مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

مجازر الغوطة وسط جحود العالم والمنظمة الأممية

أعزائي في الأمم المتحدة .. نحن السوريين ، فهمنا بأن “الغوطة الشرقية ” بل سوريا برمتها .. وفقا لصمتكم ،اصبحت كما لو انها مستعمرة مستباحة ، سكانها غير مسجلين لديكم ، كما هو الحال في كل سنوات الرقابة الكاذبة التي تمارسونها على نظام الوضاعة والاجرام الاسدي . لذلك، عند الحديث عن منظمتكم الأممية التي يفترض بها حماية البشر ، يجب ان لا نغفل ان مندوبي هذه المنظمة انما يمثلون ارادة الانظمة الارهابية .

مبروك عليكم تشريع الإرهاب في المقتلة السورية المتنقلة منذ سنوات سبعة .

ستنهض سوريا وتسقط عطالتكم التي قتلت الشعوب .

أحمد سليمان

لقي 55 مدنيا -بينهم نساء وأطفال- مصرعهم اليوم الأربعاء في تصعيد واسع لقوات النظام وحلفائه على الغوطة الشرقية في ريف دمشق ليرتفع بذلك عدد الضحايا خلال اليومين الماضيين إلى أكثر من 160 قتيلا إضافة لمئات الجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر طبي أن أكثر من مئتي شخص سقطوا اليوم بين قتيل وجريح في بلدات غوطة دمشق الشرقية جراء تعرضها لقصف جوي وصاروخي ومدفعي.

وأكد المصدر أن الطيران الحربي السوري والروسي شن عشرات الغارات بينها غارات على بلدة سقبا محملة بأربعة صواريخ ارتجاجية، كما ألقت المروحيات البراميل المتفجرة على بعض البلدات، التي تعرضت أيضا لمئات القذائف من المدفعية وراجمات الصواريخ.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن عدد الضحايا منذ يوم الأحد الماضي ارتفع إلى أكثر من 310 قتلى بينهم نحو 70 طفلا، في حين تجاوز عدد الإصابات 1500.

وتقصف قوات النظام منذ ليل الأحد بالطائرات والمدفعية والصواريخ مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بالتزامن مع استقدامها تعزيزات عسكرية تُنذر بهجوم وشيك على معقل الفصائل المعارضة الأخير قرب دمشق.

مزيد من المعاناة
وبموازاة ذلك قالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا ماريان غاسر في بيان “يبدو أن القتال سيتسبب بمزيد من المعاناة في الأيام والأسابيع المقبلة، ويجب أن يُسمح لفرقنا بدخول الغوطة الشرقية لمساعدة الجرحى”.

واعتبرت اللجنة الدولية أن الطواقم الطبية في الغوطة تقف عاجزة عن التعامل مع العدد الكبير للإصابات، وقالت إنه لا يوجد بالمنطقة ما يكفي من الأدوية والإمدادات، لا سيما بعد ورود أنباء عن إصابة المرافق الطبية في خضم القتال.

وأدى التصعيد في الغوطة إلى تدهور أوضاع المدنيين إلى معدلات كارثية، خصوصا أن المنطقة عانت من حصار على مدى أكثر من خمس سنوات أدى إلى نقص شديد في المستلزمات الغذائية والطبية.

كما يواجه عمال الإنقاذ والمسعفون والأطباء صعوبة في إتمام مهماتهم جراء ارتفاع أعداد الضحايا والنقص في الإمكانات والمعدات، إذ لم تسلم المستشفيات من القصف وباتت في المجمل خارج الخدمة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن طبيب في مستشفى حمورية قوله إن كافة الأقسام الموجودة فوق الأرض خرجت عن الخدمة، بينما تعمل سيارة إسعاف واحدة تابعة للمستشفى على نقل المصابين من الأحياء القريبة.

المصدر : نشطاء الرأي+ وكالات

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: