مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

تسعة وخمسين عاماً ، قضى نصفها في سجون الإستبداد البعثي ـ وداعا فارس مراد

النداء خاص : توفي صباح هذا اليوم 9/3/2009 المعتقل السياسي السابق فارس محمد مراد، عن تسعة وخمسين عاماً.

ولد فارس مراد في العام 1950 في مدينة حلب وانتقل بعدها للعيش مع أسرته في مدينة دمشق.

انضم في العام 1974 إلى المنظمة الشيوعية العربية، وتم اعتقاله مع عددٍ من رفاقه في العام 1975، وبقي معتقلاً حتى العام 2004.

نتيجة الشروط الصحية والبيئية السيئة وانعدام العناية الطبية، أصيب خلال فترة اعتقاله بداء التهاب الفقار اللاصق الذي يتطلب المعالجة الفورية، إلا أنّ السلطات السورية لم تمنحه إذناً للسفر والمعالجة في الخارج إثر الإفراج عنه. علماً بأنّ علاج هذا المرض غير متوافر في سوريا.

كان فارس مراد حتى آخر يومٍ من حياته يحتفظ بملامح ذلك الشاب الذي اعتقل في الرابعة والعشرين من عمره وهو يحلم بالحرية في وطنه.

سوف يتم تشييع الفقيد يوم غد الثلاثاء في الساعة الحادية عشرة صباحاً من مشفى دوما الوطني، ويصلى على روحه في جامع زيد في شارع خالد بن الوليد، ثم يوارى الثرى في مقبرة باب الصغير.

تقام التعزية في بيت شقيقه شاكر مراد ـ أبو محمود ـ في دوما، جانب الفرن الآلي.

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: