مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

شابة سورية فرنسية تغني للسلام وعنصريون يهاجمونها

سحرت الشابة السورية الفرنسية، منال، قلوب أعضاء لجنة التحكيم الـ 4، بصوتها الأخاذ، ليستديروا لها جميعًا، في حلقة يوم السبت، من برنامج “ذا فويس”، بنسخته الفرنسية.
وكانت منال أول فتاة محجبة، تشارك في برنامج “ذا فويس” في فرنسا، خلال مواسمه الـ 7، حيث ظهرت على خشبة المسرح في مرحلة “الصوت وبس”، بإطلالتها اللطيفة، التي مزجت فيها بين الحشمة والأناقة، وبدأت بغناء مقطع من أغنية “هلولليا” للمغني الكندي، ليونارد كوهين، قبل أن تدهش أعضاء لجنة التحكيم وهي تنتقل لغنائها باللغة العربية، مناشدة الله بصوت مليء بالشجن.وقالت منال خلال تعريفها عن نفسها إنها قررت التمسك بموهبتها بعد أن لاحظت تأثر الناس بشكل كبير بصوتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلنة أنها شاركت في البرنامج لتثبت لعائلتها أن للموسيقى مكاناً كبيراً في حياتها.

ويبدو أنها نجحت في ذلك بعد أن نالت استحسان الحكام الـ 4، الذين استداروا لها جميعًا وسط تصفيق الجمهور، وحاول كل منهم ضمها إلى فريقه، قبل أن تعلن بعد تفكير طويل، أنها ستختار المغني لبناني الأصل “ميكا”.

وأثارت مشاركة منال جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ظهورها بالحجاب  على محطة فرنسية، إذ هوجمت من قبل العديد من العنصريين، الذين اتهموها بالإرهاب، واتهموا المحطة بالترويج للإسلام، حيث قال أحد مستخدمي “تويتر”: “ألا تخجل بسبب معاداتها للسامية، ورضاها عن الهجمات الإرهابية على فرنسا!” في حين قال آخر: “قناة TF1 ترتكب خطأ كبيرًا باختيارها لهذه المسلمة”.

وردت منال على الانتقادات التي وجهت لها، بتغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على “تويتر”، وكتبت: “أنا أحاول إيصال رسالة عن الحب والسلام والتسامح، ويبدو هذا واضحًا في اختياري لأغنية هللوليا”. كما أكدت أنها تعتبر نفسها مواطنة فرنسية، بالقدر نفسه الذي تعتز فيه بأصولها العربية، قائلة: “قرأت الكثير من الأشياء السيئة عني منذ مشاركتي في البرنامج، وألبست أفكارًا لا تعبر نهائيًا عن نواياي الحقيقية”. ثم أضافت: “ولدت في بيسانكون، وأحب فرنسا، كما أدين الإرهاب بشكل واضح”.

يذكر أن منال ذات الـ 22 عامًا، تدرس ماجستير اللغة الإنكليزية، وتغني منذ وقت طويل، بلغات متعددة، وتعزف على البيانو، حيث تنال أغانيها تفاعلًا واسعًا على الإنترنت، إذ تملك أكثر من 70 ألف متابع على “إنستغرام” وحوالي 30 ألفاً على “يوتيوب”.

المقال من العربي الجديد

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: