فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

على اعتبار أن باب “المحكمة الجنائية الدولية” مازال موصداً بوجه السوريين، للوصول إلى العدالة، اتجهت منظمات وشخصيات حقوقية سورية نحو الشراكة مع منظمات حقوقية ومراكز قانونية غربية، لمحاكمة مجرمي الحرب في سوريا المزيد

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

كتب أحمد سليمان: وصلتني مشاركة من زملاء لمشاهدة فيديو يتحدث فيه المناضل السياسي رامز نجيب السيد، وفي ساعة متأخرة أجريت بحثا موسعا للتعرف على جزئيات اوضح .  ثم عدت الى الفيديو ، المزيد

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

في خطوة استباقية يهرب فادي الهاشم الى قبرص .. ربما سينتظر لبعض الوقت ريثما يصدر قرار المحكمة إذا تضمن على اعتماد ما شيع وثبت بالدليل القاطع تهمة القتل العمد لأسباب مختلفة عن المزيد

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

 

قاتل جورج حاوي

  •  إحساس يشعرنا بأن ثمن كل كلمة أو رأي سيكون الدم ، شعور لا يعيشه إلا الذي يعي حجم الخسارة حجم الرهاب والظلمات
  •  لأن الدم ليس ماء ، وإن الذين يتم إستهدافهم عبر الإغتيالات أشرف من أكبر كرسي في دولة  تأخذ حصانتها ربما من ذات القاتل
  • البارحة فقط يمكن للمتأمل أن يدرك المأزق الذي يعيش أبشع فصوله الشعب اللبناني

                                        جورج حاوي :  يا انصار العقل اتحدوا      

كتب أحمد سليمان : البارحة فقط أعني في الواحدة ظهرا وأثناء تشييع الامين العام الاسبق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي ، بوسع المتأمل أن يرصد ثمن الجريمة وهولها ، دلالاتها وبشاعتها ، وقبل ذلك بإمكان المتأمل أن يكون خارج نفسه حين يكتشف إن بوسع كل من طاله الغدر أن يجمع البشر الحقيقيين في مأتمه ، نعم ثمن هذا الدم لايقدر ، و بوسع الشعب اللبناني أن يتجاوز المأتم بلمحة بصر ويهرول بإتجاه الرئاسة ويلقنها درسا عن واجباتها ، لأن الدم ليس ماء ، وإن الذين يتم إستهدافهم عبر الإغتيالات أشرف من أكبر كرسي في دولة  تأخذ حصانتها ربما من ذات القاتل

البارحة فقط يمكن للمتأمل أن يدرك المأزق الذي يعيش أبشع فصوله الشعب اللبناني ، وأدركنا صعوبة الإمتحان الذي يكتنفه الغموض مع إرتفاع سقف المعارضة اللبنانية  ووصولها لأول مرة إلى إنتخابات بعيدة عن الوصاية والهيمنة السورية وتحقيق نتائج مذهلة

ولكن ثمن ذلك مكلف ، ومؤلم ، تصفيات وإنفجارات بدأت بإغتيال الرئيس رفيق الحريري ومن ثم الصحافي  اليساري سمير قصير وقبل أيام اغتيل القائد الشيوعي جورج حاوي ، وليس بهذه الجرائم مايثبت حتي اليوم بالدليل القاطع عن هوية الفاعلين سوى إتهامات وأنظار تسلط على المستفيدين من ترسيخ العنف في لبنان وزعزعة إستقراره

سوريا أولا ، ثم بقايا أجهزتها، كان لزاما أن يكون المدان هو النظام السوري ، نظرا لوحشيته ولتاريخه الدموي ولصفاقة سياسته إزاء لبنان طيلة فترة وجوده ـ إحتلاله ـ

إننا إزاء أجواء سبعينة كتلك التي إستهدفت الزعيم الوطني كمال جنبلاط ، ولكننا لم نفهم الدرس إلا في وقت متأخر من صبيحة14 أذار2005 وقد طالنا الذهول حين رأينا إنتفاضة الشعب اللبناني على خلفية إستهداف موكب الحريري

قلنا البارحة ، وحديثنا هو عن مشهد مماثل وربما سيأتي اليوم الذي نتبين فيه إعترافات القاتل الأكبر ، قاتل جورج حاوي وسمير قصير ورفيق الحريري ، قاتل أدمن أن تكون مساحته المنتهكة لبنان في ظل نظام يعيش آخر أشواطه

البارحة  ظهرا ، ومع تشييع القائد الشيوعي جورج حاوي رآينا الحشود الجماهيرية الغفيرة تغادر من مستشفى الجامعة الامريكية باتجاه كتدرائية القديس  مار جاورجيوس للروم الارثوذكس بداية مع  قيادة الحزب الشيوعي اللبناني و شخصيات رسميةو سياسية ونيابية وحزبية وممثلون عن القوى الوطنية والحزبية اللبنانيةوممثلون عن الهيئات الشعبية اللبنانية والفلسطينية . رأينا ولم يحدثنا أحدا  عن ذلك ..  مكبرات الصوت وهي تبث أناشيد وطنية بينما كانت نسوة ترش الأرز على المشيعين
 
كنا نستعيد صور لرفاق رأيناهم في ذات المكان لأسباب مختلفة ، وقد أدركنا كم  هو من العسير فهم الموت هكذا … ذات الإحساس ربما انتابنا حين تم إغتيال أبرز مفكري اليسار العربي حسين مروة ومهدي عامل ، إحساس يشعرنا بأن ثمن كل كلمة أو رأي سيكون الدم ، شعور لا يعيشه إلا الذي يعي حجم الخسارة حجم الرهاب والظلمات

Bulgaria , Germany 25 – 6 -2005

صادر عن منظمة ائتلاف السلم والحرية 

Organization for peace and liberty – O P L
organization_opl@yahoo.com
www.opl-now.net

www.opl-now.org
00491626534011
0035929315540
00359889450710

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: