مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

عباس بيضون :عبد الرزاق عيد كلمة السرطان وكلمـة الأمـن

عبد الرزاق عيد السوري مفكر ومناضل وهو في الاثنين بلا هوادة، ولا يصمد المر في الاثنين إلا بثمن باهظ. ما بالك بمن يقف وحيداً أمام ماكينة كاملة ونظام مطبق. انه ينجو بفكرته وروحه ولا ينجو من أسنان الماكينة والنظام. مع ذلك فالامر يستحق. انه بناء مثل ونموذج وتشكيل نخبة حقيقية وهو في النهاية تأسيس أخلاقي للثقافة، عيد والقليلون مثله لا ينتظرون تعويضا ولا يتحضرون لسلطة مضادة، انهم فقط كلمتهم المعلنة الصريحة، فهم لا يتآمرون ولا يدبرون في ليل ولا يعدون انقلاباً. إنهم كلمتهم فحسب، وهم يعلون منها بحيث يجعلونها فوق كل غرض أو مطلب، معركتهم لذلك معركة كل صاحب كلمة ولو خالفهم فيها، نضالهم في خدمة كل رأي وكل موقف وبه وبمثله يغدو الرأي والموقف قوّة. لذا فإن كل متخاذل أو منكر أو متواطئ يهيئ ثقافته وفكرته اولا. وأياً كان رأي الآخر فإنه مدعو الى أن يبني على شجاعة كهذه، مدعو الى أن يجد فيها شرفه الخاص، ولا أبالغ اذا قلت إن هؤلاء الصامدين في آرائهم رغم كل شيء هم شرف ثقافتنا، وان شجاعتهم وقوة ذواتهم تفيضان على الجميع.
عبد الرزاق عيد لم يدار أحدا، وقال كلمته ومشى كما كان يقول أمين الريحاني، أخرج كتبا ومقالات وبقي في داره ينتظر أن يدعى في يوم لحساب لم يرهبه ولم يستعجله، لكن لم يخطر له ولا خطر لأحد أنه سيؤديه في ساعة كهذه. فقد شخّص الاطباء لعبد الرزاق إصابته بالسرطان وهيأ له معارف وأصدقاء سبيل العلاج في فرنسا، والموعد المضروب لا يتجاوز الـ28 من هذا الشهر، هنا يلتمس إذناً بالسفر فلا يُمنحه. ولا يزال صاحب «محمد عبده» يجادل في أمر الاذن ولا يزال ممتنعاً عليه. هل انتظروا حتى تلك الساعة ليستوفوا الثمن من جسده المريض، هل جاءهم الوقت ليساوموا على علاجه، هل هو الوقت ليضعوه نهائيا بين فكي الخيار الاصعب، ام انها اللامبالاة الباردة التي في مثل هذا الظرف هي أسوأ من التعذيب.
هل هو «خيار صوفيا» الشهير في حلة اخرى، رأيك ام جسدك، مرضك ام فكرتك. في لحظة ما لا يستطيع أي نظام أن يتعاون مع السرطان صراحة، وأن يتسمى بالموت بدون أي مواربة أو مجاز، بل هي لحظة يترك فيها النظام المرء لقدر آخر سبقه إليه ويستعفي منٓان يقترن به أو يندمج فيه. يخليه لمصيره وينهي حسابه معه. فعل هذا النظام السوري نفسه مع بعض سجنائه فما باله يحجز الآن الطلقاء، لا نتوسل أحداً بالطبع، اننا نطلب منه فقط أن لا يتساوى بالسرطان.

عباس بيضون : شاعرلبناني رئيس تحرير ملحق السفير الثقافي

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: