مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

الحكومتان المصرية والسودانية ومكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين بالقاهرة شركاء فى المجزرة

Africa & Middle East Solidarity GroupWA
ما قام بة النظام المصرى من مجزرة بشعة راح ضحيتها ابرياء عزل من اللاجئين السوانيين فجر يوم 30/ديسمبر 2005 انما هو استمرار لممارساتة االبشعة فى انتهاك حقوق الانسان الذى يذخر بها ملفة المخزى والذى أبى الا أن يلطخة بدماء اللاجئين السودانيين فى ختام هذة السنة .لقد التزم اللاجئون السودانيون فى اعتصامهم الذى بدأ فى 29 ديسمبر الماضى كل الاساليب والسبل الحضارية والديموقراطية فى التعبير عن مطالبهم العادلة، وما قامت بة وزارة الداخلية المصرية من جرم وحشى ليس لة ما يبررة مهما كانت الدوافع والاسباب سوى تعطشها للدماء وهو فقط، ما يمكن ان يوصف بة قيامها بمحاصرة وقتل المعتصمين سلميا إحتجاجا على سوء أوضاعهم اللا انسانية ومن أجل حقهم فى شروط حياة أعدل هو عمل بكل المقاييس يعد انتهاكاً بل تجاوزاً لكل الأعراف الانسانية والقوانين والمواثيق الدولية التى تحمى الحياة وتحرم القتل والتعذيب وكل أشكال المعاملة الا انسانية.

الحكومة السودانية التى هى مطلوبة الان للمحاكمة دولياً فىجرائم ضد الانسانية شريك أصيل فى هذة المجزرة بكل ما كرستة من قوانين قمعية وقتل وتعذيب وحروبات اهلية، دفعت بالمواطنيين السوانيين بالهروب من جحيمها الى جهنم النظام المصرى الذى لم يراعى حرمة اللجوء وينتهك يومياً حقوق مواطنية مما يجعل ما قام يتسق تماما مع طبيعتة الوحشية .

تقاعس المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى القاهرة عن القيام بدورها تجاة اللاجئين السودانيين وقصورها الواضح فى تقديم أى دعم لهم فى كل الجوانب، مما يتوافق مع نيتها المبيته لإرجاعهم قسراً إلي السودان وفق تقديرات لا ترتكز علي أي موضوعية علي أرض الواقع السوداني، وتواطؤها على الانتهاكات الى يقوم بها النظام المصرى تجاة اللاجئين السودانيين والتى إستمرت طويلاً وتوجت بهذة المذبحة الوحشية، هى الجهة التى من المفترض إنهم تحت حمايتها يجعلها شريكاً كاملاً فى هذة الجرم البشع وعلية:
نعلن نحن مجموعة التضامن مع افريقيا والشرق الاوسط بغرب استراليا ادانتنا التامة لهذة الجريمة البشعة التى راح ضحيتها عدد غير محدد من القتلى والجرحى والمختفيين والتى قام بها النظام المصرى تحت سمع وبصر مكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين بالقاهرة ونطالب بالاتى:

1/ التحقيق الدولى المستقل فى هذة المجزرة ومحاكمة ومحاسبة المتورطين بها.
2/كشف اسماء واعداد القتلى وتسليم جثامينهم لذويهم سوى فى مصر او السودان وتقديم التعويض والدعم الكافى لاسرهم.
3/اطلاق المعتقلات والمعتقليين بسبب مشاركتهم فى الاعتصام و الاحتجاج.
4/كشف أماكن و أسماء وأعداد اللاجئين الذين أُقتيدوا بمعرفة السلطات المصرية الى معسكرات داخل وخارج القاهرة، والتأكد من سلامتهم ، وتوفير كافة إحتياجاتهم الصحية، ونقلهم لأماكن خاصة تحت إشراف الأسرة الدولية لحين البت فى قضيتهم.
نطالب كل المجتمع الدولى بدعم ومساندة قضية اللاجئين السودانيين والوقوف بقوة وحزم ضد انتهاكات حقوق الانسان فى مكان فى العالم.
مجموعة التضامن مع افريقيا والشرق الاوسط بغرب استرالياAfrica & Middle East Solidarity Group WA
tadamon_wa@yahoo.com.au
31/12/2005

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: