فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

محاولات للعبث بملف محاكمة مجرمي الحرب في سورية

على اعتبار أن باب “المحكمة الجنائية الدولية” مازال موصداً بوجه السوريين، للوصول إلى العدالة، اتجهت منظمات وشخصيات حقوقية سورية نحو الشراكة مع منظمات حقوقية ومراكز قانونية غربية، لمحاكمة مجرمي الحرب في سوريا المزيد

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

إرهابي ثم عميل للموساد .. أما التفاصيل لا توجد قضية سوى أنه معارض 

كتب أحمد سليمان: وصلتني مشاركة من زملاء لمشاهدة فيديو يتحدث فيه المناضل السياسي رامز نجيب السيد، وفي ساعة متأخرة أجريت بحثا موسعا للتعرف على جزئيات اوضح .  ثم عدت الى الفيديو ، المزيد

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

هروب فادي الهاشم … والقضاء اللبناني على المحك / أحمد سليمان

في خطوة استباقية يهرب فادي الهاشم الى قبرص .. ربما سينتظر لبعض الوقت ريثما يصدر قرار المحكمة إذا تضمن على اعتماد ما شيع وثبت بالدليل القاطع تهمة القتل العمد لأسباب مختلفة عن المزيد

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

الطريق إلى الحرية مُعبد بالدماء

“ان فاتورة الدماء على طريق الحرية وفق معايير الداخل أقل بكثير من التدخل الخارجي الذي غالباً ما يكون محمولاً مطامع اقتصادية وسياسية” ” النظام السوري بالفعل يسير على خطى العراق كونه لا المزيد

 

كتاب “سوريا بين الحرب ومخاض السلام” لجمال قارصلي وطلال جاسم يصدر بثلات لغات

صدر عن ” مركز الآن ” Now Culture ” كتاب بعنوان “سوريا بين الحرب ومخاض السلام” ، الكتاب بثلات لغات ( الإنكليزية والألمانية إلى جانب العربية) . أشار مؤلفي الكتاب جمال قارصلي وطلال جاسم ، الى ان عملهم كناية عن مقترح للحل السلمي في سوريا .
يرد في مقدمة مقتضبة ” جاءت فكرة الكتاب من واجبنا تجاه بلادنا حيث تعقد سبل الحل للصراع في سوريا كمحاولة لإثارة النقاش بين السوريين للمبادرة في استعادة قرارهم الوطني ورسم خارطة طريق للخروج من هذه المأساة. ”
كما تشير ذات المقدمة ( الى تحولات المأساة السورية خلال الأعوام الثمانية السابقة ) لعل أهمها خروج القرار الوطني من أيدي السوريين وتدمير كل الأطر الوطنية بين مكوناته وقوى الصراع الداخلية فيه، لصالح لاعبين إقليميين ودوليين.

يرى مؤلفي الكتاب بأن الحل يأتي عبر تسويات بين مصالح السوريين الوطنية ومصالح اللاعبين الدوليين، وتضمن إقامة دولة المواطنة والقانون، من خلال الوصول الى توافقات شاملة وجامعة في مؤتمر وطني عام يشكل الخطوة الأولى لمخرج مقبول من هذه الكارثة.

كذلك نقرأ :عن قصور الأمم المتحدة خاصة مجلس الأمن عن تحمل مسؤوليته مع تفاقم الوضع الإنساني في البلاد، ما أدى الى فشل محاولات السوريين وكياناتهم السياسية المختلفة عن بناء تصور وطني لإنهاء الصراع.

نقرأ أيضا في الكتاب دعوة موجهة لألمانيا للدفع الى الحل في سوريا ، كونها تحولت إلى طرف بعد احتضانها لعدد كبير من اللاجئين بالإضافة إلى دورها الفاعل في أوروبا وقدرتها على الضغط على روسيا وإيران وعلى الدول الإقليمية التي فقدت الحيادية وغلبت مصالحها في التعاطي مع القضية السورية.

يذكر ان الكتاب بقياس كبير وعدد صفحاته 304 ، متوفر على أمازون اسوة بكل منشورات مركز الأن ( اضغط هنا)

من جانب آخر أعلن “مركز الآن “عن متابعته بنشر الكتب التي تتناول ” القضية السورية ” في خطوة منه لإخصاب الفكر التحرري والقيم النزيهة التي أرادتها ثورة مارس 2011 منذ البدء . ونوه المركز ” أن الدفع الى السلم المجتمعي وصولا إلى الدولة الوطنية الديمقراطية لن يتحقق. طالما تم تعطيل دور الأمم المتحدة اضافة للتحايل الواضح على سلسلة مؤتمرات جنيف من قبل ذات الدول التي تدير الحرب، بالتالي نحن أمام تراجيديا كتبها داعمي الإرهاب، هؤلاء عملوا على اعادة تأهيل النظام وذات الرئيس الذي دمر البلاد وقتل وسجن وشرد السوريين.

المصدر: نشطاء الرأي

error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
%d مدونون معجبون بهذه: