فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، المزيد

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

صبحي حديدي يكتب عن الساروت

في آذار (مارس) 2011، حين كتب أطفال درعا «إجاك الدور يا دكتور» على ألواح مدارسهم وعلى جدران المدينة، كان عبد الباسط ممدوح الساروت (1992 ــ 2019) لا يحمل من أثقال سوريا المعاصرة، المزيد

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

حوار قديم مع المفكر طيب تيزيني : علينا أن لا نغيّب سؤال الثورة بل نؤجله.

 الذي طرح حول الثورة في السبعينات لم يكن يستند إلى حامل اجتماعي يؤسس لهذا السؤال ملفات الفساد الذي التهم سوريا وحرم 95 % من ثرواتهم الطبيعية وأدخلهم الفقر والذل. النظام السياسي الذي المزيد

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

مي إسكاف وفدوى سليمان وناجي الجرف في وثائقي “صرخة في وجه الرصاص”

“صرخة في وجه الرصاص” وثائقي يروي قصص نضالات ثلاثة شخصيات سورية وهي الفنانة مي إسكاف والفنانة فدوى سليمان والصحفي ناجي الجرف، ضد نظام الدكتاتور بشار الأسد داخل سوريا وخارجها إلى غاية وفاتهم المزيد

 

ايها الناس اخرجوا من فخ المٌهـــــــــــــــــلة

ياليتني لم أستيقظ ..كدت أعانق أجمل الأمهات ، وقد مررت صحبة جموع بلادي اهتف التالي : يا شـــــــــــــــــعبي لا تهتم الحــــرية تبدأ بالدم … وكانت الجموع تردد : الحكومة الأسدية حكومة ارهابية .., برجاء قولوا لثوار بلادي ياليتكم تعبرون فوق جســــــــــــــــــــدي .

1رئيس محكمة الجنايات الدولية اعلن عن قلقه حول آلية سير محاكمة سيف القذافي وقرر الذهاب الي ليبيا لمواكبة الخطوات عن قرب ، أليس بذلك مبالغة ؟؟ نعم … ذلك إن مئات الملفات والدعاوى بحق مرتكبي المجازر مصيرها مجهول ، ماذا عن المجرم رفعت الأسد والسفاح بشار ، ام ان المحكمة الدولية لا تتفاعل إلا مع ملفات الدول المنتجة للنفط

2-أما قبل ماذا عن دماء الشعب السوري المهدورة عمداً من كثرة المهل التي توليها عناية خاصة هذه التي يسمونها الجامعة العربية /العبرية” …لليوم لا توجد احصائية دقيقة وقد تخطت 5000 متظاهر مدني تمت تصفيتهم ..اما المطلوبين ( ربما نصف الشعب السوري ) عدا عن المُغيبين والهاربين من البطش والمجازر …ألا يستحق هؤلاء اهتماماً من رئيس محكمة الجنايات وكادره المبجل؟

3- التدخل الإيراني والدعم الروسي والصيني هؤلاء يمثلون تدخلاً دولياً بإمتياز ، لذلك يجب ان يوازي هذا التدخل ما يردعهم عبر قرار أممي حاسم فكفى مراوغات ومضيعة للوقت فيما يُقتل يومياً العشرات بدم بارد.,لذلك نجيز المطالبة بالتدخل الدولي المشروط لهذه الأسباب : ايران تدير مفاعيل المد الفارسي في بلادنا منذ زمن طويل واليوم الحكومة العراقية تساعد لضرب شعبنا عبر قوات المهدي التي دخلت الى سوريا ، ، وبما ان جامعة الدول العربية اضاعت وقتاً بدون نتائج واضحة تفضي لحماية المدنيين فعلى تلك الجامعة الوقوف جانباً للإسراع بالتدخل الدولي فوراً

4-أحبائي ثوار اليمن ، كما تعلمون إن المجرم علي عبدالله الصالح يتنازل عن السلطة لمؤسسة إجرامية تضن له دوراً مستقبلياً ، بالضبط كما فعل حسني مبارك وكما سيفعل سفاح سوريا وأعوانه ، لهذه الأسباب وسواها الثورة مستمرة حتى اسقاط رموز القتل “الجاهلي “.

5-لماذا لايلتزم الأئمة وبعض الشيوخ دور العبادة ؟ لماذا يقفون عثرة امام الثورة السورية ، وهل ضروري التحامل على من لايتفقون معه ؟ حقاً هناك ” فرفور” يزعبر ويستحضر الحجاج في غير موسمه ؟ برجاء قولوا لهم كفوا مواعظ على الشعب السوري فهو يعرف طريقه ,

6-سأتفحص يداي وقدماي ورأسي دائماً ،، أما قبل .. منظري الدرجة العاشرة لماذا لا يلتزمون الصمت .؟ خصوصاً حين يكون مصير البلاد يحتاج الى حوار نظيف من اللحى الملوثة والسيوف ؟ أولئك الذين يتوهمون بأنهم يقودون الثورة متناسين بأن شعبنا لا يقبضهم بمحمل الجد .. فهم يهرطقون ليل نهار معتقدين بأن قطع الأطراف مدخلاً لتحرير سوريا ، أمثال هؤلاء لا مكان لهم بين شعبنا المتطلع لدولة مدنية ديمقراطية .

7- بالنسبة للفراغ السياسي والمخاوف الكاذبة على الأقليات … بعد رحيل الطاغية وزمرته ومنتفعيه لن تُترك البلاد للفراغ والفوضى كما يروج النظام الإرهابي في سوريا

سيكون مرجعنا القانون الذي بالمطلق سوف يُستمد من الدستور الحديث ، ذلك إن إشكاليتنا مع النظام السوري برمته ، مؤسساته ورموزه ومع العائلة التي سخرته لمصالحها الخاصة ، لذلك عندما تتوفر شروط العدالة الحقيقية وفق دستور يجمع عليه الشعب السوري بكل فئاته وأطيافه حينها يحق للنظام الذي يوفر تلك الشروط ان يكون سيد البلاد .،

8-اثبت الواقع الأممي أكثر من مرة تقاعسه إزاء الأوضاع في سوريا وواضح بأنه لا توجد نيات حاسمة لا من مجلس الأمن ولا من اي مجالس عربية فأي دور يرسمونه لوأد انتفاضة الشعب السوري …. خصوصاً بعد زيارة “أوغلو” و تصريحاته بأن حكومته سوف تراقب الأحداث في سورية خلال الأيام القليلة القادمة … ودعوة أوباما بشارالأسد للتنحي … وتلاه دعوة الإتحاد الأوروبي ، لليوم لم نلاحظ سوى المزيد من المجازر والمزيد من تضيع الوقت فباتت تلك التصريحات مجرد فرص لإطالة عمر النظام وقد تخطت مفاعيلها السلبية حجم الدماء التي اهدرها النظام الإرهابي في سوريا .

أحمدسليمان

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: