فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

إلى مؤتمر باريس الخاص بضرب كيماوي المجرم بشار اسد

 
قبل قليل نفذت قوات التحالف ( الفرنسي البريطاني الأمريكي ) هجوما على عدد من المقرات الكيميائية التابعة لنظام أسد، وفق المعلومات ان الهجوم استهدف  عدة مواقع أبرزها مقر الأسلحة التي يُعتقد ان النظام نقلها الى موقع يشرف عليه حزب الله الى جانب قوات كورية في القصير. كذلك استهدف ثلاثة مواقع، مركز البحوث في دمشق، وموقعاً للأسلحة الكيميائية قرب حمص ومواقع تخزن فيها مواد أولية لصناعة أسلحة كيميائية.

 

وقد اشارت وزيرة الخارجية البريطانية تيريزا ماي، الى محاولة تسميم الجاسوس الروسي وقالت ( اتخذت قرار يخدم المصلحة القومية لبريطانيا ، ولن نسمح أن يكون استخدام الكيماوي في سوريا أو في شوارع بريطانيا امرا عاديا ).

هذا وصرحت فرنسا أنها بصدد عقد مؤتمر في باريس، يلخص نتائج الضربة الغربية لنظام بشار اسد.الى ذلك استبق محرر نشطاء الرأي المؤتمر بتوجيه الملاحظات التالية:

الضربة كانت سياسية، وتخص منع استخدام الكيميائي فقط، فهل نفهم بأن ان التحالف الغربي غير معني بـ المجازر والقصف الجوي الذي يرتكبه النظام؟

خصوصا انه نتج مؤخرا عن الإهمال الدولي لتطور خطير تمثل بتقدم نظام الأسد ، وتعزيز سيطرته في عدد من المناطق التي فقدها، لا يخفى ايضا انه استخدم محاصرة المدنيين وعمل على تجويعهم وارغمهم لهجرة مناطقهم، فكانت فرصة للنظام الذي تلاعب بالتوزيع الديموغرافي.

الغرب عموما، على علم مسبق بكل حركة أو نشاط عسكري لطائرات النظام، كان بوسعه منع الطائرات وردعها من ارتكاب المجزرة الكيميائية.وثابت أيضا بأن روسيا تستخدم عدد من المناطق السورية كمقرات محمية، ما يعني بأن النظام السوري يخبئ أهم مقدراتة فيه ، نخص بذلك (مطار حميميم)

هذه الإشكالية ممكن حلها من خلال عدم عزل أي موقع يُستخدم لتنظيم أنشطة إرهابية تستهدف حياة المدنيين من قبل الأسد .

نشطاء الرأي

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: