كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

كيميا علي زادة بطلة ” تايكواندو” تنشق عن نظام طهران

ووجهت كيميا علي زادة (21 عاما) رسالة إلى الشعب الإيراني عبر حسابها على إنستغرام ، مؤكدة أن النظام الإيراني “منافق” ويستخدم الرياضيين لغايات سياسية ولا يقوم سوى “بإذلالهم” ، وقالت في رسالتها المزيد

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

مطالبة بإعادة التحقيق مع قاتل محمد موسى ونشره والإمعان بأقوال نانسي وحراسها

  كتب أحمد سليمان: تمت مراجعة أغلب الفيديوهات التي انتشرت عن المواطن السوري محمد حسين موسى ( مواليد عام 1989) وما رافقها منذ البدء من حملات اعلامية تفتقر للتفاصيل، معتمدة على تصريحات المزيد

كتاب مثير عن الحل في سوريا: ثلاث مراحل.. و”كونغرس” سوري.. ولامركزية بستة أقاليم!

كتاب مثير عن الحل في سوريا: ثلاث مراحل.. و”كونغرس” سوري.. ولامركزية بستة أقاليم!

 لم يترك السوريون أي باب لم يطرقوه لتأكيد شرعية حلم التغيير الذي آمنوا به، واستحقاقات ثورتهم الباهظة الثمن التي واجهت أعتى التحالفات الطائفية والإقليمية والدولية، لدعم نظام أوليغارشي استبدادي مليشياوي، لم يترك المزيد

حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حين هاجم أفراد وُصفوا بأنهم من أنصار «حركة أمل» و«حزب الله» جسر الرينغ في بيروت، كان بعضهم يهتف: «شيعة، شيعة». بالنسبة إليهم، مجرد ذكر الطائفة صرخة حرب، وهذا امتداد لتقليد حربي قديم المزيد

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

هل يمكن الحديث عن السلم ؟ كيف ومتى أوان هذا السلم الموعود ؟؟. جنيف ودساتيرها لا توصل السوريين حول فكرة ابدا رأي مرتبط ببناء ما هدمته أحابيل التدخلات المحلية والدولية . التدخلات المزيد

 

استبدال قانون حق الإقامة بقرار الطرد الفوري للمواطن بن صالح عبدالوهاب

وردت معلومات لمنظمة ائتلاف السلم والحرية بأن السيد بن صالح عبدالوهاب ( من مواليد 8-8-1972 الجزائر – أمازيغي ومسيحي الديانة – صحافي مستقل) تلقى طردا عاما من الأراضي الألمانية بموجب قرار صادر عن مكتب بوليس الأجانب في مدينة فرانكنتهال

ويذكر حسب إفادة تحصلنا عليها من الهيئات المدنية بأن بن صالح عبدالوهاب  قد وصل ألمانيا بتاريخ 11-5- 2000 حيث تقدم بأوراق لجوئه في ذات اليوم .

ويذكر حسب إفادة تحصلنا عليها من الهيئات المدنية بأن بن صالح عبدالوهاب  قد وصل ألمانيا بتاريخ 11-5- 2000 حيث تقدم بأوراق لجوئه في ذات اليوم .

و نتين بأن السلطات المحليةفي مدينة فرنكتهال تسببت بعرقلة زواج السيد بن صالح ماجعله يفكر بمغادرة المانياوفي 7 -5 – 2002 غادرة الى النرويج ،هناك تقدم تقدم بأوراق لجوئه من جديد وقد أبلغهم بأنه قادم من ألمانيا إلا أن السلطات النروجية بعد عام رحلته الى ألمانيا

ما جعل السلطات الألمانية أن تعيد النظر بأوراق قضيته حسب معاهدة دبلن مجردا من حقوقه المعمول فيها وفقا لقوانين اللجوء

ونظرا لسوء المعاملة في مدينة فرانكتهال وتحت تأثير الوضع النفسي غادر الى السويد وهناك أبلغته السلطات المحلية بأنه سوف يصدر قرارا جديدا يخص حالات مشابهة له على أن يكون كل لاجئ مقيم بألمانيا مدة تتجاوز 3 أعوام سوف يتحصل على حق الإقامة، بناء على ذلك عاد بشكل طوعي الى ألمانيا

إلا إنه على الرغم من صدور هذا القرار منذ 1-1-2005 و على الرغم من تطبيقة في عدد من ولايات ألمانيا الأتحادية نلاحظ بأن الدوائر المحلية في مدينة فرانكنتهال لم تطبقه حتى اليوم وقد أدى ذلك الى استغلال هذا التسييب الى تفويت الفرص للذين يشلمهم قرار حق الإقامة ، لا بل تعمد مكتب بوليس الأجانب بطرد عدد من اللاجئين


لم يرحم القرار  ملف بن صالح ولم تعره اهتماما، على الأقل كونه كاتب في مجال حقوق الإنسان وقد تمكنت منظمتنا من الحصول على نسخة من أوراق لجوئه و بعد مراجعة نص التحقيق الأول الخاص بالسيد بن صالح نتبين بأنه كان يعمل صحفيا مستقلا وله كتابات ذات طابع انتقادي للفساد المستشري في بعض المرافق والمؤسسات الجزائرية ـ يقول بن صالح في واحدة من مقالاته بأن عددا من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية في الجزائر استغل حالة الفوضى التي عاشتها البلاد فقد سرقوا ونهبوا وقتلوا ابناء الشعب الواحد أسسوا لأنفسهم أمجادا زائفة و يقول بن صالح بأن الكثير من الأخطاء حصلت حتى أثناء ماسمي بالوئام السلمي في الجزائر الذي دعا اليه الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لأنه لم يتمكن من فصل الدين عن الدولة في هذه الحال سيكون الطريق الى الدولة العلمانية من المؤكد مستحيلا

 هاهي ألمانيا، الدولة التي عرف عنها المنافسة بمجال حقوق الإنسان تصدر قرارا  بطرد السيد بن صالح عبدالوهاب وقد منح مدة أقصاها 12 -10-2005 لمغادرة الأراضي الألمانية

15-10-2005

منظمة ائتلاف السلم والحرية
Organization for peace and liberty – O P L
organization_opl@yahoo.com
www.opl-now.org

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: