زملاء

الجيش الحر يفك الحصار عن الغوطة الشرقية

  سقوط  160 قتيلاً في معركة كسر الحصار عن ضواحي العاصمة دمشق

استعاد مقاتلو المعارضة 6 بلدات في ريف دمشق كانت قد سقطت مؤخراً بيد قوات النظام، خاضوا لأجلها معارك طاحنة بحسب ما يقولون، فالحصار الذي تفرضه قوات بشار الأسد ازداد قسوة في الأشهر الماضية، وهدد وجودهم على مشارف العاصمة.
وتؤكد العديد من المصادر، بينها المرصد السوري لحقوق الإنسان، حدوث مواجهات قاسية قرب العاصمة بين قوات النظام ومجموعات حزب الله من جهة وكتائب معارضة من جهة ثانية، ذهب ضحيتها أكثر من مئة وستين مقاتلاً من الطرفين.
القتال اندلع عندما هاجمت قوات المعارضة عدداً من نقاط التفتيش التي تحاصر الغوطة الشرقية والأحياء الجنوبية للعاصمة التي تعتبر معقلاً لمقاتلي المعارضة.
هذا الحصار أعاق وصول السلاح إليهم، ويقول عمال الإغاثة إن قوات النظام تحاول فرض سياسة تجويع بشكل يؤثر دون تمييز بين المدنيين والمقاتلين، لذلك فإن المعارك كان هدفها فتح منافذ شرق دمشق، وفعلاً تقول الأنباء الوادرة من هناك إن الجيش الحر حقق تقدماً في هذه المعركة التي قرر أن يحيطها بسرية تامة.
ويقول إنه في حال نجاحه سيخفف بشكل كبير من الضغط العسكري المفروض على جنوب العاصمة وغوطة دمشق، وسيساعد على فتح معبر ؟إنساني يخفف معاناة المحاصرين. دبي – قناة العربية + اخبار الآن

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: