الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

حوار مع المفكر برهان غليون: القرار السوري في يد روسيا

 لم تنته الأمور بسقوط الورقة السورية في أيدي الروس والترك والإيرانيين كما تقول، ولكن بالعكس كانت سوريا بيد هؤلاء منذ البداية، ولم يكن في نية غيرهم انتزاعها منهم بل التفاوض على مصالح المزيد

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

أحمد سليمان: فالنتاين سوري … وحب ممرغ بالدم و الثورة

فالنتاين سوري و حب ممرغ بالدم … قتلوه وهو يردد ” مرتي تاج راسي “ كتب أحمد سليمان : لأننا في حالة حرب مفتوحة مصدرها صناع القتل ، سوف نتذكر معا فالنتاين سوري المزيد

كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

ووجهت كيميا علي زادة (21 عاما) رسالة إلى الشعب الإيراني عبر حسابها على إنستغرام ، مؤكدة أن النظام الإيراني “منافق” ويستخدم الرياضيين لغايات سياسية ولا يقوم سوى “بإذلالهم” ، وقالت في رسالتها المزيد

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

  كتب أحمد سليمان: تمت مراجعة أغلب الفيديوهات التي انتشرت عن المواطن السوري محمد حسين موسى ( مواليد عام 1989) وما رافقها منذ البدء من حملات اعلامية تفتقر للتفاصيل، معتمدة على تصريحات المزيد

 

أحمد سليمان: البنود الأمريكية وجدية المطلب الروسي لإنسحاب إيران

 

حزمة المحاذير والمطالب التي تعلنها الولايات المتحدة ازاء ايران ، اضافة الى البند المرتبط بالانسحاب من سوريا ، وان كانت جادة ، فهي بالمقابل مجرد استعراض سياسي ، طالما الرد الإيراني الذي يجاهر علنا بعدم الالتزام ، وانه لا أحد يستطيع اخراجها من سوريا .
التصريحات المتبادلة تأتي في وقت واحد مع الموقف الروسي الذي يطلب بخروج كل القوات الأجنبية ، بدوره (الروسي) يلتقي مع المطلب الأمريكي الجاد .
على الرغم من التقاء بنود المطالبة الأمريكية الروسية ، إلا ان هذه الأخيرة لا يمكن حملها على نحو جاد ، كونها غير جاهزة لإملاء الفراغ الميداني مكان المليشيات والقوات الإيرانية .
خلال هذا المشهد يخرج ” النظام” السوري ، كمجموعة أطراف، ترتسم من خلالها شكل ” مؤسسات ” غريبة ومعزولة عن إدارة الواقع السوري ، ولا يوحي في المدى المنظور ما يمكن أن يتشكل عنه حالة نظام شرعي تتقاسمه التدخلات الأجنبية ، التي لولاها لكان سقوطه مدويا منذ سنوات .
إن الغارات الإسرائيلية شبه اليومية على المواقع العسكرية الايرانية في سوريا.و تغاضي روسيا ، يجعل منها طرفا ، اقله التواطئ الضمني .
في ذات الوقت ، تبرز العقوبات الاقتصادية على إيران.ورأس حربتها مليشيا “حزب الله” والذي جاء بعد انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي ، تتويج الملامح في السياسة الامريكية ازاء مصالحها في المنطقة.
نقطة ثانية واساسية ، تتلخص بإستدعاء روسيا لبشار اسد . والطلب إليه إعلانه الرسمي استعداده للسير في الحل السياسي.
ما يعني إلتحاق كل من روسيا والصين الى جانب الأوروبيين في موقف هدفه البحث عن اتفاق أوسع مع إيران على أن يشمل تطوير الصواريخ وطبيعة الدور الإقليمي.
هذه الملاحظات تشير إلى إتفاق مسبق روسي امريكي ، لكن في ذات الوقت ، ان عزل ايران وجعلها خارج المسرح من خلال الضغوط الكثيرة وحصارها ، اضافة لاستهداف قواعدها العسكرية ، يجعل منها أكثر تطرفا إذا لم يتم اشغالها داخليا بما يشبه تحركات شعبية كالتي حصلت مع نهاية العام المنصرم والتي آثارها لليوم لم تنتهي .

حزمة المطالب الأمريكية :

1- لكشف أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن كافة تفاصيل البرنامج النووي الإيراني، ومحطة العمل التي توقف عندها.

2- السماح للوكالة بالدخول لكافة المنشآت النووية الإيرانية، وإغلاق مفاعلات الماء الثقيل.

3- وقف إنتاج الصواريخ القادرة على حمل الرؤوس النووية.

4- إطلاق سراح كافة المواطنين الأميركيين ومواطني الدول المتحالفة مع واشنطن المسجونين في إيران.

5- إنهاء الدعم للمنظمات “الإرهابية” مثل حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي.

6- سحب القوات الإيرانية من جميع أنحاء سوريا.
7- وقف دعم طالبان وألا تكون ملاذا لكبار قادة القاعدة.

8- التوقف عن تهديد حلفاء أميركا، وعلى رأسهم إسرائيل والسعودية والإمارات.

9- سحب القوات الإيرانية من جميع بلدان المنطقة، ووقف دعم الحوثي.

10- وقف نشاطات فيلق القدس خارج الأراضي الإيرانية.

11- وقف تهديد خطوط الملاحة الدولية.

12- احترام سيادة الدولة العراقية ووقف تدفق المليشيات العسكرية الإيرانية.

 

أحمد سليمان

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: