فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

إعلام المخابرات يلفقون قصة ضحيتها طفلة (16 عام) اسمها روان قداح

ﺗﻌﺮﺿﺖ  روان قداح ﻟﻠﺨﻄﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻻ‌ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ 11/2012 ﺍﺛﻨﺎﺀ ﻋﻮﺩﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ . ( ﺭﻭﺍﻥ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺻﻒ ﻋﺎﺷﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪﺭﺱ ﺑﻤﺪﺭﺳﺔ ﻣﻴﺴﻠﻮﻥ) ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺮﻑ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻱ ﺷﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﻄﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻌﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺪﻯ ﺷﺎﺷﺎﺗﻪ ﻟﻴﺨﺮﺝ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﺍﺑﺎﻫﺎ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻓﺮﻳﺴﺔ ﺳﻬﻠﺔ ﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻪ ﺟﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ.ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺟﺒﺮﻭﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ ﻭﻧﺆﻛﺪ ﺍﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻫﻲ ﺣﺮﺓ ﺍﺑﻨﺔ ﺭﺟﻞ ﺣﺮ ﻭﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻻ‌ﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺨﺮﺝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻴﻨﺎ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷ‌ﻻ‌ﻋﻴﺐ ﺍﻟﻘﺬﺭﺓ ﻭﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻝ ﻣﻦ ﺛﻮﺭﺗﻨﺎ ﻓﻘﺒﻠﻬﺎ ﺍﻟﺤﺮﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﺤﺼﻨﻲ ﻣﻦ ﺣﻤﺺ ﻭﻳﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﻱ ﻣﻦ ﺩﻣﺸﻖ ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻝ ﻳﺸﻮﻩ ﺳﻤﻌﺘﻬﻦ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﻭﻗﻮﻓﻬﻦ ﺍﻭ ﻭﻗﻮﻑ ﺍﺣﺪ ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﻦ ﻓﻲ ﻣﺼﺎﻑ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ

ﻣﻴﻼ‌ﺩ ﻗﺪﺍﺡ {ﺍﺑﻮ ﻃﻪ }45 ﻋﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺸﺮﻓﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺷﺎﺭﻛﻮﺍ ﺑﺎﻟﺜﻮﺭﺓ .ﺣﻴﺚ ﺯﺣﻒ ﺍﻟﻰ ﺩﺭﻋﺎ ﻣﻊ ﺟﻤﻮﻉ ﻏﻔﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻫﺎﻟﻲ ﻧﻮﻯ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻟﻨﺪﺍﺀ ﺍﻟﻔﺰﻋﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻃﻠﻘﺘﻪ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻭﻗﺪ ﺍﺑﻰ ﺍﻥ ﻳﺮﺟﻊ ﺍﻟﻰ ﻧﻮﻯ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺑﺎﺕ ﺍﺳﺒﻮﻋﺎ ﻛﺎﻣﻼ‌ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﻟﻌﻤﺮﻱ ﻭﻋﺎﺩ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻟﻴﺮﻭﻱ ﻟﻨﺎ ﻗﺼﺼﺎ ﻣﺮﻋﺒﺔ ﻋﻦ ﻭﺣﺸﻴﺔ ﺍﻟﻘﻤﻊ ﺍﻻ‌ﺳﺪﻱ ﺿﺪ ﺍﻻ‌ﻫﺎﻟﻲ ﻫﻨﺎﻙ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻣﺸﺮﻓﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻗﺘﺤﺎﻡ ﻧﻮﻯ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺟﻴﺶ ﺍﻻ‌ﺟﺮﺍﻡ ﺣﻴﺚ ﻭﻗﻒ ﺍﻣﺎﻡ ﺿﺎﺑﻂ ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻣﻘﺪﻡ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻤﻨﻌﻮﻧﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻓﻲ ﻣﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ﻫﻞ ﺗﺨﺎﻓﻮﻥ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻛﺒﺮ ﻭﺭﺩﺩﻫﺎ ﺛﻼ‌ﺙ ﻣﺮﺍﺕ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﺍﻻ‌ﺳﺪﻱ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺮﺩﺩﻫﺎ ﻭﺭﺍﺋﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﻫﻞ ﺳﻘﻂ ﻧﻈﺎﻣﻚ ﺍﺫﺍ ﺭﺩﺩﻧﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﺍﻭﻝ ﺷﺨﺺ ﻳﻔﺘﻚ ﺑﻌﻨﺼﺮ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻷ‌ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻧﻜﻠﻮﺍ ﺑﺎﻫﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﻋﻮﺩﺗﻪ ﺍﻟﻰ ﻧﻮﻯ ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ ﻟﻴﺬﻭﺩ ﻋﻦ ﺍﻫﺎﻟﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻭﻻ‌ ﻭﻣﺪﻳﻨﺘﻪ ﺛﺎﻧﻴﺎ. ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺍﻻ‌ﻧﺘﻤﺎﺀ ﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﻭ ﺗﻌﺮﺽ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻟﻠﻤﺪﺍﻫﻤﺔ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮﺓ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻻ‌ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﺑﻮ ﺣﻴﺪﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻔﺮﺯﺓ ﻭﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪ ﺍﺑﻮ ﺧﻠﻴﻒ .
ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺍﺑﻨﺘﻪ ﺭﻭﺍﻥ ﻟﻠﺨﻄﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻻ‌ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ 11/2012 ﺍﺛﻨﺎﺀ ﻋﻮﺩﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ . ( ﺭﻭﺍﻥ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺻﻒ ﻋﺎﺷﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪﺭﺱ ﺑﻤﺪﺭﺳﺔ ﻣﻴﺴﻠﻮﻥ) ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺮﻑ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻱ ﺷﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﻄﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻌﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺪﻯ ﺷﺎﺷﺎﺗﻪ ﻟﻴﺨﺮﺝ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﺍﺑﺎﻫﺎ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻓﺮﻳﺴﺔ ﺳﻬﻠﺔ ﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻪ ﺟﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ.ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺟﺒﺮﻭﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ ﻭﻧﺆﻛﺪ ﺍﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻫﻲ ﺣﺮﺓ ﺍﺑﻨﺔ ﺭﺟﻞ ﺣﺮ ﻭﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻻ‌ﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺨﺮﺝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻴﻨﺎ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷ‌ﻻ‌ﻋﻴﺐ ﺍﻟﻘﺬﺭﺓ ﻭﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻝ ﻣﻦ ﺛﻮﺭﺗﻨﺎ ﻓﻘﺒﻠﻬﺎ ﺍﻟﺤﺮﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﺤﺼﻨﻲ ﻣﻦ ﺣﻤﺺ ﻭﻳﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﻱ ﻣﻦ ﺩﻣﺸﻖ ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻝ ﻳﺸﻮﻩ ﺳﻤﻌﺘﻬﻦ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﻭﻗﻮﻓﻬﻦ ﺍﻭ ﻭﻗﻮﻑ ﺍﺣﺪ ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﻦ ﻓﻲ ﻣﺼﺎﻑ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ..ﻭﺍﻻ‌ﻥ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻝ ﻣﻦ ﺳﻴﺮﺓ ﺍﺑﺎﻫﺎ ﺍﻟﻌﻄﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ‌ﻳﺸﻮﺑﻬﺎ ﺷﺎﺋﺒﺔ .ﻭﻟﻜﻦ ﻧﻘﻮﻝ ﻻ‌ﺑﻴﻬﺎ ﺻﺒﺮﺍ (ﺍﺑﺎ ﻃﻪ)ﻓﺎﻥ ﺍﺑﻨﺘﻚ ﻫﻲ ﺍﺑﻨﺘﻨﺎ ﻭﺍﺧﺘﻨﺎ ﻭﻳﺄﺑﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻻ‌ ﺍﻥ ﻳﺘﻢ ﻧﻮﺭﻩ ﻭﻟﻮ ﻛﺮﻩ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮﻭﻥ..
ﺳﺠﻞ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺃﻥ ﻣﺮ ﻋﻠﻰ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺇﻋﻼ‌ﻡ ﺗﺎﻓﻪ ﻭ ﺳﺎﻗﻂ ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻃﻔﻠﺔ ﺑﻌﻤﺮ 16 ﺳﻨﺔ ﺗﺪﻋﻰ ﺭﻭﺍﻥ ﻗﺪﺍﺡ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻄﻮﻋﺖ ﻓﻲ ﺟﻬﺎﺩ ﺍﻟﻨﻜﺎﺡ ….. ﻛﻴﻒ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺗﺤﻤﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻹ‌ﻋﻼ‌ﻡ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺇﻋﻼ‌ﻡ ﻭﻗﺢ ﻓﺎﻗﺪ ﻟﻠﺘﻮﺍﺯﻥ ﻭﻻ‌ ﻳﺮﺗﻘﻲ ﻟﺘﻀﺤﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ .

ننشر النص كما وردنا عبر نشطاء في الثورة

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: