مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

اللجنة الكردية لحقوق الإنسان :بمناسبة الذكرى السنوية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

في العاشر من كانون الثاني من عام 1948 نشر على الملأ بموجب قرار صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, واعتبر هذا اليوم يوماً عالمياً لحقوق الإنسان, وصدر هذا الإعلان من جراء عدة توصيات كانت أهمها ” بأن لجميع أعضاء الأسرة البشرية من كرامة أصيلة فيهم، ومن حقوق متساوية, وثابتة يشكل أساس الحرية, والعدل, والسلام في العالم، وتجاهل حقوق الإنسان, وازدراؤها قد أفضيا إلى أعمال أثارت بربريتها الضمير الإنساني،

وكان البشر قد نادوا ببزوغ عالم يتمتعون فيه بحرية القول, والعقيدة, وبالتحرر من الخوف, والفاقة، كأسمى ما ترنو إليه نفوسهم، ومن الأساسي أن تتمتع حقوق الإنسان بحماية النظام القانوني إذا أريد للبشر ألا يضطروا آخر الأمر إلى اللياذ بالتمرد على الطغيان, والاضطهاد، ومن الجوهري العمل على تنمية علاقات, ودية بين الأمم،ولما كانت شعوب الأمم المتحدة قد أعادت في الميثاق تأكيد إيمانها بحقوق الإنسان الأساسية، وبكرامة الإنسان, وقدره، وبتساوي الرجال والنساء في الحقوق، وحزمت أمرها على النهوض بالتقدم الاجتماعي, وبتحسين مستويات الحياة في جو من الحرية أفسح، والدول الأعضاء قد تعهدت بالعمل، بالتعاون مع الأمم المتحدة على ضمان تعزيز الاحترام, والمراعاة العالميين لحقوق الإنسان, وحرياته الأساسية، و كان التقاء الجميع على فهم مشترك لهذه الحقوق والحريات أمراً بالغ الضرورة لتمام الوفاء بهذا التعهد” وسميت جميعها بديباجة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

إننا في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان, إذ نؤكد بأننا سنكون على الدوام للعمل لتحقيق كافة مبادئ, وتوصيات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, لما نجد فيه من ضالة لنا مفقودة في أوطاننا من كرامة, وحرية, وقبل كل هذا من إنسانية نحن محرومون منها في بلد ينتهك صراحة وجهارة أبسط أنواع الحقوق الأساسية التي كفلتها لنا السماء قبل الأرض, ومنحنا إياه الإله, والأديان السماوية, والتوصيات البشرية في حين يمتنع من إيفائها لنا حكوماتنا المنصوبة على أسس صارخة لانتهاكات أبسط الحقوق الأساسية من كرامة, وحرية وإنسانية نفتقد إليها في ظلها.

كما, وندعو كافة المنظمات الدولية, وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة, ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان, ومنظمة العفو الدولية ,وكافة المنظمات الهيئات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان على مساعدة شعوبنا المضطهدة إنسانياً, وقومياً وتقديم العون اللازم لكي نستطيع أن نصل إلى مصافي الشعوب المتحررة من براثن الاضطهاد البشري, والعرقي, والديني ولما لهذه المنظمات من دور كبير, وفاعل لذا نطالب, وبشكل رسمي التدخل لدى حكوماتنا, وإلزامها بموجب قرارات دولية التوقف عن انتهاكاتها الغير متوقفة لكرامة, وحرية الإنسان.

كما نكرر دعوتنا لحكوماتنا الالتزام بكافة مقررات, وتوصيات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على الرغم من توقيعها على الإعلان, إلا أنها تنتهكه بشكل منظم, وتحت سمع, ومرأى العالم كافة دون أن يحرك هذا العالم من خلال منظماته وهيئاته المختلفة أي ساكن.     

اللجنة الكردية لحقوق الإنسان
10/كانون أول/2005

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: