تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

تسوية الوضع .. كابوس جديد يؤرق سكان محيط دمشق

  سلافة جبور “التسويات الأمنية هي عنوان الكابوس الجديد الذي نرزح اليوم تحت وطأته ولا ندري متى سينتهي، وهل سيكون فعلا آخر كوابيسنا المستمرة دون انقطاع منذ سبع سنوات”. كلمات اختصر بها المزيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد

Emozionatissimi. In diretta Faraj Bayrakdar e la sua poesia che arriva da lontano. Con noi Francesca del Vecchio ed Elisabetta Bucciarelli. ميلانو : فرج بيرقدار وشعره الذي يأتي من بعيد المزيد

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

Ivonne Fuchs singt Gedichte aus Buch Faraj Birekdar in München

  Singende Gedichte des Dichters Faraj Berkdar auf Deutsch in München  إيفون فوكس تغني قصائد فرج بيرقدار باللغة الألألمانية في ميونخ Max-Joseph Platz 3 Dachge-schoss des Konigshaus Bayerische Akademie der Schönen Künste المزيد

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

العلاقات بين الأسد واسرائيل والغرب والعالم عبر ناهد العجة ابنة مصطفى طلاس

نشرت صحيفة صندي تايمز تقريراً لمراسليها ماثيو كامبل وأوزي ماهاماني تحت عنوان “مدام (ع) تخدع الأسد”، يتحدث عن أن المليونيرة الباريسية ناهد طلاس العجة هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد المزيد

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

اعترافات قنّاص ونزهة في دبابة : أحمد سليمان

نزهة في دبابة : ذهبت إلى سوق الأدوات المستعملة ، واشتريت مقوّد ومدفع مكسور. صعدت إلى دبابة مهملة ، مع انها لا تصلح إلا كموديل أثري ، لكنني أنعشتها وجعلتها كعربة خضار المزيد

 

رابطة الكتاب السوريين تدين كل الاحتلالات في سوريا وتندد بجرائم النظام وحلفاؤه

  • رابطة الكتّاب السوريين تعلن وقوفها مع كل المدن السورية من درعا إلى القامشلي
  •  أسّ الاستبداد والفساد والتوحّش والارهاب المنظّم هو نظام الأسد وحاشيته وحلفاؤه
  •  رفض وإدانة كل اشكال توظيف واستثمار قيم واسم ثورة الحرية والكرامة السورية 

منذ انطلاقة ثورة الحرية والكرامة في سوريا، والنظام السوري يحاول بث الشقاق والانقسام بين أبناء الشعب السوري، على أكثر من صعيد. جاء ذلك مع استخدام أعتى أنواع الاسلحة، ومنها أسلحة الدمار الشامل (الكيماوي) والقنابل الفسفورية والعنقودية والبراميل المتفجرة ضد المدن والقرى السورية. وإمعاناً في ممارسة فعل احتلال داخلي وحشي رهيب، وارتكابه جرائم ضد الانسانية وهولوكوستاً بحق السوريين، كذلك فتح نظام الأسد السجون والحدود لكل قوى الظلام والشرّ لتغزو سوريا، وتعيث فساداً وتدميراً وتشويهاً للثورة السورية. وبالتالي، أصبحت سوريا المغدورة والجريحة بلداً منكوباً يرزح تحت احتلالات متعددة الجنسية، الاحتلال الروسي والاحتلال الإيراني والاحتلال الأمريكي وأضيف إليه مؤخراً الاحتلال التركي أيضاً، عبر العدوان على مدينة عفرين السورية واشتراك نظام الأسد مع نظام بوتين في إشعال إدلب وسراقب بالقنابل والصواريخ والغازات السامة.

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية.
وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في برنامج “ذا فويس” في فرنسا، خلال مواسمه الـ 7، حيث ظهرت على خشبة المسرح في مرحلة “الصوت وبس”، بإطلالتها اللطيفة، التي مزجت فيها بين الحشمة والأناقة، وبدأت بغناء مقطع من أغنية “هلولليا” للمغني الكندي، ليونارد كوهين، قبل أن تدهش أعضاء لجنة التحكيم وهي تنتقل لغنائها باللغة العربية، مناشدة الله بصوت مليء بالشجن.وقالت منال خلال تعريفها عن نفسها إنها قررت التمسك بموهبتها بعد أن لاحظت تأثر الناس بشكل كبير بصوتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلنة أنها شاركت في البرنامج لتثبت لعائلتها أن للموسيقى مكاناً كبيراً في حياتها.

حديث الحرب القائمة في سوريا وأسئلة المستقبل و الحرية / حوار مع أحمد سليمان

  • الحل كما اراه، خروج جميع القوات والمليشيات الأجنبية المتقاتلة فوق الأرض السورية، ونشر قوات دوليَّة مُشتَرَكة لحفظ السلام
  • روسيا وايران تديران المقتلة السورية، و تدفعان الى مؤتمرات خلبية بهدف تفريغ استحقاقات مؤتمر جنيف
  • الجيوش التي داخل سوريا تطرح نفسها بديلا عن مهام قوات الطوارئ الدولية، أليس بذلك تدخل في شؤون الأمم المتحدة ؟
  • ” رومانتيك 2011 ” هو مواجهة صريحة مع الذات والحرية والحب الذي تلاشى وسط اخبار المجازر
  • ان من ساعد على نشوء التطرف هو النظام ،من أجل اسباغ  صورة مشوهة عن الثورة وسلميتها
  • الاكراد هم مكون اساسي في البلاد ، شعب حر، فقد خرج منهم : حامد بدرخان وجكر خوين وسليم بركات ، اما سياسيهم كان الأكثر عمقا مشعل تمو ، لذلك قتلوه
  • بيروت ليست ست الدنيا فحسب إنما عالمي الذي تشكَّل ونضج فيه وعيي الثقافي والسياسي
  • صدر حديثًا عن “مركز الآن” باللغتين العربيَّة والإنجليزيَّة للكاتب والشاعر السوري المقيم بألمانيا أحمد سليمان كتاب “رومانتيك 2011”، وهو الكتاب الثامن للمؤلِّف، وقد أصدر قبلًا دواوين شعرية وهي: الحفيد السرّي، خدر السَّهو، اَلْعِشْقُ المشرور، أتشــــكل. بالإضافة إلى عمليْن سَرديَّين: زهور النار، قُبَّعــة المنـــام، ومجلَّد ثقافي موضوعه الأساس الديمقراطية واستشراف المستقبل جـــدل الآن.

    عن كواليس الكتاب أسرَّ لنا في هذا الحوار أنَّ الراوي للأحداث يتلقى اتصالًا هاتفيًّا في محاولة لثنيه عن مساندته للمظاهرات في بلده سوريا؛ إذ كان ولا يزال المؤلف يدير موقعًا متخصصًا في نشر أخبار النشطاء والانتهاكات التي تطال السوريين. بصفته الاعتبارية تلك وبالنظر إلى سرعة الأحداث الدمويَّة المفرطة، وخصوصًا حين تم قصف المدنيين بالطائرات والدبابات، دفع كاتب النص إلى تصعيد تصريحاته الإعلامية التي فضح من خلالها جرائم النظام السوري.

    يستحضر الرَّاوي قصَّته التي بدأت قبل الثورة؛ إذ قضاها متابعًا لوضعٍ صحيّ تعيشه حبيبتُه، إلا أن الخواتيم جاءت قاسيةً، فكانت انتحارًا- حسب رأيه- أدَّى إلى تفكيك علاقته بها؛ إذ إنها استسلمت لضغوطٍ دَفَعتْها لتكون في موقعٍ آخر يتعارض مع الرَّاوي. هذا ما نستخلصه بأن الأمر رسالة قاصمة توازي محاولة اغتيال واضح وصريح للكاتب نفسه.

    في “رومانتيك 2011” يكتب أحمد سليمان “مونولوغ” بأصواتٍ متعدِّدةٍ، انطلاقًا من الذات إلى المحيط، متَّجهًا للعالم؛ إذ يؤكد أن ما يكتبه هو عن قضيَّة شعبه، ومساعيه من أجل دولة مدنيَّة ديمقراطيَّة. يرى أن ما حصل في بلده ثورةٌ حقيقيَّةٌ، إلا أن اللاعبين الكبار الذين يرسمون سياسات المنطقة والعالم جعلوا من سوريا مسرحًا فوضويًّا للتخاطب والنزاعات فيما بينهم. يؤكد الكاتبُ أن النظام كان على صلةٍ مباشرةٍ بكلِّ الجرائم، فكتب عن حكاية الحكم، وطرائق إدارته للدولة الوراثية عبر أجهزةٍ أمنيَّةٍ قمعية مستبدَّة، تلك التي جعلت كلَّ شيء في البلاد خاضعًا لسطوةٍ عائليَّةٍ قاتلةٍ. كذلك نقرأ بشكل مفصَّل عن الاغتيالات في لبنان والمجازر والاعتقالات والمختطفين في سوريا، إضافة إلى حديث عن المتطرفين الإسلاميين وأذرع قوميَّة تتلطى بشعاراتٍ ديمقراطيَّةٍ، والذين يعتبرهم أحمد سليمان حرَّاس النظام، في إشارة إلى أنهم تخرجوا من فروع الاستخبارات منذ أيام الدكتاتور الأكبر حافظ الأسد.

الائتلاف الوطني يدين التجاوزات التي تمارس بحق المقاتلين والمدنيين

عانى الشعب السوري خلال سنوات الحرب بكل مكوناته من أشكال فظيعة من عمليات قتل وحرق وتقطيع وتمثيل بالجثث على يد النظام والتنظيمات الإرهابية، وهي أعمال مدانة بلا شك، ولا يمكن أن يقبلها بشر، ناهيك عن مخالفتها لأبسط القيم والأعراف الإنسانية، والمواثيق والقوانين الدولية فيما يخص الحروب والأسرى، وكافة الشرائع السماوية.

‏‎في الأيام الأخيرة انتشرت صور لقتل بعض المقاتلات والمدنيين الكرد في عفرين، وممارسة عمليات الحرق والتمثيل بجثث المقاتلين، ونهب لقرى وممتلكات الكرد الايزيديين وتوجيه الاهانات للسكان المدنيين، والتي تُنسب لبعض الفصائل العسكرية، ويستوجب تحقيقا فوريا لمعرفة مرتكبي تلك الجرائم البشعة.

ميشيل كيلو يكتب عن “العمال الكردستاني” والقضية الكردية

 

 

  • أوقف حزب العمال الكردستاني بالقوة مشاركة كرد سورية في ثورة شعبهم، وتعاون عسكريا مع الأسدية ومخابراتها، وألحقهم بدولة أجنبية
  • يتحدّث حزب العمال بالنيابة عن كرد سورية، على الرغم من أن أغلب مقاتليه وقادته ليسوا منهم

عزّزت الثورة علاقات عرب سورية وكردها، فما أن بدأت، حتى شكل شباب الكرد تنسيقيات ثورية، وأعلنوا أنهم سيغلّبون المسألة السورية العامة على القضية الكردية الخاصة، وسيجعلون هدفهم المباشر إسقاط الأسد ونظامه. يومذاك، قال الثائرون العرب: بعد الانتصار، ستكون المسألة الكردية قضيتنا الخاصة، وسنكون كردا، وسينال إخوتنا الكرد حقوقهم الشخصية والقومية كاملة غير منقوصة.

علي العائد: تجليات الثور الأبيض في عفرين

تحولت سوريا إلى مجرد بلد أقليات عرقية، أو دينية، تستثير قلق طرف دولي ما على مصيرها في أحيان متقاربة، سواء أكان الاعتداء من طرف داخلي أم خارجي، دون أن تحظى الأكثريات، إن وُجدت، بأي قلق من أي طرف من ذلك المجتمع القلق. 

فالعلويون أقلية، والأكراد أقلية، والمسيحيون أقلية، والإيزيديون أقلية، ما عدا العرب السنة الموصوفين بأنهم أكثرية لا خوف عليها، دون ربط وجود أي من هؤلاء بسوريتهم، أو مواطنتهم، إلا في ما ندر، وبرغبوية غالباً ما تفتقد إلى السند الواقعي في محيط من الاستقواء بالسلاح، والاستزلام للغريب والقريب.
والغريب هذه المرة تركي، بعد الإيراني، والروسي، والأمريكي، والعربي، وداعش، والنصرة.
الجيش التركي اختار “غصن الزيتون” اسماً لعمليته العسكرية لإخراج مقاتلي “وحدات حماية الشعب” الأكراد من عفرين.
والمبرر التركي المعلن سلفاً هو ضرورات الأمن القومي التركي، على اعتبار أن “الوحدات” هي الجناح العسكري لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي”، وهو المقابل السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” دون تكهنات، والحزبان مصنفان إرهابيان في تركيا، باعتداد بتصنيف الثاني إرهابياً من دول كبرى، أو من دون اعتداد.

أحمد سليمان: اَلْعِشْقُ المشرور / قرأْتُ في رِوايةٍ سأَكتبُها

انتظرتكِ خمسين ثانيةً وستَ ساعاتٍ، ثمّ أربعَ دقائقَ، وأنتِ غائبةٌ عن اجتماع أعددْته للسّكارى و شيوعيي خمّارةِ الصحبِ الأشرار.

كنّا مثلَكم، كمثلِ حُفاةِ العقلِ أحياناً، في “الرّوضة” ثمّ “لاتيرنا”.

لكنني للتوي نسيتُ قدمي اليسرى عالقةً بمدخلِ الباصِ فكاد السّائقُ يفرمُني، لولا حدّثته عن “بارفان” نهرِ “بردى” والملاهي اللّيليّةِ المُوزّعةِ بعددِ الفروعِ الأمنيّة.

وبعد ابتلاعِ صُندوقين من الماءِ المغشوشِ طابَ لنا أن نجرّبَ “فودكا” مصنوعةً بمعاييرَ دينيّةٍ مطابقةٍ لوصفاتِ السّرياليّين عن الشّعر المخلوطِ بمزاجي.

راقني لحظةَ اخترعَها رفيقٌ يصلّي مع العصافيرِ قدّامَ دورِ العبادةِ مُستذكراً أنهارَ عسلٍ فائضٍ وخمرٍ يجري من الجناح ِالنّسويّ في الجنّة.

لا قلقِ بالمطلق يا حلوةِ المسطولين، فقد أوشكتُ على امتهان السّحرِ المغسولِ بالحبّ الهبلاني، وأمسكتُ لتوّي قنّاصةً، ثمّ قذيفةً لم تنفجرْ وطلبت من امرأةٍ أرسلتْها ” دولةُ ناتاشا ” أنّ تفقعَني قبلةً “بورنوغرافيّة ” ، كنوعٍ من المؤازرةِ ريثما تأتينَ إلى أهبل ينتظرُكِ بقربِ شارعِ الياسمينِ المُعربشِ كيفما أتّفق.

يا للهولِ، البارحةَ سقطتْ قذيفةٌ على مطبخِ بيِتِكِ، ورحتُ أكتبُ بيانَ النّعيِ، بعد أنْ وصلتْني رسائلُ من صديقاتِكِ اللّواتي أغرقْنا بريدي بدموعٍ غسّلتْني.

أيضاً وصلتْني قصائدُ تتحدّثُ عن دورِكِ البطوليِّ، بتحضيرِ وجباتِ “اليبرق” بسرعةٍ خلّاقةٍ ، لأكثرَ من سبعينَ أحمقَ يكتبونَ على الجدرانِ رثاءً عن حسناءَ لم يجتمعوا بها إلا بقصائدي .

عائلة الكاتب أحمد سليمان في خطر

نّشر في: 13 يناير, 2018 : يعيش قسما من اهل أحمد سليمان في سوريا ، وهم معرضون لخطر الإعتقال بسبب نشاطاته ، فهو يعتبر ان نظام عائلة الأسد ( حافظ اسد المتوفي ، وإبنه بشار اسد ـ الرئيس الحالي ) الأكثر دموية واجراما في تاريخ سوريا والمنطقة , ويطالب بمحاكمة كل من ثبت تورطه بجرائم حرب في سوريا .
افراد اسرة احمد سليمان المقيمين في سوريا ، في ظروف كارثية ، بعد أن تم قصف بيوتهم ، هربوا و تشردوا الى مناطق سورية اخرى ، أوضاع تلك المناطق تعتبر غير آمنة ، فهم معرضون للخطر وربما يتم اعتقالهم في كل كل لحظة ، أسماء إخوته هم :

فهيمة سليمان ـ زوجها اسمه المثنى العلي الطه ، يعيش حاليا بألمانيا مع طفله زهير 12 عام ، ويحاول جلب زوجته. كما هو معروف بأن السيد المثنى كونه زوجا لاخت احمد سليمان (فهيمة) ، تعرض لملاحقة امنية عندما قام أحمد سليمان بإرسال وكالة له بهدف تثبيت زواجه في سوريا . أثناء الثورة تعرض السيد المثنى لملاحقة امنية ، هذا جعله ما يفكر بمغادرة سوريا.
حسين سليمان ، حاليا مختفي وغير معروف مكانه .
أمينة سليمان ، تعيش في منطقة تسيطر عليها مليشيا كردية
راضية سليمان ، تم تدمير بيتها واستطاعت الهرب هي وعائلتها إلى مناطق سورية أخرى .
كما هو معروف استطاع شكري سليمان وأخته الكبرى آسيا من الهروب الى خارج سوريا.

احمد سليمان ، الذي يدير منظمة للإعلام الحقوقي وقضايا الديمقراطية منذ العام 2005 ،ويرأس تحرير موقع نشطاء الرأي ، يطالب السلطات المحلية في جمهورية ألمانيا الإتحادية ، كذلك يطلب من المفوضية العليا للاجئين النظر الى قضية أهله الذين يعيشون في ظروف قاسية و مهددون بالاعتقال في كل لحظة .  

نشطاء الرأي
Organization for peace and liberty – O P L

 سيرة  أحمد سليمان
http://opl-now.org/ahmadsleiman
ايميله الرسمي : ahmadsleiman@jadl.org‏

 

أسماء الفيصل، بنت العم وداعا… محمد علي الأتاسي

رحلت الدكتورة أسماء الفيصل، زوجة المناضل رياض الترك “ابن العم”، في كندا بعد صراع طويل مع المرض، بعيدا عن زوجها ومدينتها حمص وبلدها سورية.

درست الدكتورة أسماء الطب في جامعة دمشق وتخرجت في العام 1956 وكانت ناشطة سياسية منذ الخمسينات وشاركت في المظاهرات وفي النضال ضد حكم الشيشكلي ومن ثم ضد الدولة البوليسية في قترة الوحدة. وتزوجت من رياض الترك ابن العم في العام 1965، بعد سنتين من خروجه من سجن عبد الناصر.

في العام 1980 وفي ذروة التحرك الشعبي بعد اضراب النقابات وإعلان تشكيل التجمع الوطني الديمقراطي الذي انطوت فيه خمسة أحزاب وطنية سورية، اعتقلت الدكتورة أسماء الفيصل لنشاطها السياسي. ويومها كان النظام قد حسم امره في سحق هذا التحرك وفي اعتقال أغلب رموزه وقياداته، وكان شديد الاستنفار من أجل اعتقال ابن العم رياض الترك الذي كان متخفيا في العمل السري منذ فترة طويلة، ولم تكن أجهزة امن النظام تملك وقتها أي صورة حديثة لابن العم.

بيان رقم (1) قيادة المظاهرات في إيران تعلن تضامنها مع الشعب السوري


منذ بداية الثورة الإيرانية يأتينا رسائل وتنبيهات معظمها يقول أننا مثل الثورة السورية مدعومون من اسرائيل وأمريكا أو داعش والقاعدة
ولابد أن نوضح أمور وخصوصاً للمتلقي العربي
أولاً : الثورة السورية ثورة شعب حر وبريئة من كل الاتهامات تلك وسنثبت للعالم أجمع أن من عبث بها هو النظام الإيراني وروسيا وإسرائيل وامريكا
ثانياً : إن من حمى القاعدة وافرعها هم نظام ولايت الفقيه منذ بدايتها وهذا ثابت بالدليل القاطع لكل العالم ولا يحتاج دليل
ثالثاً: لايحق لأي نظام في العالم التدخل بحريات الشعوب وعلاقتها بحكوماتها كم فعل نظام الفقيه في سوريا
رابعاً : بالنسبة للتصريحات الامريكية والاسرائيلية هي تخدم نظام الفقيه في ايران ولا تخدم ثورتنا في شيء وهي تصريح له باستخدام القوة ضدنا وضد ثورة الحرية
أخيراً لن ننسى فضيحة بوابة ايران (ايران غيت )والاموال الايرانية المستثمرة في اسرائيل وحماية حزب الله للحدود الاسرائيلية
ونعلن لكل العالم أننا نقف صفاً واحداً مع الشعب السوري المظلوم الذي قتل باسلحة نظام الفقيه الفاسد وسنحاكم كل من اجرم بحق الانسانية وسنسعى لخلق جو من المحبة مع اخوتنا في الدين والارض والانسانية
لم نكن يوماً مع اسرائيل وامريكا ونحن مع شعبنا فقط
الشعب والثوار الايرانيين
——————-

یک بیانیه بسیار مهم (لطفا همه شریف تعاریف خود را به اشتراک بگذارید)
از آغاز انقلاب ایران پیام های بسیاری و هشدارها برای ما آمده است. اکثر آنها می گویند ما مثل انقلاب سوریه هستیم که توسط اسرائیل و امریکا و یا القاعده حمایت می شود
ما باید چیزها را به ویژه برای دریافت کننده عرب روشن کنیم
نخست: انقلاب سوریه انقلابی از مردم و افراد بی گناه است که از همه این اتهامات و ما به تمام جهان ثابت می کنیم که کسانی که آن را بازی کردند، رژیم ایران، روسیه، اسرائیل و آمریکا هستند
دوم: تب از القاعده و شاخه های آن، نظام حاکمیت حقوقدانان از زمان آغاز آن است و این توسط شواهد قطعی برای تمام جهان تایید شده و نیازی به شواهد ندارد
سوم، هیچ رژیم در جهان حق دخالت در آزادی های مردم و رابطه آنها با دولت هایشان ندارد، همانطور که رژیم فقیه در سوریه
چهارم: برای اظهارات آمریکا و اسرائیل در حال خدمت به رژیم ولایت فقیه در ایران، و انقلاب ما در چیزی در خدمت نیست، بیانیه ای که استفاده از زور علیه ما و انقلاب آزادی
در نهایت، ما رسوایی دروازه ایران، پول ایران که در اسرائیل و حمایت حزب الله از مرز اسرائیل مورد استفاده قرار نمی گیرد، فراموش نخواهیم کرد
ما اعلام می کنیم تمام جهان است که ما متحد با مردم سوریه سرکوب شده ای که با استفاده از سلاح فقیه و نظام فاسد قرار داده خواهد شد هر دو علیه بشریت مرتکب جرم کشته شدند، و ما به دنبال ایجاد یک فضای عشق با برادران ما در دین، زمین و انسان دوستانه
ما هرگز با اسرائیل و آمریکا نبوده ایم و ما فقط با مردممان هستیم
مردم ايران
#تظاهرات_سراسرى

نجم الدين سمان : بين قنّاصَين

فتحتُ ديوانَهُ الشعريّ بلا تعيين؛ ربّما مِن مُنتصَفِه؛ وبدأتُ أقرأ بينما سيّارة الأجرة الصفراء تعودُ بي من بيروت إلى دمشق.
حين وصلنا نقطةَ الحدود؛ كنتُ قد أنهيتُ قراءةَ النصفِ الأخير من قصائدِه؛
قال لي أنطون:
– هذه ليست قصائد؛ وأنا لستُ شاعرًا؛ هذه اعترافاتُ رجلٍ كئيب.
عَبَرتُ نقطةَ الحدود اللبنانيّة؛ نزلتُ عند السوريّة لأختِمَ أوراقي؛ ونسيتُ الديوانَ في يدي اليُسرى؛ فلمَحَهُ ضابطٌ أسديّ:
– شو هَالكتاب؟!
– شِعر.. ديوان شِعر.
ناولتُهُ إيَّاه قبلَ أن يطلبَه؛ قَلَّبَ أوراقَهُ على عَجَلٍ ذهابًا إلى آخرِهِ وإيابًا؛ ثمّ توقَّف عند صفحةٍ في النِصفِ الأولِ الذي لم أقرأهُ بعدُ:
– شو يعني؟!..
وأخذ يقرأ بِرَكَاكةٍ مُنقطِعَةِ النظير:
” لو أنِّي وضعتُ فُوُّهَةَ القنَّاصَة
ما بينَ عينيّ
لصارَ لي قَبرٌ الآن
لا يزورُهُ أحد”.

حزب تودة الإيراني يدعم الإنتفاضة الشعبية ، ويشكل إحراجا لمواقف أحزاب اليسار الرسمي في سوريا ولبنان

يخرج حزب تودة في خطاب معاصر وداعم لإنتفاضه الشعب الإيراني . يشير الخطاب الى نضال الشعب الإيراني ” المُحبط من الاضطهاد والطغيان والغلاء والاستبداد ” ويطالب المتابعة ضد الدكتاتورية التي يهيمن عليها ” رجال الدين ” الظلاميين وفي مكان آخر في ذات الخطاب يركز على “استعداد الجماهير الغاضبة ورغبتها في مجابهة آلة قمع النظام، يعتبر ذلك مؤشرا على أهمية التطورات في مستوى جهوزية الجماهير لمعارضة- وخوض صراع مفتوح ضد- حكم الجمهورية الإسلامية في إيران “..أدناه البيان الرسمي لحزب تودة .

  • أعزاؤنا المواطنون، إن الأزمة السياسية- الاقتصادية للنظام الثيوقراطي المُفلس في إيران تتطور وتتعمق يوميا، ويمكن ملاحظة أثر هذه الأزمة في صراعات النظام الداخلية والفضائح غير المسبوقة عن الاحتراب بين أجنحة النظام القوية- كاشفة عمق الفساد والاضطهاد السائد فيما يُزعم أنه “النظام النموذجي للعالم”. لقد خلق تزايد الفقر والحرمان والغلاء والبطالة المزمنة- الذين دمروا حياة فئة واسعة من السكان وخاصة الشباب-، والتدمير الكبير والكارثي للبيئة، جراء السياسات الكارثية للسلطة الحاكمة، والإفلاس الاقتصادي الكامل للنظام، إضافة إلى تزايد الضغوط الخارجية على النظام، كل ذلك مجتمعا خلق وضعا دقيقا جدا ومتفجرا في مجتمعنا. ويطلب رؤوس النظام المتنعمون بحياة الترف وبثروات غير مسبوقة راكموها على مدى الأربعين عاما الماضية عبر نهب الموارد الوطنية وثروة الأمة، يطابون من الشعب أن يصبر ويتحمل المصاعب من أجل “حماية النظام الإسلامي”- نظام لم يجلب لأمتنا غير الدمار والتخلف الثقافي والسياسي والاقتصادي.

أحمد سليمان : هكذا أختم عام 2017 ، كتب ثلاثة والمجد لسوريتنا

أعترف مُسبقاً أنني احتجت إلى دقيقة واحدة كي اختار بضعَ كلمات ، ثم انصرفت لإمعان النظر فيها لأكثر من مليوني لحظة ، كنت منحازاً لما ينقص المشهد من خبطة عاطفية ، تقلب الأخبار قليلا عن موضعها ، لكن ، كما ألاحظ أن الأحداث عصية ، بل غيّبت أنفسنا و دواخلنا عنّا ، وما زلنا نعيش حقيقة مُرة.
الكلام هنا عن الغلاف ، فهو يوحي بأن أحوالنا ترتكز على فعل رومنطيقي، لولا أنّ العنوان يحتوي على تاريخ محدد ( أي العام 2011 ، حيث التحول الدراماتيكي في سوريا ، على ضوء المظاهرات السلمية التي واجهها النظام وأجهزته بالعنف الهمجي والقتل ، من ثم امتدت الإحتجاجات لتأخذ شكلها الثوري الشامل ) لكان توصيف كهذا يمثل صدمة بالنسبة لمن يعيشون مأساة . على الرغم من ذلك أننا نحتاج لصدمات تدفعنا إلى الحب وبقوة .
على هذا النحو ، كانت محاولة مني لاستدراج القارئ ، على غرار فيلم يخطف المشاهد مع أولى لقطات الإثارة، لقطات تعلن إشهاراً عاطفيّاً، بل مراجعة صادمة لحبٍ ضاع وسط أخبار الدمار والجثث .
ذلك أن سرد المحتوى ، جاء بالأساس اعتراضاً على جملة مفاهيم هيأت لها عقلية مدمرة ، أنتجت الحرب القائمة في بلدي ،فكنّا نحن السوريين حطباً يشعل فيه من يشاء.
يشير النص في أكثر من موضع، إلى دور الأجهزة الأمنية ، حيث عملت هذه الأخيرة على ضرب المواطنين بمبادئهم ، ومعتقداتهم، مستغلة بذلك ما أسست له عفوية المقاومة السلمية لدى المتظاهرين فكان ذلك بمثابة “فجوة” ذاتية لدى النشطاء، واجهتها وحدات الموت النظامية ، والتي تمتلك إمكانات إجرامية تكفي لإدارة أكثر من حرب ضد مجتمع يرفضه بشدة .
السرد فيه أقرب إلى جرعات، احتوت على خوف من خبيئة أيام لم نَعِشها بعد ،بالرغم من أننا نعيش تفاصيل الموت والموت السريري منذ سنوات.
الوقت هنا فَالِتٌ ، ومَعِينُه لم يكُن بيد أحد ،استنفد الخُصوم وسائل الإقناع ، في السياسة كما في الحرب ؛ واقع فرَضتُه مُعطياتٌ دُوليَّة أنتجت التباساً كارثياً متعمداً، بالتالي فُتِح الطريق أمام من يرحِّب بتفكيك سوريا ، بأيدٍ لديها مشروع قومي ، فكان المدخل إلى حلمهم ادعاءات بالرفض لمشاريع جهادية، هو ذات الدور الخبيث الذي يلعبه النظام السوري ، في محاولة منه لخداع العالم ، وإسباغ صورة مشوهة عن المظاهرات منذ بدايتها ، والادعاء بأن من يقف خلفها معارضة متطرفة .
العالم يُدرِك ، بأن المشاريع المطروحة بالشكل المذكور أعلاه، تتم إدارتها خارجيّاً، وقد تماشت مع نشيد هزلي هيأ له النظام منذ البدء ، هكذا انقلب المشهد إلى فوضى في مكان تحول لإنتاج التوحش، أدواته كُثر، أقربهم من كُنّا نعتقد بأنهم إخوتنا في الوطن.
هؤلاء، لولاهم ما كُنّا دخلنا التهلكة المأساوية، وما وقعت البلاد بفخِّ المطامع المحلية والإقليمية. بل لم تكن لتتحوَّل القضية السورية من سعي سلميٍّ لدولة مدنية عادلة قِوامها التعدُّدُ والحريّة إلى لعبة دمويّة ترعاها الأمم ومجالسها ومنظماتها.
مع كل هذا وذاك ، هل ستنهض سوريا و يتعافى الناس من الخراب والدمار النفسيّ ؟؟ ، لا جواب عندي ، كما أنَّ غيري لا يستهين بحجم الكارثة ،خصوصا حين تتلكأ (الأمم المتحدة) عن محاسبة المجرمين وتعمل على إعادة تأهيلهم .
في ذات الوقت ، أعتقد أنه بوسعنا إنعاش أنفسنا قليلا ، وأن نخرج من هذه المهزلة السوداء؛ لكن قبل ذلك ، يترتب علينا الذهاب عميقا في الحب ،وتعويض الفقر الثقافي والمعرفي الذي احتل حياة الكثيرين ،بالإضافة لنقد التجربة، وإعادة بناء الذات والبلاد وذات الحرية .
إن نص “رومانتيك 2011 ” كما لو إنه كاميرا ناطقة، التقطت ما أمكنها الوقت بعض صور، لكنها وقعت أرضاً فتحطمت، خرج منها أصحاب ذات الصور ثم راحوا يشرحون بعضاً من حكايتهم . كذلك يشير النص إلى الأنقياء، الغائبين منهم والأحياء، الذين صنعوا أعظم ثورة في التاريخ. ضد منظومة إرهابية خبيثة احتلت المجتمع والدولة طيلة عقود، وقد ختمت ميثاقها الأسود بتدمير البلاد وساكنيها..
أحمد سليمان :
فصل من كتابي (رومانتيك 2011 ) الذي يصدر بمنتصف يناير 2018

برهان غليون : شهادة النساء المعتقلات وسام شرف لهن 

منذ الصباح الباكر ايقظني اليوم هاتف من منطقة الحدود السورية التركية تطلب فيه مني إحدى المساهمات في انتاج فيلم سورية: الصرخة المخنوقة، أن أتحدث مع إحدى النساء اللواتي قدمن شهاداتهن في الفيلم عن عمليات الاغتصاب الوحشية والمنهجية التي تتعرض لها المعتقلات السوريات. قالت لي إنها تكاد تنهار نفسيا وأود أن تتحدث معها وتخبرها كم كانت شهادتها ثمينة لخدمة القضية السورية وفضح نظام القتل والاغتصاب الجماعي الأسدي.
لم تتوقف السيدة عن البكاء خلال المكالمة، ليس لذكريات العذاب الذي تعرضت له في زمن الاعتقال، ولكن لما تتعرض له من شماتة وتشهير وحرب نفسية يشنها أفراد يدعي بعضهم الحرص على سمعة نساء سورية، ويلومونها على ما قامت به من حديث علني عن الاغتصاب، بينما يتهمها البعض الآخر بالتكسب من شهادتها في الفيلم ونيلها الملايين لقاء المشاركة فيه.
هؤلاء ليسوا سوريين ولا يمكن أن يكونوا بأي حال ثوريين، بل بشرا أسوياء. 

وثائقي “الصرخة المكبوتة” نساء ناجيات يتحدثن عن سياسة الإغتصاب في سجون الأسد

Eine Doku auf France2 ” SYRIE, LE CRI ETOUFFE ” über die tausendfachen Vergewaltigungen der verschleppten und inhaftierten syrischen Frauen in Assad-Gefängnissen und Folterkellern als systematische Kriegswaffe mit Aussagen von Opfern ( Beispiele auf Arabisch weiter unten ), die eine Schande für die freie Welt sind und vor allem weil man gar nicht drüber redet und weil das faschistische Regime gerade noch in dieser Sekunde diese Waffe weiter einsetzt. Eine einzige Kopftuch-Geschichte hier kriegt millionenfache Aufmerksamkeit, als das Schicksal dieser tausenden Frauen

“الصرخة المكبوتة” وثائقي يتناول سياسة الإغتصاب في سجون نظام الأسد ، أعدته الصحافية انيك كوجان من “لوموند” وأخرجته الفرنسية مانون لوازو.وهو يعطي الكلام لناجيات من السجون السورية، لاجئات حاليا في تركيا والأردن، قررن كسر المحرمات والظهور أمام الكاميرا، أحيانا بوجه ظاهر، للحديث عن الاغتصاب في مجتمع محافظ جدا مثل المجتمع السوري.

وعلى غرار ما حصل خلال الحروب في يوغوسلافيا السابقة، وفي نزاعات أخرى خصوصا في أفريقيا، تتحول أجساد النساء في سوريا إلى سلاح تستخدمه قوات بشار الأسد بشكل واسع، كما جاء في التحقيق.

وتقول انيك كوجان لوكالة فرانس برس وهي التي سبق أن اعدت تحقيقا حول الموضوع نفسه في مارس/آذار 2014 ، إن “هذا الوثائقي ما كان ليرى النور من دون مساعدة سعاد ويدي الجامعية الليبية التي جعلت من وضع النساء اللواتي يتعرضن للاغتصاب معركتها”.

وتابعت كوجان “بفضل الاتصالات التي تملكها بمنظمات سورية للدفاع عن حقوق الإنسان، تمكنت من إقناع سوريات بالكلام عن هذه الجريمة البشعة التي هي الاغتصاب”.

من جهتها تقول المخرجة مانون لوازو “لقد قمنا بعمل شاق مع انيك وسعاد لجمع أقوال هؤلاء النسوة السوريات مع كل ما يرافق ذلك من صعوبات وآلام”.

فرنسا: الأسد يرتكب جرائم جماعية في سورية ولا يسعى للسلام

اتهمت فرنسا يوم أمس الجمعة نظام بشار الأسد بأنه لا يفعل شيئاً من أجل التوصل لاتفاق السلام، قائلةً بأن نظام الأسد يرتكب “جرائم جماعية” في منطقة الغوطة الشرقية حيث تفرض قوات النظام حصاراً على 400 ألف شخص.
وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة جيرار أرو على تويتر، إن نظام الأسد لم يدخل أي مفاوضات منذ بداية حربه المعلنة على الشعب السوري، ولا يريد تسوية سياسية بل يريد القضاء على من يعتبرهم أعداء بالنسبة له.
وأيدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان لها دعوة المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، حلفاء النظام إلى الضغط عليه للمشاركة الكاملة في مفاوضات ملموسة في جنيف، وأشادت بالمشاركة البناءة لوفد هيئة المفاوضات.

إبراهيم اليوسف يكتب عن شارع الحرية

 

صدرت مؤخرا عن Printout برينت توت – ألمانيا رواية ” شارع الحرية” للشاعر إبراهيم اليوسف ، وحسب الخبر إن “دار أوراق للنشر والتوزيع القاهرة” ستقوم بنشر نسخة جديدة من الرواية في العام 2018 . تقع الرواية في 208 صفحة من القطع المتوسط . لوحة الغلاف للفنان: سردار حسو ، وتصميم الغلاف لأحمد بلال .

كما يلاحظ القارئ ان اسم الرواية- شارع الحرية – وهو ذات الشارع الذي يقطن فيه الراوي، وله فيه ذكريات كثيرة، بيد أنه غدا فجأة عنوان ثلاث وزارات. تتناول الرواية واقع المناطق الكردية في سوريا، منذ بداية الثورة السورية التي انخرط فيها الكرد، وحتى الآن، حيث يبين الكاتب رؤية الآخر إلى الكرد وإلى قضيتهم، من قبل المؤسسة الكردية المهيمنة، من جهة، ومن قبل بعض تشكيلات المعارضة السورية، من جهة أخرى.

بطل الرواية ، نفسه الكاتب ، يعيش في بلد أوربي بعيد عن وطنه .لديه هناك أرشيف كبير، أرجأ الاشتغال عليه ، وبات يشعر بحاجة إليه، كما أنه يشعر بنوستالجيا تجاه مسقط رأسه. تجاه حبيبته ، فقد اضطر للابتعاد عنها، بعد اكتشاف أمر رسائله إليها من الأجهزة الأمنية في مدينته-قامشلي، تلك الأجهزة التي دأبت على ملاحقته كناشط سياسي مؤثر ، وجدت معلومات كهذه فرصة لإحراقه اجتماعيا ، من خلال تأليب المحيط عليه ، فقامت بإعلام والد الصبية التي أحبها ، ونتج عن ذلك كارثة دفعت ثمنها حبيبة الكاتب حيث تم إرغامها للزواج قسراً.

صهيب عبدو : حين أقنعت “ليال ” بأن القدموس كما السويد

انقطعت الكهرباء فجأة ، عن الفندق الذي كنت اعمل به، وذلك بسبب عطل المولدات الخاصة به ، بنفس وقت انقطاع الكهرباء النظامية ، التي تعطيها الدولة بشح للمواطنين ، هنا في لبنان.

خرجت ليال مسرعة من مكتبها ، الى حيث اعمل في المطبخ ،وهي تصرخ: أرأيت ؟ هذا هو لبنان الذي تحب، وترضى بنظام مثله في بلدك،؟ أرأيت كم هو عظيم؟ هل كانت تنقطع الكهرباء عندكم؟

لم تتوقع ليال ، ان تكون اجابتي نعم ، فقد أوهمتها على مدى أشهر أن سوريا جنة و”قدموس” بلدتي الجميلة لا تفرق كثيرا عن السويد ، لولا الفرق بدرجات الحرارة

طلال سلو المنشق عن “قسد” يؤكد إن “ب ي د/ بي كا كا” سهلتا الخروج الآمن لداعش

قال “طلال سلو” الناطق المنشق عما يسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل تنظيم “ب ي د” (حزب الاتحاد الديمقراطي) ذراع منظمة “بي كا كا” الإرهابية في سوريا، عمودها الفقري، إن التنظيم سمح لإرهابيي “داعش” بالخروح الآمن ثلاث مرات بالتنسيق مع الولايات المتحدة، وذلك من مناطق منبج والطبقة والرقة.
جاء ذلك في الجزء الثالث من مقابلة خاصة لـ “سلو” مع وكالة الأناضول، سلط خلالها الضوء على تفاصيل الدعم العسكري الذي كانت تقدمه الولايات المتحدة الأميركية لتنظيم “بي كا كا/ ب ي د” الإرهابي، والاتفاقات التي كانت تبرم تحت غطاء مكافحة داعش.
وفي ما يلي نص الحوار: 

سؤال: كيف كان أول اتصال لكم مع الأميركيين؟

الجواب: (عندما جرى تعييني متحدّثًا باسم قوات سوريا الديمقراطية) طلب مني الأميركيون مقابلتي خارج سوريا. جاءوا بطائرة شبيهة بالهليكوبتر (طائرة مروحية). أخذونا إلى أربيل. بقيت يومين في القاعدة الأميركية الموجودة في مطار أربيل. تحدثنا عن تنسيق العمل والعمل الصحفي. وحددنا قائمة بوسائل الإعلام الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية والتي يمكننا التحدث إليها.

جنيف 8 : المعارضة تريد إحلال السلام بسوريا ، وأنباء عن تولي الشرع للفترة الإنتقالية

ألاحظ ان الإجماع حول اسم فاروق الشرع لرئاسة المرحلة الإنتقالية ، جدي ، ولكن ذلك خلف الكواليس ، خصوصا ان دمشق ، بل سوريا برمتها بلا سيادة ولا رئيس فعلي ، سوى من يتحكم بموقفها الميداني على الأرض ، اعني المشاركين الدوليين بإدارة الحرب ، كما نعلم ، والمراقبين يعرفون ذلك ، ان هؤلاء انفسهم يناقشون آلية الإستقرار وفق مصالحهم .
إن ما تناقلته عدد من الصحف لإسم فاروق الشرع ، سيطرح في المفاوضات المباشرة التي ستحصل في جنيف، كما يبدو لي ، المصادر تؤكد بأنه ( لا فيتو من القوى الإقليمية الداعمة للمعارضة السورية على فاروق الشرع من اجل قيادة المرحلة الإنتقالية السورية). مع ان التصريحات الرسمية للنظام تشير غير ذلك .
وبحسب المصادر، إلى أن طرح اسم الشرع جاء باقتراح تقدم به عدد من المعارضين الى الجانب الروسي، وجاءت الموافقة عليه لاسباب عديدة، أهمها اعتبار الشرع شخصية وسطية، تحظى بقبول رسمي ومعارض في آن، وهو ظل بعيداً من العمل السياسي لسنوات، ما يعني أن شرط المعارضة المتكرر بقبول “من لم تتلوث ايديهم بالدم السوري ينطبق ايضاً على الشرع، الذي سيُطرح، بقبول من المعارضة وروسيا، ليكون رئيساً لسوريا خلال المرحلة الانتقالية”.

الأمم المتحدة تدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا

قالت مصادر اعلامية متطابقة ، ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على تمرير قرار ضد الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان في سوريا، أبرزها دعوة ميليشيات إيران للانسحاب من سوريا.
وقد دان القرار الأممي الانتهاكات والتجاوزات الممنهجة في حق المدنيين السوريين منذ انطلاق الثورة في 2011، مع تحميل النظام مسؤولية العنف.
قرار الأمم المتحدة طالب بمغادرة المقاتلين الأجانب سوريا، وخصّ بالاسم “كتائب فيلق القدس” و”الحرس الثوري الإيراني” وميليشيا حزب الله، داعياً إياها للانسحاب من سوريا.

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويدعو لإنقاذ الثورة من “الزعران “

ميشيل كيلو طالب الكونغرنس بمحاكمة بشار أسد ، ويكذّب إشاعات طالت سمعته ، وفي حديث مسجل وضح فيه كل تفاصيل زيارته للولايات المتحدة  ، وختم كلامه بجملة محددة وصريحه ( إذا لا ننقذ الثورة من هؤلاء “الزعران ”  لن تبقى ثورة ) .

بيان في شأن مصير المغيبين قسراً على يد داعش

خرجت مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش الفاشية قبل أيام، بهمة سلاح الجو الأميركي، وقوات خاصة أميركية وبريطانية وفرنسية، وقوات سورية متنوعة. المدينة التي عمّدها إعلام دولي تبسيطي يبحث عن الإثارة باسم عاصمة داعش تعرضت لتدمير واسع، وأفرغت من سكانها بصورة شبه كلية. وبينما يبقى التخلص من داعش مكسباً مهماً، للسوريين وللعالم أجمع، فقد كان يمكن لهذا المكسب أن يكون انتصاراً للمدينة المنكوبة وسكانها، لو أظهر تحالف محاربي داعش الحد الأدنى من احترام سكان المحافظة والتطلعات المؤسسة للثورة السورية، وحرص على أن يتولى المحليون تخليص مدينتهم من التشكيل الإجرامي، أو يساهموا بقوة فيه.

منظمات مدنية سورية تطالب التحالف الدولي بعدم استهداف المدنيين

أصدرت 17 منظمة مدنية سورية، بياناً حمل اسم “ورقة موقف حول ديرالزور” يطالبون قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بأن تضع احترام حقوق الإنسان الأساسية على رأس أولوياتها.

وذكر البيان أنه “تمّ توثيق مقتل ما لا يقل عن (329) مدنياً بسبب الغارات الجوية المكثّفة على مناطق مختلفة في محافظة دير الزور منذ بداية شهر آب 2017، وحتى نهاية شهر أيلول 2017، بينهم: 81 طفلاً و59 امرأة، حيث كانت قوات الأسد والقوات الروسية مسؤولة عن سقوط العدد الأكبر من القتلى المدنيين”.

وأردف البيان أن “العمليات العسكرية في محافظة دير الزور تتسبب بموجة نزوح غير مسبوقة، ومقتل مئات المدنيين نتيجة القصف الجوي من قبل قوات نظام الأسد والروسية وقوات التحالف الدولي”.

وأشارت المنظمات في بيانها إلى أن مدن وقرى وبلدات محافظة دير الزور تعيش سلسلة عمليات عسكرية رهيبة، خاصة بعد تصاعد وتيرة الغارات الجويّة والسباق للسيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

لماذا يضحي النظام السوري بنجومه ؟

المعارض السوري حبيب صالح إن كل من برز وتفوق جرت تصفيته على يد عائلة الأسد “بشكل رخيص”، مبينا أن النظام السوري من حافظ إلى بشار الأسد سعى إلى عدم السماح ببقاء من يكتشف اللعبة ويتقرب من أسرار العائلة.

في عام 1966، قال الضابط السوري الشهير سليم حاطوم للمقرّبين منه قبل رحيله “سيقتلني حافظ الأسد وسيصنع لي تمثالا”.سلسلة طويلة من الشخصيات البارزة تشابهت سيناريوهات حياتها وموتها، من الصعود وإثبات الكفاءة إلى خروجها الدامي من المشهد.

صبحي حديدي :«تحرير» الرقة: لقاء السبهان الوهابي مع أوجلان اللينيني!

لكي لا يكون مشهد «تحرير» مدينة الرقة، من توحش «داعش» وإرهاب «الخلافة» الزائفة، خالياً من عناصر التشويش والتشويق، ثمّ السوريالية أيضاً؛ سارع ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، إلى زيارة الرقة، فلم يجتمع مع الضباط الأمريكيين المشاركين في قيادة وتوجيه ومساندة «قوات سوريا الديمقراطية»، «قسد»، فقط (فلا شيء في اجتماع كهذا يحيل إلى السوريالية، بالطبع)؛ بل اجتمع، حسب تقارير صحافية متقاطعة، مع ضباط كرد، يدينون بالولاء العقائدي إلى الماركسي ـ اللينيني عبد الله أوجلان! جاء الرجل ليتسلّم مواطنيه السعوديين الذين كانوا يقاتلون في صفوف «داعش»، يقول دفاع أوّل عن مجيء السبهان إلى الرقة، في استغفال فاضح للعقول؛ أو، يسير دفاع آخر هكذا، أكثر ميلاً إلى زعم العقلانية: الوزير يستكمل، هنا في الرقة مع ضباط الـPKK، ما اتفق عليه مليكه، هناك في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكأنّ الكرملين صار معقّب معاملات الخيارات الأمريكية في سوريا!

مهرجان فرشيلي يكرم الشاعر فرج بيرقدار ومغنية الأوبرا “إيفون”تستعد لغناء قصائده بالإنكليزية

مهرجان فرشيلي للشعر ( إيطاليا) في دورته الثالثة عشرة يمنح الشاعر والمناضل السوري فرج بيرقدار جائزته السنوية . حسب إدارة المهرجان (يتم تكريم بيرقدار من خلال أنشطة تنوعت بين الأمسيات الشعرية واللقاءات المفتوحة والمتلفزة، في ذات الوقت سيتم الإحتفاء بالشاعر فرج بيرقدار في 19 أكتوبر من هذا الشهر لتسلمه جائزتها السنوية ) .
على خط مواز أعلنت مغنية الأوبرا “إيفون” بأنها تستعد لغناء قصائد مجموعته الشعرية “مرايا الغياب” باللغة الإنكليزية، بعد ان غنتها باللغة السويدية .

بيرقدار، الذي ولد في عام 1951، نشر  مجموعتين من القصائد قبل اعتقاله في عام 1987 بعد انضمامه لحزب العمل الشيوعي الذي كان أيامها أول حزب يطالب بإسقاط حافظ أسد ونظامه بالقوة . و قد تم اعتقاله مرتين في السبعينيات عندما كان طالبا جامعيا . ثم بقي في السجن لمدة أربعة عشر عاما ، فكان لتلك السنوات التي قضاها بيرقدار معزولا عن العالم وقع كبير لدى السوريين كأول شاعر يواجه نظام حافظ أسد ويجمع حوله رأي عام دولي ، على الرغم من قساواة السجن ،حيث لا زيارات ولا وسائل إعلام أو كتب او إذاعة ، استطاع بيرقدار كتابة مجموعة شعرية وهربها له أحد المتعاطفين معه وطبعها له ، لتتحول تلك النصوص شاهدة على نظام قمعي يحتجزه . ثم أطلق سراحه في عام 2000، بفضل حملة دولية .

إن نشطاء الرأي ، يعتبر هذه الجائزة مفخرة للسوريين وثورتهم حيث يواجهون أبشع أنواع الإرهاب من نظام ورئيس مجرم وأفراد ومجموعات ودول .

Il dissidente siriano Faraj Bayrakdar premiato dal Festival di Poesia Civile
La cerimonia il 19 ottobre; alla XIII edizione sarà presente anche Roberto Vecchioni

GLORIA POZZO:  ntinua a puntare alto e ad ammantarsi di internazionalità il Festival di Poesia Civile Città di Vercelli, giunto alla tredicesima edizione. Il protagonista di quest’anno, a cui andrà il premio alla carriera «Città di Vercelli», è il poeta siriano Faraj Bayrakdar, intellettuale e attivistasimbolo del movimento che si batte contro il regime di Damasco

أوروبا تشهد أولى المحاكمات على الفظائع في سوريا

السويد وألمانيا تأخذان زمام المبادرة بشأن العدالة للسوريين

(نيويورك) – قالت “هيومن رايتس ووتش” في تقرير صدر اليوم إن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سوريا أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، خاصة في المحاكم السويدية والألمانية. في حين أن العديد من السلطات الأوروبية فتحت تحقيقات في الجرائم الدولية الخطيرة التي ارتكبت في سوريا، قامت السويد وألمانيا بملاحقة وإدانة أشخاص قاموا بهذه الجرائم.

علي العائد : ‘كردستان العراق’ سُرَّة ثانية في آسيا


احتمالات الحرب مستبعدة كثيرا مع وجود المايسترو الأميركي في المنطقة، بل بوجود داعش، وهو إحدى أهم حجج بغداد في تبرير رفضها لإجراء الاستفتاء أثناء دوران عجلة الحرب ضده في غرب العراق.

في آسيا سُرَّةٌ شهيرة هي أفغانستان، تتشارك الحدود مع سبع دول هي: باكستان وإيران وتركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان والصين والهند، دون وجود أي منفذ بحري لها، ما جعل ذلك اللقب يلتصق بها بكل ما يعنيه من صعوبة الاتصال بالعالم، وتبعية سياسية واقتصادية حتى لجيران مماثلين لها في الضعف، بل وشراسة وقسوة طباع سكانها الناتجة عن فقدان التأثيرات البحرية، وهي الصفة الملازمة للأرض القاحلة.

مازن درويش:اي سلام بدون عدالة هو تحضير إلى حرب جديدة

السيدة القاضية كاترين مارشي اويل رئيسة الآلية الدولية المحايدة والمستقلة
السيدات والسادة وزراء الخارجية، السفراء والحضور
كنت أتمنى بصدق أن يكون السيد ستافان دي ميستورا مبعوث السلام إلى سوريا أو أي أحد من فريقه حاضراً هنا اليوم لكن يبدوا أن اهتمامه بالاجتماعات التي تخصّ إعادة الاعمار أكبر بكثير من الاجتماعات التي تخصّ العدالة في سوريا. وهذا مفهوم طالما أن مقاربته لعملية السلام في سوريا تقوم على أساس وقائع النصروالهزيمة في الميدان العسكري، بينما نحن المواطنون السوريون العاديون الذين لم ولن نكن طرفاً في أي صراع عسكري ,مقاربتنا تقوم على أساس العدالة واحترام الكرامة الانسانية والتطلعات المشروعة بالحرية والديمقراطية والسلام.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب