فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

اغتيال الدكتورة عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا في منزلهما

عثرت الشرطة التركية في ساعة متأخرة من مساء الخميس على جثة المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في شقتهما في منزلهما بحي أسكودار في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول، وبحسب ما أوردته صحيفة “حرييت” التركية، فإن التحقيق الأولي للشرطة أظهر أن جريمة القتل قد تمت قبل 3 أو 4 أيام، و أن القتلة استخدموا السلاح الأبيض في جريمتهم، ثم سكبوا سوائل تنظيف على المغدورتين لإخفاء آثار الجريمة، فيما بدا أنها عملية اغتيال مركزة من حيث الاسلوب المضلل والبشع الذي عادة يستخدمه النظام السوري ضد معارضيه .

بدورها نعت المعارضة السورية شذى بركات شقيقتها عروبة، وقالت إنها قتلت وابنتها طعنا بالسكاكين، محملة النظام مسؤولية ما قالت إنها عملية اغتيال استهدفت “أختنا المناضلة الشريدة التي شردها نظام البعث منذ الثمانينات”.
وفي وقت لاحق، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصادر أمنية قولها إن أصدقاء حلا (22 عامًا)، أبلغوا الشرطة التركية عن فقدان الاتصال بها، بعد غيابها عن العمل ليومين.

وبحسب المصادر توجهت فرق الشرطة إلى المنزل الذي تسكن فيه الشابة السورية مع والدتها عروبة (60 عامًا)، حيث دخلت المنزل وعثرت على جثتي حلا ووالدتها ملفوفتين بأغطية”.
وكشفت المصادر الأمنية أن “الشابة ووالدتها قُتلتا طعنًا بالسكين، فيما بدأت الجهات المختصة تحقيقا للكشف عن ملابسات الجريمة”

وعرفت الناشطة عروبة بركات كانت عضواً في المجلس الوطني السوري في وقت سابق، بينما ابنتها حلا بركات فتعمل صحافية لدى شبكة أورينت نيوز. وغادرت الدكتورة عروبة بركات  سوريا منذ الثمانينات على أثر معارضتها لنظام حافظ الأسد.أما ابنتها حلا، فهي إعلامية، و تخرجت حديثا من جامعة اسطنبول شهير، كما كانت تعمل مقدمة برامج في قناة أورينت السورية المعارضة التي قامت كذلك بنعيها.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها معارضون سوريون للاغتيال، حيث سبق أن اغتيل عدد من النشطاء والصحفيين المعارضين، أبرزهم ناجي الجرف و زاهر الشرقاط في مدينة غازي عنتاب الحدودية العام الماضي.والناشط الإعلامي إبراهيم عبد القادر في حملة “الرقة تذبح بصمت” في مدينة أورفا .

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: