زملاء

أحمد سليمان : الكاهن إبراهيم سروج و” محرقة ” مكتبته

لا ندري اذا كان ثمة من يعتبر مكتبة تضم نصف مليون كتاب ونيف انها تهدد أمّــــة المليار مسلم ؟ ، وهل يعتقد الذي حرق مكتبة ” السائح ” استطاع ان يعمي بصيرتنا عن محب و داع للحوار المتنوع بأهمية ابراهيم سروج ، الأب اللبناني المعهود عنه انفتاحة على الرأي الآخر واصراره على ردم الفجوة بين أي خصم مهما كبر شأن الإختلاف معه ،
وهل يعلم هؤلاء الذين يحاولون ضرب قيمة رمزية عبرحرق كتب تنوعت بين مشرق عالمنا وغربه ، بين قيم الإعتدال وتلك التي تحاول حرقنا كبشر . انه صعب تشويه صورة واضحة عن إنسان مُتخم بالصداقات مع محيط ديني متعدد .
 هم يعرفون انه من الصعب تشويه صورة واضحة ولا تحتاج الى تأكيد عن إنسان مُتخم بالصداقات مع محيط ديني متعدد ، لذلك اختير كي يضربوا المشهد السياسي عبر باب يبدأ بالدين وينتهي ربما بتفجير أو اشتباك مليشوي على غرار ما حصل في صيدا حيث تواري التوازن الأمني فيها . 
أقولها بالفم الملآن وقد عشت في بيروت عقد ونيف … عرفت رجل دين ، دخلت منزله ، اصغيت إليه ، حديثه على نسق متسامح  اخوي غير متعال ، أهداني كتبا وفعلت بالمثل لذات الأب الذي أطلقنا عليه يوما لقب الـــ خوري الأحمر .
اسهمنا عن غير قصد إغضاب الكنيسة عليه نحن دعاة اليسار ، ولم يغضب منا ، بل أصر على إن ما يفرق الإنسان عن اخيه الإنسان يستقيم إذا تحررنا من الإيديولوجيات ، أيا كانت دينية أم فكرية . 
اليوم يخرج على العالم من يحاول دس فتنة هوجاء تهدف اغضاب المجتمع الإسلامي على الأب إبراهيم سروج . إنني أدين هذا الإعتداء المشين المتمثل بإحراق مكتبته التي هي اصلا رابط بين لبنانيين وسواهم ، كذلك افهم وبحق ، إن قوى الجهالة والعطالة لا تستطيع إحراق صورته بين مُحبي اعتداله وأحرقوا مكتبته التي تُعتبر جسرا بين الثقافات والأديان ، بين الساعين لنشر الوعي وآخر يحاول سحب الإنسان الى الحضيض .
 
 أحرقوا مكتبة لكننا لن نصدق كذبة تحت مسمى مثير للغرابة فتبدو الكذبة كما لو إنها رصيد فارغ . وعليه أتضامن مع الأب إبراهيم سروج ، اللبناني والوطني أيضا ، كما أرفض بشدة كل من يحاول ضرب وعينا بكذبة يقف خلفها عادة ضعفاء ، معدوي الفهم ، ذلك ان اعداء الحرية يقدمون انفسهم بشكل مستهجن مألوف ، ســــقـطوا وبقوة .
  • هامش :  تم إحراق مكتبة السائح التي يملكها الأب ابرهيم سروج، في منطقة السرايا العتيقة في مدينة طرابلس . والمكتبة تضم أكثر من نصف مليون كتاب ، إضافة الى انها غنية بتنوعها الثقافي هي اكبر مكتبة في طرابلس .
  • الإعتداء كما وصفه مقربون ” شائعات مغرضة وكاذبة نسبت للأب سروج دراسة نشرت على الانترنت، تتعرض لنبي الإسلام محمد . بعد التدقيق والمراجعة تبين ان الدراسة كتبها الباحث أحمد القاضي ، وليست للأب سروج كما أراد مروجوا الشائعات التي كان هدفها الفتنة .
  • ابراهيم سروج ، كاهن لبناني مثير للجدل يعنى بالدراسات المُعمقة في مجاله ، يعيش في شمال لبنان طرابلس ، منسجم مع المحيط ومتابع للأنشطة ثابت لدينا عبر أعماله وكتاباته، تأكيده على احترام القيم والأديان بالاضافة الى تنوع اطلاعاته وطلاقة لسانه في الحوار.

أحمد سليمان  http://opl-now.org

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: