زملاء

رسالة اللاجئين السوريين إلى بلاد عبد القادر الجزائري


قضية اللاجئين السوريين تتصاعد ، وسط اتهامات متبادلة بين المغرب والجزائر ، بعد رفض المغرب استقبالهم ، يتم تجميعهم ورميهم في العراء المتاخم للحدود ، قرب برج المراقبة الجزائرية طالبين المساعدة من هيئة الطلا ئع الجزائريين الدولية بعد 6 أيام من التشرد في الصحراء أغلب اللاجئين أطفال ونساء . هنا نسخة من رسالة اللاجئين إلى هيئة الطلائع الجزائريين الدولية :
إلى السيد: على الزاوي المدير التنفيدي لهيئة الطلائع الجزائريين الدولية

(نحن مقرون بخطئنا لجهلنا بالقوانين نحن اناس مدنيون وعوائل سورية بالكامل. ارضنا وارضكم واحدة وطننا العربي الممزق للاسف. وقضيتنا وقضيتكم واحدة الا وهي الحياة العزيزة الكريمة.  يكفينا شرفا وجود جسد الشهيد عبد القادر الجزائري الطاهر في سوريا بيننا. كرامة لدماء الابرياء والشهداء انقذونا واعزونا يا بلد المليون شهيد يا شرفاء
لا اعلم ان وصلتك رسائلي أم لا ولكن نحن ضحية الآن هربنا من بلدنا خشية الظلم والاهانة وحفاظا على ارواحنا وارواح اهلنا وان لا نشارك في حرب ظالمة لا يعرف اطرافها يا سيدي. اما الآن يا سيدي فقد واجهنا كل ماحاولنا تفاديه. الظلم والمذلة والاهانة في مكاننا وفي موقعنا هنا
أفضل ان اقتل نفسي على ان ارى طفلي أو زوجتي أو أي طفل أو امراة أخرى يموتون بيد عربية. المغربي رفضنا واخرجنا من ارضه بعد ان طلبنا اللجوء في قرية فكيك وبين الاهالي والكل شاهدنا وساعدنا وتأثر علينا وقانونا لا يحق له ان يدفعنا نحوكم ولكنهم كما قلت انت إسرائيل بالنسبة لكم. الغذاء والماء والغطاء بالنادر. والله وضعنا النساء وللاطفال في نايلون بلاستيك وغطيناهم به خشية المرض والموت القادم لامحالة اغلبية الاجئيين أطفال ونساء بعضهن حوامل)

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: