حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حين هاجم أفراد وُصفوا بأنهم من أنصار «حركة أمل» و«حزب الله» جسر الرينغ في بيروت، كان بعضهم يهتف: «شيعة، شيعة». بالنسبة إليهم، مجرد ذكر الطائفة صرخة حرب، وهذا امتداد لتقليد حربي قديم المزيد

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

هل يمكن الحديث عن السلم ؟ كيف ومتى أوان هذا السلم الموعود ؟؟. جنيف ودساتيرها لا توصل السوريين حول فكرة ابدا رأي مرتبط ببناء ما هدمته أحابيل التدخلات المحلية والدولية . التدخلات المزيد

محمد أبي سمرا : لبنان في مخاض الخروج على أمير الحرب؟

محمد أبي سمرا : لبنان في مخاض الخروج على أمير الحرب؟

هل وضعت انتفاضة 17 تشرين الأول المستمرة لبنانَ في مخاض خروجه على تاريخ حروبه الأهلية الدامية والباردة، وعلى سلطان أمير الحرب الذي يعتقله اليوم، ويحوّله إمارة حربية؟ أظهرت انتفاضة اللبنانيين الراهنة – المزيد

الشاعر يترجل: رحيل أمجد ناصر

الشاعر يترجل: رحيل أمجد ناصر

بين أهله وأحبّته في مدينة المفرق الأردنية، رحل اليوم زميلنا الشاعر والروائي أمجد ناصر (1955 – 2019) بعد حياة شعرية وأدبية حافلة، وصراع مع المرض في السنة الأخيرة، واجهه بشجاعة فائقة متمسكاً المزيد

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

 

نتائج انتخابات رابطة الكتاب السوريين وفق بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية “

وردنا للتو تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين ، وكذلك بيان ” لجنة المبادرة العربية – السورية ” تبين فيهما نتائج انتخاب الأمانة العامّة الجديدة ، يُذكر بإن ” لجنة المبادرة لحل الخلاف داخل رابطة الكتاب السوريين ” التي يرأسها د. أحمد جاسم الحسين . بذلك يكون جدار ” الخلاف ” قد تم تحطيمه بهمة السوريين ، على أمل ان تتم الخطوات المستقبلية في العمل المدني الديمقراطي ، الداعمة للثورة المتجددة أبرز شروط الوطن وحرية الفكر والكُتَّاب وسورية المطالب وشكل النظام الذي يريده الجميع .

نشطاء الرأي  www.opl-now.org

بيان أخير من لجنة المبادرة العربية – السورية حول رابطة الكتاب السوريين وانتخاباتها

في الشهر السابع عام 2018 نُشرتْ مجموعة أخبار وبيانات في الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي حول خلافات ووجهات نظر متعددة بين رئيس رابطة الكتاب السوريين آنئذ، وأعضاء المكتب التنفيذي.
وقد تنادى عدد من المثقفين العرب والسوريين حول إمكانية القيام بمبادرة تضمن رأب الصدع، وتخفيف حدة الخلافات والسير بالرابطة نحو الطريق المجدي، وإعطاء مثال جيد من المثقفين السوريين حول إمكانية العمل المشترك في ظل تشتت العمل الثوري وخيبات الأمل المحيطة، خاصة أن الرابطة قد نشأت وترعرعت في مناخات الثورة السورية وعنفوانها ومناداتها بالحرية.
وبناء عليه فقد تقدم عدد من الكتاب العرب والسوريين في 12-7-2018 بمبادرة لحل الخلافات بين الفريقين المختلفين آنئذ، نشرت وقتها في الصحف ملخصها: تجميد العملية الانتخابية يوم ذاك، وإجراء انتخابات جديدة، وتقديم تقرير مالي وإداري واضح، وامتناع أعضاء المكتب التنفيذي عن الترشح مستقبلاً لإعطاء الفرصة لكتاب آخرين.
وقد وافق المكتب التنفيذي في الأول من الشهر الثامن 2018 على مقترحات المبادرة كافة، وقام بمراسلة الأعضاء المنسحبين من الرابطة لتثبيت عضويتهم أو تأكيد انسحابهم كونهم قاموا بالانسحاب عبر الصحف وليس عبر الطرق القانونية المألوفة، وقد هيَّأ المكتب التنفيذي لاحقاً المناخ المناسب لإقامة انتخابات شفافة، وأعدّ التقرير المالي والإداري وأتمّ عدداً من الأنشطة والمسابقات والإصدارات.
وأجرى الانتخابات في الوقت المناسب بمعرفة المبادرة العربية – السورية ومتابعتها اليومية خلال شهور شباط وآذار ونيسان عام 2019، وقد ختمت تلك المرحلة بفرز الأصوات وتحديد أسماء الفائزين، وبغية إعلان النتائج النهائية عقد المكتب التنفيذي اجتماعاً بحضور رئيس لجنة المبادرة العربية – السورية د. أحمد جاسم الحسين، يوم 30 نيسان 2019 حيث أقر أعضاء المكتب التنفيذي نتائج الانتخابات، وقام أعضاء المكتب التنفيذي الناجحين بالانسحاب من الأمانة العامة ليحل بدلاً منهم المرشحون الذين حصلوا على أصوات تالية لهم. كما هو وارد في بيان المكتب التنفيذي المرفق.
تبارك لجنة المبادرة العربية – السورية للناجحين مهمتهم الجديدة، راجية من أعضاء الأمانة العامة المنتخبين عقد اجتماع في أجل قصير لاختيار أعضاء المكتب التنفيذي والرئيس، وقد جرت الأعراف أن يقوم بذلك أكبر الأعضاء الفائزين سناً أو من حصل على أعلى الأصوات، وهم: ابتسام تريسي، جبر الشوفي، ريمة الجباعي، سلام الكواكبي، عبد الرحمن مطر، بشير البكر، سوزان خواتمي – كيالي، أنور بدر، عماد الدين موسى، ماهر الجنيدي، علي سفر، محمد جمال طحان، محمد المطرود، غازي دحمان، خورشيد شوزي، فرمز حسين، دلدار فلمز، ماهر مسعود، محاسن سبع العرب، المثنى الشيخ عطية، خالد مصطفى، محمد شاويش، عبد الواحد علواني، علماً أن المكتب التنفيذي القديم أبدى إمكانية تقديم كل خبراته ومعرفته في خدمة الأمانة العامة الجديدة ومكتبها التنفيذي، بما يضمن تحقيق الرابطة أهدافها التي أنشئت لأجلها.
ويتمنى أعضاء المبادرة العربية – السورية للرابطة وأعضائها أياماً أجمل وعملاً ثقافياً مثمراً، وتشكر السادة أعضاء المكتب التنفيذي السابقين وهم: فرج بيرقدار، خطيب بدلة، حسام الدين محمد، إبراهيم اليوسف، عبد الرحمن حلاق، أحمد عمر، وائل السواح على تعاونهم وشفافيتهم، وتعدُّ مهمتها قد انتهت بإعلان نتائج الانتخابات، راجين حفظ وثائق المبادرة، وقرارات المكتب التنفيذي المتعلقة في هذا الموضوع بصفتها جزءاً من أرشيف الرابطة، ومثالاً جيداً على العمل الثقافي السوري العام، وإمكانية الوصول عبر الحوار إلى نتائج إيجابية تخص الشأن العام، وفيما يخص المرشحين والمنتخبين والفائزين وآليات انتخاب المكتب التنفيذي وتوقيته يمكن مراسلة الرابطة عبر عنوانها الإلكتروني:
syrian.writerz@gmail.com

رئيس لجنة المبادرة العربية – السورية
أ‌. د. أحمد جاسم الحسين
رئيس منظمة البيت السوري الهولندي، ومدير مؤسسة هارموني للثقافة واللغات

تقرير المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين حول انتخابات الأمانة العامة

يتقدّم المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين لأعضاء الرابطة المحترمين بالتهنئة على انتخاب أمانة عامّة جديدة، ويعتبر أن نجاح المكتب التنفيذي للرابطة، بالتعاون مع لجنة المبادرة لحل الخلاف داخل رابطة الكتاب السوريين التي يرأسها د. أحمد جاسم الحسين، بإكمال هذا الاستحقاق إنجاز مهم ستنتج عنه نتائج طيبة للرابطة والكتاب السوريين.
تخلّلت عملية الانتخاب إشكاليات منها طلب اثنين من المرشحين حذف اسميهما، إضافة إلى عدم وجود اسمي مرشحين آخرين، وهو ما أضعف حظوظهما في الانتخابات بعد أن قمنا بالطلب من الأعضاء التصويت مجددا مرتين.
حسب نتائج الانتخابات التي شارك فيها 96 عضوا من أعضاء الرابطة فإن المرشحين الذين فازوا بالعدد المطلوب، وهو 23 عضوا للأمانة العامة، كانوا على الترتيب التالي:
فرج بيرقدار (73 صوتا)، ابتسام تريسي (65 صوتا)، جبر الشوفي وحسام الدين محمد (62 صوتا)، ريمة الجباعي وسلام الكواكبي (59 صوتا)، عبد الرحمن حلاق وإبراهيم اليوسف (57 صوتا)، خطيب بدلة (54 صوتا)، عبد الرحمن مطر (53 صوتا)، وائل السواح (50 صوتا)، بشير البكر (46 صوتا)، سوزان خواتمي – كيالي (45 صوتا)، أنور بدر (42 صوتا)، عماد الدين موسى (41 صوتا)، أحمد عمر وماهر الجنيدي (40 صوتا)، علي سفر ومحمد جمال طحان (39 صوتا)، محمد المطرود (36 صوتا)، غازي دحمان (35 صوتا)، خورشيد شوزي وفرمز حسين (31 صوتا).
ورغم كون هؤلاء المذكورين هم أعضاء الأمانة العامة الجديدة حسب التصويت المذكور فإن المكتب التنفيذي، الذي وعد بالمشاركة في الانتخابات لضمان ترشّح عدد كاف من الأعضاء، ملتزما بعدم ترشح أي من أعضائه لأي مسؤولية مقبلة في المكتب التنفيذي، قد ارتأى، في اجتماع له بعد الانتخابات، أن يفسح المجال لغيره من الأعضاء الجدد، والبقاء كهيئة استشارية للأمانة العامة عند الطلب، وعليه فسيتم ضم سبعة فائزين آخرين للأمانة العامة بحسب ترتيب فوزهم.
وعليه فإن الأمانة العامة الجديدة ستضم التالية أسماؤهم:
ابتسام تريسي، جبر الشوفي، ريمة الجباعي، سلام الكواكبي، عبد الرحمن مطر، بشير البكر، سوزان خواتمي – كيالي، أنور بدر، عماد الدين موسى، ماهر الجنيدي، علي سفر، محمد جمال طحان، محمد المطرود، غازي دحمان، خورشيد شوزي، فرمز حسين، دلدار فلمز، ماهر مسعود، محاسن سبع العرب، المثنى الشيخ عطية، خالد مصطفى، محمد شاويش، عبد الواحد علواني.
ويقترح المكتب التنفيذي اعتبار الزملاء حسان العوض، أحمد الشمام، باسل أبو حمدة ونائل بلعاوي، أعضاء احتياط في الأمانة العامة بحيث يحلّ الواحد منهم بدل من ينسحب من الأمانة العامة.
ولإعطاء حيّز أكبر للعمل الديمقراطي فإن المكتب التنفيذي الحالي يقترح على أعضاء الأمانة العامة الجدد، ممن يرغبون في تنكب مسؤولية العمل في المكتب التنفيذي الذي سيتولى قيادة الرابطة في المرحلة المقبلة أن يتقدموا للترشح وتقديم بيانات انتخابية مختصرة لبرنامج العمل الذي يرتأونه لتحسين أوضاع الرابطة وأوضاع الكتّاب المنتمين إليها.
يقترح المكتب التنفيذي أيضاً إعطاء مهلة شهر واحد للأمانة العامّة لإتمام عملية انتخاب المكتب التنفيذي ورئيس/رئيسة الرابطة وتعيين لجان لاستلام المهام من المكتب التنفيذي السابق.
لتسهيل عمليّة الانتقال سيساهم أعضاء المكتب التنفيذي الحالي بكل ما يطلب منهم من قبل الأمانة العامة الجديدة، بما في ذلك الإشراف التقني على إجراءات عملية الانتخابات.
رغم نجاحهم في الانتخابات، فقد ارتأى أعضاء المكتب التنفيذي، تماشيا مع قرارهم البقاء كهيئة استشارية فحسب، وإفساح المجال للزملاء الآخرين لدخول الأمانة العامة، فقد ارتأوا أيضا عدم المشاركة في التصويت لانتخاب أعضاء مكتب تنفيذي جديد.
*
كشفت عملية الانتخاب عدم تناسب عدد الأعضاء المتداول للرابطة مع عدد المهتمين بالمشاركة أو الراغبين في العمل ضمن إطارها، وعليه فإن المكتب التنفيذي يقترح أيضاً على المسؤولين الجدد المنتخبين للرابطة أن يقوموا بمراجعة جدية للأعضاء الحقيقيين المنتمين للرابطة أو الذين يرغبون في الاستمرار داخلها.
سيقوم المكتب التنفيذي الجديد، المؤلف من 13 عضوا، باستلام مهام العمل كافة التي كانت ضمن مسؤولياتنا كمكتب تنفيذي، بما فيها مجلة “أوراق”، والموقع الالكتروني، وأسماء الأعضاء وطرق التواصل معهم، وكذلك سيستلم تقريرا ماليا يعقبه تسليم ممتلكات الرابطة المالية.
يرحب المكتب التنفيذي الحالي للرابطة بأي أسئلة أو ملاحظات أو اقتراحات، كما أنه سيكون منفتحا للمساعدة في أي مجال من المجالات المطلوب إنجازها أو استكمالها.
يبارك المكتب التنفيذي مجددا للفائزين ويتمنى لهم وللرابطة إنجازات كبيرة قادمة.

01.05.2019

المكتب التنفيذي
أحمد عمر، إبراهيم اليوسف، حسام الدين محمد، خطيب بدلة، فرج بيرقدار، عبد الرحمن حلاق، وائل السواح

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: