضاء لجنة التحكيم وهي تنتقل لغنائها باللغة العربية، مناشدة الله بصوت مليء بالشجن.وقالت منال خلال تعريفها عن نفسها إنها قررت التمسك بموهبتها بعد أن لاحظت تأثر الناس بشكل كبير بصوتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلنة أنها شاركت في البرنامج لتثبت لعائلتها أن للموسيقى مكاناً كبيراً في حياتها.

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

  • الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام
  • روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر جنيف
  • الجيوش التي داخل سوريا تطرح نفسها بديلا عن مهام قوات الطوارئ الدولية، أليس بذلك تدخل في شؤون الأمم المتحدة ؟
  • ” رومانتيك 2011 ” هو مواجهة صريحة مع الذات والحرية والحب الذي تلاشى وسط اخبار المجازر
  • ان من ساعد على نشوء التطرف هو النظام ،من أجل اسباغ  صورة مشوهة عن الثورة وسلميتها
  • الاكراد هم مكون اساسي في البلاد ، شعب حر، فقد خرج منهم : حامد بدرخان وجكر خوين وسليم بركات ، اما سياسيهم كان الأكثر عمقا مشعل تمو ، لذلك قتلوه
  • بيروت ليست ست الدنيا فحسب إنما عالمي الذي تشكَّل ونضج فيه وعيي الثقافي والسياسي
  • صدر حديثًا عن “مركز الآن” باللغتين العربيَّة والإنجليزيَّة للكاتب والشاعر السوري المقيم بألمانيا أحمد سليمان كتاب “رومانتيك 2011”، وهو الكتاب الثامن للمؤلِّف، وقد أصدر قبلًا دواوين شعرية وهي: الحفيد السرّي، خدر السَّهو، اَلْعِشْقُ المشرور، أتشــــكل. بالإضافة إلى عمليْن سَرديَّين: زهور النار، قُبَّعــة المنـــام، ومجلَّد ثقافي موضوعه الأساس الديمقراطية واستشراف المستقبل جـــدل الآن.

    عن كواليس الكتاب أسرَّ لنا في هذا الحوار أنَّ الراوي للأحداث يتلقى اتصالًا هاتفيًّا في محاولة لثنيه عن مساندته للمظاهرات في بلده سوريا؛ إذ كان ولا يزال المؤلف يدير موقعًا متخصصًا في نشر أخبار النشطاء والانتهاكات التي تطال السوريين. بصفته الاعتبارية تلك وبالنظر إلى سرعة الأحداث الدمويَّة المفرطة، وخصوصًا حين تم قصف المدنيين بالطائرات والدبابات، دفع كاتب النص إلى تصعيد تصريحاته الإعلامية التي فضح من خلالها جرائم النظام السوري.

    يستحضر الرَّاوي قصَّته التي بدأت قبل الثورة؛ إذ قضاها متابعًا لوضعٍ صحيّ تعيشه حبيبتُه، إلا أن الخواتيم جاءت قاسيةً، فكانت انتحارًا- حسب رأيه- أدَّى إلى تفكيك علاقته بها؛ إذ إنها استسلمت لضغوطٍ دَفَعتْها لتكون في موقعٍ آخر يتعارض مع الرَّاوي. هذا ما نستخلصه بأن الأمر رسالة قاصمة توازي محاولة اغتيال واضح وصريح للكاتب نفسه.

    في “رومانتيك 2011” يكتب أحمد سليمان “مونولوغ” بأصواتٍ متعدِّدةٍ، انطلاقًا من الذات إلى المحيط، متَّجهًا للعالم؛ إذ يؤكد أن ما يكتبه هو عن قضيَّة شعبه، ومساعيه من أجل دولة مدنيَّة ديمقراطيَّة. يرى أن ما حصل في بلده ثورةٌ حقيقيَّةٌ، إلا أن اللاعبين الكبار الذين يرسمون سياسات المنطقة والعالم جعلوا من سوريا مسرحًا فوضويًّا للتخاطب والنزاعات فيما بينهم. يؤكد الكاتبُ أن النظام كان على صلةٍ مباشرةٍ بكلِّ الجرائم، فكتب عن حكاية الحكم، وطرائق إدارته للدولة الوراثية عبر أجهزةٍ أمنيَّةٍ قمعية مستبدَّة، تلك التي جعلت كلَّ شيء في البلاد خاضعًا لسطوةٍ عائليَّةٍ قاتلةٍ. كذلك نقرأ بشكل مفصَّل عن الاغتيالات في لبنان والمجازر والاعتقالات والمختطفين في سوريا، إضافة إلى حديث عن المتطرفين الإسلاميين وأذرع قوميَّة تتلطى بشعاراتٍ ديمقراطيَّةٍ، والذين يعتبرهم أحمد سليمان حرَّاس النظام، في إشارة إلى أنهم تخرجوا من فروع الاستخبارات منذ أيام الدكتاتور الأكبر حافظ الأسد.

الائتلاف الوطني يدين التجاوزات التي تمارس بحق المقاتلين والمدنيين

عانى الشعب السوري خلال سنوات الحرب بكل مكوناته من أشكال فظيعة من عمليات قتل وحرق وتقطيع وتمثيل بالجثث على يد النظام والتنظيمات الإرهابية، وهي أعمال مدانة بلا شك، ولا يمكن أن يقبلها بشر، ناهيك عن مخالفتها لأبسط القيم والأعراف الإنسانية، والمواثيق والقوانين الدولية فيما يخص الحروب والأسرى، وكافة الشرائع السماوية.

‏‎في الأيام الأخيرة انتشرت صور لقتل بعض المقاتلات والمدنيين الكرد في عفرين، وممارسة عمليات الحرق والتمثيل بجثث المقاتلين، ونهب لقرى وممتلكات الكرد الايزيديين وتوجيه الاهانات للسكان المدنيين، والتي تُنسب لبعض الفصائل العسكرية، ويستوجب تحقيقا فوريا لمعرفة مرتكبي تلك الجرائم البشعة.

ميشيل كيلو يكتب عن “العمال الكردستاني” والقضية الكردية

 

 

  • أوقف حزب العمال الكردستاني بالقوة مشاركة كرد سورية في ثورة شعبهم، وتعاون عسكريا مع الأسدية ومخابراتها، وألحقهم بدولة أجنبية
  • يتحدّث حزب العمال بالنيابة عن كرد سورية، على الرغم من أن أغلب مقاتليه وقادته ليسوا منهم

عزّزت الثورة علاقات عرب سورية وكردها، فما أن بدأت، حتى شكل شباب الكرد تنسيقيات ثورية، وأعلنوا أنهم سيغلّبون المسألة السورية العامة على القضية الكردية الخاصة، وسيجعلون هدفهم المباشر إسقاط الأسد ونظامه. يومذاك، قال الثائرون العرب: بعد الانتصار، ستكون المسألة الكردية قضيتنا الخاصة، وسنكون كردا، وسينال إخوتنا الكرد حقوقهم الشخصية والقومية كاملة غير منقوصة.

علي العائد: تجليات الثور الأبيض في عفرين

تحولت سوريا إلى مجرد بلد أقليات عرقية، أو دينية، تستثير قلق طرف دولي ما على مصيرها في أحيان متقاربة، سواء أكان الاعتداء من طرف داخلي أم خارجي، دون أن تحظى الأكثريات، إن وُجدت، بأي قلق من أي طرف من ذلك المجتمع القلق. 

فالعلويون أقلية، والأكراد أقلية، والمسيحيون أقلية، والإيزيديون أقلية، ما عدا العرب السنة الموصوفين بأنهم أكثرية لا خوف عليها، دون ربط وجود أي من هؤلاء بسوريتهم، أو مواطنتهم، إلا في ما ندر، وبرغبوية غالباً ما تفتقد إلى السند الواقعي في محيط من الاستقواء بالسلاح، والاستزلام للغريب والقريب.
والغريب هذه المرة تركي، بعد الإيراني، والروسي، والأمريكي، والعربي، وداعش، والنصرة.
الجيش التركي اختار “غصن الزيتون” اسماً لعمليته العسكرية لإخراج مقاتلي “وحدات حماية الشعب” الأكراد من عفرين.
والمبرر التركي المعلن سلفاً هو ضرورات الأمن القومي التركي، على اعتبار أن “الوحدات” هي الجناح العسكري لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي”، وهو المقابل السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” دون تكهنات، والحزبان مصنفان إرهابيان في تركيا، باعتداد بتصنيف الثاني إرهابياً من دول كبرى، أو من دون اعتداد.

أحمد سليمان: اَلْعِشْقُ المشرور / قرأْتُ في رِوايةٍ سأَكتبُها

انتظرتكِ خمسين ثانيةً وستَ ساعاتٍ، ثمّ أربعَ دقائقَ، وأنتِ غائبةٌ عن اجتماع أعددْته للسّكارى و شيوعيي خمّارةِ الصحبِ الأشرار.

كنّا مثلَكم، كمثلِ حُفاةِ العقلِ أحياناً، في “الرّوضة” ثمّ “لاتيرنا”.

لكنني للتوي نسيتُ قدمي اليسرى عالقةً بمدخلِ الباصِ فكاد السّائقُ يفرمُني، لولا حدّثته عن “بارفان” نهرِ “بردى” والملاهي اللّيليّةِ المُوزّعةِ بعددِ الفروعِ الأمنيّة.

وبعد ابتلاعِ صُندوقين من الماءِ المغشوشِ طابَ لنا أن نجرّبَ “فودكا” مصنوعةً بمعاييرَ دينيّةٍ مطابقةٍ لوصفاتِ السّرياليّين عن الشّعر المخلوطِ بمزاجي.

راقني لحظةَ اخترعَها رفيقٌ يصلّي مع العصافيرِ قدّامَ دورِ العبادةِ مُستذكراً أنهارَ عسلٍ فائضٍ وخمرٍ يجري من الجناح ِالنّسويّ في الجنّة.

لا قلقِ بالمطلق يا حلوةِ المسطولين، فقد أوشكتُ على امتهان السّحرِ المغسولِ بالحبّ الهبلاني، وأمسكتُ لتوّي قنّاصةً، ثمّ قذيفةً لم تنفجرْ وطلبت من امرأةٍ أرسلتْها ” دولةُ ناتاشا ” أنّ تفقعَني قبلةً “بورنوغرافيّة ” ، كنوعٍ من المؤازرةِ ريثما تأتينَ إلى أهبل ينتظرُكِ بقربِ شارعِ الياسمينِ المُعربشِ كيفما أتّفق.

يا للهولِ، البارحةَ سقطتْ قذيفةٌ على مطبخِ بيِتِكِ، ورحتُ أكتبُ بيانَ النّعيِ، بعد أنْ وصلتْني رسائلُ من صديقاتِكِ اللّواتي أغرقْنا بريدي بدموعٍ غسّلتْني.

أيضاً وصلتْني قصائدُ تتحدّثُ عن دورِكِ البطوليِّ، بتحضيرِ وجباتِ “اليبرق” بسرعةٍ خلّاقةٍ ، لأكثرَ من سبعينَ أحمقَ يكتبونَ على الجدرانِ رثاءً عن حسناءَ لم يجتمعوا بها إلا بقصائدي .

عائلة الكاتب أحمد سليمان في خطر

نّشر في: 13 يناير, 2018 : يعيش قسما من اهل أحمد سليمان في سوريا ، وهم معرضون لخطر الإعتقال بسبب نشاطاته ، فهو يعتبر ان نظام عائلة الأسد ( حافظ اسد المتوفي ، وإبنه بشار اسد ـ الرئيس الحالي ) الأكثر دموية واجراما في تاريخ سوريا والمنطقة , ويطالب بمحاكمة كل من ثبت تورطه بجرائم حرب في سوريا .
افراد اسرة احمد سليمان المقيمين في سوريا ، في ظروف كارثية ، بعد أن تم قصف بيوتهم ، هربوا و تشردوا الى مناطق سورية اخرى ، أوضاع تلك المناطق تعتبر غير آمنة ، فهم معرضون للخطر وربما يتم اعتقالهم في كل كل لحظة ، أسماء إخوته هم :

فهيمة سليمان ـ زوجها اسمه المثنى العلي الطه ، يعيش حاليا بألمانيا مع طفله زهير 12 عام ، ويحاول جلب زوجته. كما هو معروف بأن السيد المثنى كونه زوجا لاخت احمد سليمان (فهيمة) ، تعرض لملاحقة امنية عندما قام أحمد سليمان بإرسال وكالة له بهدف تثبيت زواجه في سوريا . أثناء الثورة تعرض السيد المثنى لملاحقة امنية ، هذا جعله ما يفكر بمغادرة سوريا.
حسين سليمان ، حاليا مختفي وغير معروف مكانه .
أمينة سليمان ، تعيش في منطقة تسيطر عليها مليشيا كردية
راضية سليمان ، تم تدمير بيتها واستطاعت الهرب هي وعائلتها إلى مناطق سورية أخرى .
كما هو معروف استطاع شكري سليمان وأخته الكبرى آسيا من الهروب الى خارج سوريا.

احمد سليمان ، الذي يدير منظمة للإعلام الحقوقي وقضايا الديمقراطية منذ العام 2005 ،ويرأس تحرير موقع نشطاء الرأي ، يطالب السلطات المحلية في جمهورية ألمانيا الإتحادية ، كذلك يطلب من المفوضية العليا للاجئين النظر الى قضية أهله الذين يعيشون في ظروف قاسية و مهددون بالاعتقال في كل لحظة .  

نشطاء الرأي
Organization for peace and liberty – O P L

 سيرة  أحمد سليمان
http://opl-now.org/ahmadsleiman
ايميله الرسمي : ahmadsleiman@jadl.org‏

 

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية.

درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت في العام 1956 وكانت ناشطة سياسية منذ الخمسينات وشاركت في المظاهرات وفي النضال ضد حكم الشيشكلي ومن ثم ضد الدولة البوليسية في قترة الوحدة. وتزوجت من رياض الترك ابن العم في العام 1965، بعد سنتين من خروجه من سجن عبد الناصر.

في العام 1980 وفي ذروة التحرك الشعبي بعد اضراب النقابات وإعلان تشكيل التجمع الوطني الديمقراطي الذي انطوت فيه خمسة أحزاب وطنية سورية، اعتقلت الدكتورة أسماء الفيصل لنشاطها السياسي. ويومها كان النظام قد حسم امره في سحق هذا التحرك وفي اعتقال أغلب رموزه وقياداته، وكان شديد الاستنفار من أجل اعتقال ابن العم رياض الترك الذي كان متخفيا في العمل السري منذ فترة طويلة، ولم تكن أجهزة امن النظام تملك وقتها أي صورة حديثة لابن العم.

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري


منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة
ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي
أولاً : الثورة السورية ثورة شعب حر وبريئة من كل الاتهامات تلك وسنثبت للعالم أجمع أن من عبث بها هو النظام الإيراني وروسيا وإسرائيل وامريكا
ثانياً : إن من حمى القاعدة وافرعها هم نظام ولايت الفقيه منذ بدايتها وهذا ثابت بالدليل القاطع لكل العالم ولا يحتاج دليل
ثالثاً: لايحق لأي نظام في العالم التدخل بحريات الشعوب وعلاقتها بحكوماتها كم فعل نظام الفقيه في سوريا
رابعاً : بالنسبة للتصريحات الامريكية والاسرائيلية هي تخدم نظام الفقيه في ايران ولا تخدم ثورتنا في شيء وهي تصريح له باستخدام القوة ضدنا وضد ثورة الحرية
أخيراً لن ننسى فضيحة بوابة ايران (ايران غيت )والاموال الايرانية المستثمرة في اسرائيل وحماية حزب الله للحدود الاسرائيلية
ونعلن لكل العالم أننا نقف صفاً واحداً مع الشعب السوري المظلوم الذي قتل باسلحة نظام الفقيه الفاسد وسنحاكم كل من اجرم بحق الانسانية وسنسعى لخلق جو من المحبة مع اخوتنا في الدين والارض والانسانية
لم نكن يوماً مع اسرائيل وامريكا ونحن مع شعبنا فقط
الشعب والثوار الايرانيين
——————-

یک بیانیه بسیار مهم (لطفا همه شریف تعاریف خود را به اشتراک بگذارید)
از آغاز انقلاب ایران پیام های بسیاری و هشدارها برای ما آمده است. اکثر آنها می گویند ما مثل انقلاب سوریه هستیم که توسط اسرائیل و امریکا و یا القاعده حمایت می شود
ما باید چیزها را به ویژه برای دریافت کننده عرب روشن کنیم
نخست: انقلاب سوریه انقلابی از مردم و افراد بی گناه است که از همه این اتهامات و ما به تمام جهان ثابت می کنیم که کسانی که آن را بازی کردند، رژیم ایران، روسیه، اسرائیل و آمریکا هستند
دوم: تب از القاعده و شاخه های آن، نظام حاکمیت حقوقدانان از زمان آغاز آن است و این توسط شواهد قطعی برای تمام جهان تایید شده و نیازی به شواهد ندارد
سوم، هیچ رژیم در جهان حق دخالت در آزادی های مردم و رابطه آنها با دولت هایشان ندارد، همانطور که رژیم فقیه در سوریه
چهارم: برای اظهارات آمریکا و اسرائیل در حال خدمت به رژیم ولایت فقیه در ایران، و انقلاب ما در چیزی در خدمت نیست، بیانیه ای که استفاده از زور علیه ما و انقلاب آزادی
در نهایت، ما رسوایی دروازه ایران، پول ایران که در اسرائیل و حمایت حزب الله از مرز اسرائیل مورد استفاده قرار نمی گیرد، فراموش نخواهیم کرد
ما اعلام می کنیم تمام جهان است که ما متحد با مردم سوریه سرکوب شده ای که با استفاده از سلاح فقیه و نظام فاسد قرار داده خواهد شد هر دو علیه بشریت مرتکب جرم کشته شدند، و ما به دنبال ایجاد یک فضای عشق با برادران ما در دین، زمین و انسان دوستانه
ما هرگز با اسرائیل و آمریکا نبوده ایم و ما فقط با مردممان هستیم
مردم ايران
#تظاهرات_سراسرى

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق.
حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛
قال لي أنطون:
– هذه ليست قصائد؛ وأنا لستُ شاعرًا؛ هذه اعترافاتُ رجلٍ كئيب.
عَبَرتُ نقطةَ الحدود اللبنانيّة؛ نزلتُ عند السوريّة لأختِمَ أوراقي؛ ونسيتُ الديوانَ في يدي اليُسرى؛ فلمَحَهُ ضابطٌ أسديّ:
– شو هَالكتاب؟!
– شِعر.. ديوان شِعر.
ناولتُهُ إيَّاه قبلَ أن يطلبَه؛ قَلَّبَ أوراقَهُ على عَجَلٍ ذهابًا إلى آخرِهِ وإيابًا؛ ثمّ توقَّف عند صفحةٍ في النِصفِ الأولِ الذي لم أقرأهُ بعدُ:
– شو يعني؟!..
وأخذ يقرأ بِرَكَاكةٍ مُنقطِعَةِ النظير:
” لو أنِّي وضعتُ فُوُّهَةَ القنَّاصَة
ما بينَ عينيّ
لصارَ لي قَبرٌ الآن
لا يزورُهُ أحد”.

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها ” رجال الدين ” الظلاميين وفي مكان آخر في ذات الخطاب يركز على “استعداد الجماهير الغاضبة ورغبتها في مجابهة آلة قمع النظام، يعتبر ذلك مؤشرا على أهمية التطورات في مستوى جهوزية الجماهير لمعارضة- وخوض صراع مفتوح ضد- حكم الجمهورية الإسلامية في إيران “..أدناه البيان الرسمي لحزب تودة .

  • أعزاؤنا المواطنون، إن الأزمة السياسية- الاقتصادية للنظام الثيوقراطي المُفلس في إيران تتطور وتتعمق يوميا، ويمكن ملاحظة أثر هذه الأزمة في صراعات النظام الداخلية والفضائح غير المسبوقة عن الاحتراب بين أجنحة النظام القوية- كاشفة عمق الفساد والاضطهاد السائد فيما يُزعم أنه “النظام النموذجي للعالم”. لقد خلق تزايد الفقر والحرمان والغلاء والبطالة المزمنة- الذين دمروا حياة فئة واسعة من السكان وخاصة الشباب-، والتدمير الكبير والكارثي للبيئة، جراء السياسات الكارثية للسلطة الحاكمة، والإفلاس الاقتصادي الكامل للنظام، إضافة إلى تزايد الضغوط الخارجية على النظام، كل ذلك مجتمعا خلق وضعا دقيقا جدا ومتفجرا في مجتمعنا. ويطلب رؤوس النظام المتنعمون بحياة الترف وبثروات غير مسبوقة راكموها على مدى الأربعين عاما الماضية عبر نهب الموارد الوطنية وثروة الأمة، يطابون من الشعب أن يصبر ويتحمل المصاعب من أجل “حماية النظام الإسلامي”- نظام لم يجلب لأمتنا غير الدمار والتخلف الثقافي والسياسي والاقتصادي.

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب الأخبار قليلا عن موضعها ، لكن ، كما ألاحظ أن الأحداث عصية ، بل غيّبت أنفسنا و دواخلنا عنّا ، وما زلنا نعيش حقيقة مُرة.
الكلام هنا عن الغلاف ، فهو يوحي بأن أحوالنا ترتكز على فعل رومنطيقي، لولا أنّ العنوان يحتوي على تاريخ محدد ( أي العام 2011 ، حيث التحول الدراماتيكي في سوريا ، على ضوء المظاهرات السلمية التي واجهها النظام وأجهزته بالعنف الهمجي والقتل ، من ثم امتدت الإحتجاجات لتأخذ شكلها الثوري الشامل ) لكان توصيف كهذا يمثل صدمة بالنسبة لمن يعيشون مأساة . على الرغم من ذلك أننا نحتاج لصدمات تدفعنا إلى الحب وبقوة .
على هذا النحو ، كانت محاولة مني لاستدراج القارئ ، على غرار فيلم يخطف المشاهد مع أولى لقطات الإثارة، لقطات تعلن إشهاراً عاطفيّاً، بل مراجعة صادمة لحبٍ ضاع وسط أخبار الدمار والجثث .
ذلك أن سرد المحتوى ، جاء بالأساس اعتراضاً على جملة مفاهيم هيأت لها عقلية مدمرة ، أنتجت الحرب القائمة في بلدي ،فكنّا نحن السوريين حطباً يشعل فيه من يشاء.
يشير النص في أكثر من موضع، إلى دور الأجهزة الأمنية ، حيث عملت هذه الأخيرة على ضرب المواطنين بمبادئهم ، ومعتقداتهم، مستغلة بذلك ما أسست له عفوية المقاومة السلمية لدى المتظاهرين فكان ذلك بمثابة “فجوة” ذاتية لدى النشطاء، واجهتها وحدات الموت النظامية ، والتي تمتلك إمكانات إجرامية تكفي لإدارة أكثر من حرب ضد مجتمع يرفضه بشدة .
السرد فيه أقرب إلى جرعات، احتوت على خوف من خبيئة أيام لم نَعِشها بعد ،بالرغم من أننا نعيش تفاصيل الموت والموت السريري منذ سنوات.
الوقت هنا فَالِتٌ ، ومَعِينُه لم يكُن بيد أحد ،استنفد الخُصوم وسائل الإقناع ، في السياسة كما في الحرب ؛ واقع فرَضتُه مُعطياتٌ دُوليَّة أنتجت التباساً كارثياً متعمداً، بالتالي فُتِح الطريق أمام من يرحِّب بتفكيك سوريا ، بأيدٍ لديها مشروع قومي ، فكان المدخل إلى حلمهم ادعاءات بالرفض لمشاريع جهادية، هو ذات الدور الخبيث الذي يلعبه النظام السوري ، في محاولة منه لخداع العالم ، وإسباغ صورة مشوهة عن المظاهرات منذ بدايتها ، والادعاء بأن من يقف خلفها معارضة متطرفة .
العالم يُدرِك ، بأن المشاريع المطروحة بالشكل المذكور أعلاه، تتم إدارتها خارجيّاً، وقد تماشت مع نشيد هزلي هيأ له النظام منذ البدء ، هكذا انقلب المشهد إلى فوضى في مكان تحول لإنتاج التوحش، أدواته كُثر، أقربهم من كُنّا نعتقد بأنهم إخوتنا في الوطن.
هؤلاء، لولاهم ما كُنّا دخلنا التهلكة المأساوية، وما وقعت البلاد بفخِّ المطامع المحلية والإقليمية. بل لم تكن لتتحوَّل القضية السورية من سعي سلميٍّ لدولة مدنية عادلة قِوامها التعدُّدُ والحريّة إلى لعبة دمويّة ترعاها الأمم ومجالسها ومنظماتها.
مع كل هذا وذاك ، هل ستنهض سوريا و يتعافى الناس من الخراب والدمار النفسيّ ؟؟ ، لا جواب عندي ، كما أنَّ غيري لا يستهين بحجم الكارثة ،خصوصا حين تتلكأ (الأمم المتحدة) عن محاسبة المجرمين وتعمل على إعادة تأهيلهم .
في ذات الوقت ، أعتقد أنه بوسعنا إنعاش أنفسنا قليلا ، وأن نخرج من هذه المهزلة السوداء؛ لكن قبل ذلك ، يترتب علينا الذهاب عميقا في الحب ،وتعويض الفقر الثقافي والمعرفي الذي احتل حياة الكثيرين ،بالإضافة لنقد التجربة، وإعادة بناء الذات والبلاد وذات الحرية .
إن نص “رومانتيك 2011 ” كما لو إنه كاميرا ناطقة، التقطت ما أمكنها الوقت بعض صور، لكنها وقعت أرضاً فتحطمت، خرج منها أصحاب ذات الصور ثم راحوا يشرحون بعضاً من حكايتهم . كذلك يشير النص إلى الأنقياء، الغائبين منهم والأحياء، الذين صنعوا أعظم ثورة في التاريخ. ضد منظومة إرهابية خبيثة احتلت المجتمع والدولة طيلة عقود، وقد ختمت ميثاقها الأسود بتدمير البلاد وساكنيها..
أحمد سليمان :
فصل من كتابي (رومانتيك 2011 ) الذي يصدر بمنتصف يناير 2018

برهان غليون : شهادة النساء المعتقلات وسام شرف لهن 

منذ الصباح الباكر ايقظني اليوم هاتف من منطقة الحدود السورية التركية تطلب فيه مني إحدى المساهمات في انتاج فيلم سورية: الصرخة المخنوقة، أن أتحدث مع إحدى النساء اللواتي قدمن شهاداتهن في الفيلم عن عمليات الاغتصاب الوحشية والمنهجية التي تتعرض لها المعتقلات السوريات. قالت لي إنها تكاد تنهار نفسيا وأود أن تتحدث معها وتخبرها كم كانت شهادتها ثمينة لخدمة القضية السورية وفضح نظام القتل والاغتصاب الجماعي الأسدي.
لم تتوقف السيدة عن البكاء خلال المكالمة، ليس لذكريات العذاب الذي تعرضت له في زمن الاعتقال، ولكن لما تتعرض له من شماتة وتشهير وحرب نفسية يشنها أفراد يدعي بعضهم الحرص على سمعة نساء سورية، ويلومونها على ما قامت به من حديث علني عن الاغتصاب، بينما يتهمها البعض الآخر بالتكسب من شهادتها في الفيلم ونيلها الملايين لقاء المشاركة فيه.
هؤلاء ليسوا سوريين ولا يمكن أن يكونوا بأي حال ثوريين، بل بشرا أسوياء. 

وثائقي “الصرخة المكبوتة” نساء ناجيات يتحدثن عن سياسة الإغتصاب في سجون الأسد

Eine Doku auf France2 ” SYRIE, LE CRI ETOUFFE ” über die tausendfachen Vergewaltigungen der verschleppten und inhaftierten syrischen Frauen in Assad-Gefängnissen und Folterkellern als systematische Kriegswaffe mit Aussagen von Opfern ( Beispiele auf Arabisch weiter unten ), die eine Schande für die freie Welt sind und vor allem weil man gar nicht drüber redet und weil das faschistische Regime gerade noch in dieser Sekunde diese Waffe weiter einsetzt. Eine einzige Kopftuch-Geschichte hier kriegt millionenfache Aufmerksamkeit, als das Schicksal dieser tausenden Frauen

“الصرخة المكبوتة” وثائقي يتناول سياسة الإغتصاب في سجون نظام الأسد ، أعدته الصحافية انيك كوجان من “لوموند” وأخرجته الفرنسية مانون لوازو.وهو يعطي الكلام لناجيات من السجون السورية، لاجئات حاليا في تركيا والأردن، قررن كسر المحرمات والظهور أمام الكاميرا، أحيانا بوجه ظاهر، للحديث عن الاغتصاب في مجتمع محافظ جدا مثل المجتمع السوري.

وعلى غرار ما حصل خلال الحروب في يوغوسلافيا السابقة، وفي نزاعات أخرى خصوصا في أفريقيا، تتحول أجساد النساء في سوريا إلى سلاح تستخدمه قوات بشار الأسد بشكل واسع، كما جاء في التحقيق.

وتقول انيك كوجان لوكالة فرانس برس وهي التي سبق أن اعدت تحقيقا حول الموضوع نفسه في مارس/آذار 2014 ، إن “هذا الوثائقي ما كان ليرى النور من دون مساعدة سعاد ويدي الجامعية الليبية التي جعلت من وضع النساء اللواتي يتعرضن للاغتصاب معركتها”.

وتابعت كوجان “بفضل الاتصالات التي تملكها بمنظمات سورية للدفاع عن حقوق الإنسان، تمكنت من إقناع سوريات بالكلام عن هذه الجريمة البشعة التي هي الاغتصاب”.

من جهتها تقول المخرجة مانون لوازو “لقد قمنا بعمل شاق مع انيك وسعاد لجمع أقوال هؤلاء النسوة السوريات مع كل ما يرافق ذلك من صعوبات وآلام”.

فرنسا: الأسد يرتكب جرائم جماعية في سورية ولا يسعى للسلام

اتهمت فرنسا يوم أمس الجمعة نظام بشار الأسد بأنه لا يفعل شيئاً من أجل التوصل لاتفاق السلام، قائلةً بأن نظام الأسد يرتكب “جرائم جماعية” في منطقة الغوطة الشرقية حيث تفرض قوات النظام حصاراً على 400 ألف شخص.
وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة جيرار أرو على تويتر، إن نظام الأسد لم يدخل أي مفاوضات منذ بداية حربه المعلنة على الشعب السوري، ولا يريد تسوية سياسية بل يريد القضاء على من يعتبرهم أعداء بالنسبة له.
وأيدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان لها دعوة المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، حلفاء النظام إلى الضغط عليه للمشاركة الكاملة في مفاوضات ملموسة في جنيف، وأشادت بالمشاركة البناءة لوفد هيئة المفاوضات.

إبراهيم اليوسف يكتب عن شارع الحرية

 

صدرت مؤخرا عن Printout برينت توت – ألمانيا رواية ” شارع الحرية” للشاعر إبراهيم اليوسف ، وحسب الخبر إن “دار أوراق للنشر والتوزيع القاهرة” ستقوم بنشر نسخة جديدة من الرواية في العام 2018 . تقع الرواية في 208 صفحة من القطع المتوسط . لوحة الغلاف للفنان: سردار حسو ، وتصميم الغلاف لأحمد بلال .

كما يلاحظ القارئ ان اسم الرواية- شارع الحرية – وهو ذات الشارع الذي يقطن فيه الراوي، وله فيه ذكريات كثيرة، بيد أنه غدا فجأة عنوان ثلاث وزارات. تتناول الرواية واقع المناطق الكردية في سوريا، منذ بداية الثورة السورية التي انخرط فيها الكرد، وحتى الآن، حيث يبين الكاتب رؤية الآخر إلى الكرد وإلى قضيتهم، من قبل المؤسسة الكردية المهيمنة، من جهة، ومن قبل بعض تشكيلات المعارضة السورية، من جهة أخرى.

بطل الرواية ، نفسه الكاتب ، يعيش في بلد أوربي بعيد عن وطنه .لديه هناك أرشيف كبير، أرجأ الاشتغال عليه ، وبات يشعر بحاجة إليه، كما أنه يشعر بنوستالجيا تجاه مسقط رأسه. تجاه حبيبته ، فقد اضطر للابتعاد عنها، بعد اكتشاف أمر رسائله إليها من الأجهزة الأمنية في مدينته-قامشلي، تلك الأجهزة التي دأبت على ملاحقته كناشط سياسي مؤثر ، وجدت معلومات كهذه فرصة لإحراقه اجتماعيا ، من خلال تأليب المحيط عليه ، فقامت بإعلام والد الصبية التي أحبها ، ونتج عن ذلك كارثة دفعت ثمنها حبيبة الكاتب حيث تم إرغامها للزواج قسراً.

صهيب عبدو : حين أقنعت “ليال ” بأن القدموس كما السويد

انقطعت الكهرباء فجأة ، عن الفندق الذي كنت اعمل به، وذلك بسبب عطل المولدات الخاصة به ، بنفس وقت انقطاع الكهرباء النظامية ، التي تعطيها الدولة بشح للمواطنين ، هنا في لبنان.

خرجت ليال مسرعة من مكتبها ، الى حيث اعمل في المطبخ ،وهي تصرخ: أرأيت ؟ هذا هو لبنان الذي تحب، وترضى بنظام مثله في بلدك،؟ أرأيت كم هو عظيم؟ هل كانت تنقطع الكهرباء عندكم؟

لم تتوقع ليال ، ان تكون اجابتي نعم ، فقد أوهمتها على مدى أشهر أن سوريا جنة و”قدموس” بلدتي الجميلة لا تفرق كثيرا عن السويد ، لولا الفرق بدرجات الحرارة

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب