أحمد سليمان

ألمانيا لإسرائيل: حكم العدل الدولية ملزم ويجب احترامه

قرار محكمة العدل الدولية يأتي في إطار قضية أوسع تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، يوم الاثنين قبل اجتماع لوزراء الاتحاد الأوروبي، أن حكم محكمة العدل الدولية الذي يحث إسرائيل على وقف هجومها العسكري على الجزء الجنوبي من قطاع غزة ملزم ويجب احترامه1. وأضافت: “لن تتحرر أي رهينة إسرائيلية إذا اضطر المزيد من السكان للجوء إلى الخيام. القانون الإنساني الدولي ينطبق على الجميع وأيضا على ممارسات إسرائيل في الحرب”.

قرار محكمة العدل الدولية يأتي في إطار قضية أوسع تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية. وقد أمرت المحكمة إسرائيل بوقف هجومها على رفح جنوبي قطاع غزة. كما طالبت بفتح معبر رفح أمام المساعدات الإنسانية وتقديم تقرير بالإجراءات المتخذة في غضون شهر.

رئيس محكمة العدل الدولية، القاضي اللبناني نواف سلام، أكد أن الظروف المعيشية لسكان غزة تتدهور والوضع الإنساني بات كارثيًا. وأشار إلى أن نحو 800 ألف شخص نزحوا من رفح منذ بدء الهجوم البري في 7 مايو الجاري. المحكمة تعتبر الهجوم العسكري في رفح تطورًا خطيرًا يزيد من معاناة السكان.

القاضي سلام أكد أن إسرائيل يجب أن تمتنع عن أي أعمال تمثل خطرًا على الفلسطينيين، وأن التدابير المؤقتة المتخذة لا تعالج بشكل كامل تبعات الوضع المتغير. وأعلن أن الظروف تتطلب تغيير قرار المحكمة الصادر في 28 مارس الماضي، مطالبًا إسرائيل بوقف هجومها العسكري على رفح.

جنوب إفريقيا طلبت من محكمة العدل أن تأمر بوقف الهجوم على قطاع غزة، وعلى رفح بوجه الخصوص، من أجل ضمان بقاء الشعب الفلسطيني. هذا الإجراء جزء من دعوى أكبر رفعتها الدولة الإفريقية أمام المحكمة في لاهاي، تتهم فيها إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية .

وكالات

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق