أحمد سليمان

الإيدي الملالية والأسدية وراء اغتيال لقمان سليم

اغتيال لقمان سليم / الناشر والمحلل السياسي. المعروف بإنتقاده اللاذع للسياسة الإيرانية ورأس حربتها مليشيا حزب الله . سبق وصرح بأن “إيران تتخذ لبنان رهينة” ماقاله لقمان سليم يمثل جوهر الإحتلال للدولة والمجتمع اللبناني من قبل مليشيا حزب الله . واقع فرضته تقاطع مصالح دول عدة منذ وقوع لبنان تحت الوصاية الأسدية وجيش الردع عشية الحرب الأهلية لغاية اقتلاعه على خلفية اغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري .
خرج جيش الردع من لبنان بموجب قرار دولي ، تاركا خلفه أجهزة ورجالات تتبع للمخابرات السورية ، ما ادى الى تصاعد مسلسل الإغتيالات ، لكتاب وسياسيين ورجالات فكر . منهم جبران تويني ، سمير قصير ، جورج حاوي .
ان اغتيال لقمان سليم هو امتداد لمسيرة القتل العمد الذي انتهجه حزب الله واجهزة المخابرات السورية اللذين يستمدان دعمهما من ملالي إيران وبشار اسد .
كان مساندا للثورة اللبنانية والى جانب اغلب التحركات التي تسعى لمحاسبة رؤس الفساد من سياسيين وزعماء .
معتبرا ان خلاص لبنان سيكون بالعودة الى مطالب الثوار الذين انتفضوا في اكتوبر 2019 .
لقمان سليم سبق واصدر بيانا في العام 2019 يتحدث فيه ان تهديدات تعرض لها ، وفي ذات البيان ذكر بأن سلطات الأمر الواقع ممثلة بكل من ( حسن نصر الله مسؤول مليشيا حزب الله و نبيه بري مسؤول مليشيا حركة أمل ). يتحملان مسؤولية ” ما جرى وعما يجري ” في اشارة الى التهديدات التي طالته هو وعائلته .
* في العام ، 1993 كان لي الشرف بالتعرف على ” لقمان سليم” في مقر “دار الجديد” التي كان يديرها في بيروت بمنطقة الصنايع ، وقتها اصدرت مجلة ثقافية تعنى بالأدب والشعر والفكر ( كراس مغاير ) ، فكان لقمان سليم داعما اساسيا للعدد الأول .
المجد للمناضل والمثقف والناشر لقمان سليم .
الخزي والعار للمجرمين .
أحمد سليمان www.opl-now.org
اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق