مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

صحيفة ” لوفيغارو ” العماد علي حبيب موجود في باريس منذ انشقاقه عن النظام

وزير الدفاع السوري الأسبق العماد علي حبيب وصل باريس عبر تركيا

باريس – سعد المسعودي : نشرت جريدة “لوفيغارو” الفرنسية على موقعها الإلكتروني في 26 سبتمبر الجاري، معلومات عن انشقاق وزير الدفاع السوري الأسبق العماد علي حبيب، وتم التأكد من صحة المعلومات من المعارضة السورية والسلطات الفرنسية.
ونسبت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية تصريحاً إلى مصدر رسمي فرنسي يؤكد فيه انشقاق العماد علي حبيب، وزير الدفاع الأسبق في نظام بشار الأسد، والمتحدر من الطائفة العلوية.
كما نسبت إلى المصدر الرسمي قوله إن حبيب موجود في فرنسا، وأنه انشق أوائل سبتمبر الجاري، هارباً من سوريا عبر تركيا.
وقالت “لوفيغارو” إنها لا تعرف بالضبط فيما إذا كان حبيب (74 عاماً) قد انضم رسمياً للمعارضة، أو إذا كانت فرنسا تفضل الاحتفاظ به كورقة احتياطية لمرحلة ما بعد بشار.
وقالت الصحيفة إن عام 2011 شهد إقالة حبيب لأسباب صحية وفق رواية النظام، لكن آخرين أكدوا أن حبيب أقيل لمعارضته استخدام القوة ضد المظاهرات السلمية المناهضة للنظام.
وتقول بعض المعلومات إن العماد علي حبيب وصل قبل يومين قادماً من روسيا التي سهلت عملية خروجه من سوريا كجزء من الخطة السورية وربما سيعلن عن انشقاقه في الأيام القادمة، وربما يكون جزءاً من الحل ضمن مجلس عسكري معين لقيادة سوريا لمرحلة انتقالية باعتباره شخصية علوية ويتمتع بسمعة طيبة داخل الطائفة العلوية وداخل المؤسسة العسكرية.
وكان إعلام النظام السوري قد اكتفى بنفي نبأ انشقاق حبيب، قائلاً إنه في قريته ولم يغادرها، دون أن يظهره على شاشة التلفزيون، كما اعتاد في التعامل مع نفي أنباء من هذا النوع.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: