زملاء

خليل حمسورك : اللوحة بالنسبة للأصم تعويض عن النطق

يقول الفنان واستاذ الرسم خليل حم سورك : اللوحة هي اللغة البديلة للطفل ذوي الاحتياجات الخاصة. كما هو ثابت توجد هناك مجموعة لغات ابتكرها الانسان اللغة البصرية والسمعية ولغة اللمس والشم والادراك .
فحينما يفقد الانسان احدى هذا الوظائف اللغة يعوضها بلغة اخرى نحن عملنا مع الاطفال المكفوفين تعليم الرسم بطرقة برايل .
لذلك تجد لوحة الطفل المعاق غنية بالمواضيع والافكار والاحلام والرغبات وهي حديث يمكن ان تقرأ من خلالها اشياء كثيرة وهي تعويض نفسي عن ان الطفل يحب ان يميز نفسة واساسه بالتفوق و عدم الدونية لانه فقد حاسة ما ، لذلك تجد اهتمامة بعمله واتقانه ، مثل الاكثرية اللا مبالية والاقلية المتمسكة بالخصوصية حب التميز والبقاء

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: