حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حازم صاغية: أطياف العالم القديم إذ تحاصر الثورة اللبنانية

حين هاجم أفراد وُصفوا بأنهم من أنصار «حركة أمل» و«حزب الله» جسر الرينغ في بيروت، كان بعضهم يهتف: «شيعة، شيعة». بالنسبة إليهم، مجرد ذكر الطائفة صرخة حرب، وهذا امتداد لتقليد حربي قديم المزيد

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

أحمد سليمان: دستور .. سلم مجتمعي ..ورئيس مأجور

هل يمكن الحديث عن السلم ؟ كيف ومتى أوان هذا السلم الموعود ؟؟. جنيف ودساتيرها لا توصل السوريين حول فكرة ابدا رأي مرتبط ببناء ما هدمته أحابيل التدخلات المحلية والدولية . التدخلات المزيد

محمد أبي سمرا : لبنان في مخاض الخروج على أمير الحرب؟

محمد أبي سمرا : لبنان في مخاض الخروج على أمير الحرب؟

هل وضعت انتفاضة 17 تشرين الأول المستمرة لبنانَ في مخاض خروجه على تاريخ حروبه الأهلية الدامية والباردة، وعلى سلطان أمير الحرب الذي يعتقله اليوم، ويحوّله إمارة حربية؟ أظهرت انتفاضة اللبنانيين الراهنة – المزيد

الشاعر يترجل: رحيل أمجد ناصر

الشاعر يترجل: رحيل أمجد ناصر

بين أهله وأحبّته في مدينة المفرق الأردنية، رحل اليوم زميلنا الشاعر والروائي أمجد ناصر (1955 – 2019) بعد حياة شعرية وأدبية حافلة، وصراع مع المرض في السنة الأخيرة، واجهه بشجاعة فائقة متمسكاً المزيد

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

فرج بيرقدار على أمازون – كتاباته المهربة من داخل السجن السياسي

صدر عن مركز ” الآن Now Culture ” كتاب ” خيانات اللغــة والصمـت – تغريبتي في سجون المخابرات السورية” للشاعر والصحافي السوري فرج بيرقدار . نستل بعض مقاطع من أجواء الكتاب ، المزيد

 

أحمد سليمان : آلهة الحرب المقدسة

في هذه المعبودة ” السورية ” الجمهورية المغتصبة ، سأقص عليكم منشورات كتبتها بمنامي ، اصبعي المتيبس على الحاسوب ، وهاتفي الموصول بنبضات آخر سوري قتلوه في الأمس . كما أعلم ، بل أنتم الأخبر ، أيضا في الحرب لا تتساوى نهايات البشر ، البعض يموت من الرعب ، وفينا من يموت ببرميل متفجر ، او يسقط عليه صاروخ طائش ، أو حتى بطلقة قناص ، وأحيانا بواسطة منشار ، أو بسكين قيل لنا بأنها مباركة من إله يعبدونه .
أما قبل .. وقد ضاقت بنا نداءات الغوث ورسائل التنديد … وسطاء كُثر .. وهيئات الأمم ومؤتمرات ، أيضا اجتمع أباليس العالم .. لكن الثابت ، أنها حرب مُنظمة في شكلها ومضمونها ، حرب على شعب يتكاثر كلما قصفته طائرة أو صواريخ ، كلما رمي بالنابالم والفسفور ، حرب تنتج شعب يتكاثر بقوة وإصرار ضد طغاة انتجتهم مصالح دول وسلطات في امكنة أخرى ..
يا أنت المعبود الغفور ، مع انني لم ادخل اي من بيوتك ، لم أتعبد أحدا من قبل . سأدق الدفوف إثر مرات ،واطوف حول اضرحة وجثث منثورة، ثم اصعد كي أهتف بكَ. سائلا عن إعجاز ينتظره أبناء هذه الأرض الذاهبة الى التصحر ، أرمني بمعجزة واحدة فقط ، كي لا يشغلني صمتك .. المؤلم .. فقد أخذت قلوب محبيك ، و امتحنت ما يزيد عن الوعي الشقي ، بأكثر من كون و سماء عاشرة .
المجنونة هذه الحرب .”المعبودة” و” الملهمة ” لسفهاء الإجرام المحلي والدولي ، المشغولة بعناية مختبرات تفقس في كل يوم طوابير تبارك قرارات مجلس أمن . فيما هي تفتك بكل شيء ، إذ لم تعد لها بوصلة أو معين ، كما لو إنها موصوفة ومركبة من قبل رب رمزي مُحاط بسماوات توزع الشر على بسطاء العالم .
لكن كما نرى ، وبمنتهى الدقة ، صمت طويل ، يترافق مع مجازر صريحة ، وما فهمنا العبرة من أن يُقتل كل لحظة ما يزيد عن حرب إبادة .. حتى هذه المجنونة اللغة لم تسعفنا وخذلتنا أثر لعثمة ، ظننا بأن نشاز الكيماوي فكك وعينا وما قتلتنا .
ثمة في بلدي أكثر من كعبة ، من قدس وكنيس ، أكثر من أم وامهات وأمم ، أكبر من جحيم أحرق ملائكة ورُسل سلام ، يا أبانا الذي يترقب كل هذا الدمار ببث مباشر ، بلا أقمار رصد أو حتى شاشة تلفاز .
ها أنذا ، أكتب إسمك في غوغل ، أمعن النظر في المعاجم .. لعلني أقرأ تفسيرا يقنعني … وما فهمت… صمتك ايتها الآلهة المعبودة ، صمتكم أيها العالم الحُر . أكبر من أن يُقاس منذ بدء الكون ، أعدكم ، بأن أكون أكثر من قس و شيخ و ناسك في معبد .. خذوني إليكم إن شئتم ، وسحقا لفضول يشوش وعينا ، كي لا افهم .لغطا أو عن سابق يقين ان الخالق لعبيده يدعم الطغاة لا أكثر .
فهذي الجموع من شعبي .. اطفال ونساء وشباب وكهلة تم قتلهم ، فيما ألحظ صمت هجير ، يشعلني في نار ولم تمحى . فيما أنت تأمل ما يشبه السحر الأسود . زدنا قليلا من بصيرة أو علم يا عزيز البشر . زدني قليل من خبر ، أو كثير من إثم إن شئت . فقط كي اتفحص “ذنوب “شعبي ، إن كان بحق ذي “جرم عظيم ” . فقد ابتلعتنا هذه الحرب ، لكننا نتنفس بعض اللغة كي نكتب تواريخ كل مجزرة ، أو خبر عاجل عن ذبح بشري واحد ، أو موت معتقل تحت التعذيب . هذي خطايانا … فقد غصت بنا المقابر  .

المصدر : نشطاء الرأي

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: