زملاء

دمشق : أهلا بعارف دليلة عائدا إلى الحرية

أفرجت السلطات السورية بعد ظهر اليوم عن الخبير(عارف دليلة ) أشهر معتقلي الرأي، وذلك بموجب عفو رئاسي يعتقد أنه صدر مراعاة لوضعه الصحي، وبعد توالي الضغوط العربية والدولية من أجل إطلاق سراحه من سجن عدرا الذي كان يقضي فيه حكما بالسجن لمدة عشر سنوات أصدرته محكمة أمن الدولة العليا الاستثنائية بتاريخ 31 تموز 2002، وذلك بعد اعتقاله يوم 9/9/2001 ضمن ما اشتهر بالحملة الأمنية ضد ربيع دمشق.
هذا، وقد تمكن مراسلنا من الحديث هاتفيا مع الدكتور دليلة، بعيد وصوله إلى المنزل، واطمأن إلى صحته وسماع صوته المعروف بقوة النبرة ، كما هنأه باسم إدارة الموقع وجميع الأصدقاء على السلامة، وتمنى على العائلة والأصدقاء المحيطين به المسارعة إلى إجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة له لمتابعة وضعه الصحي وتأكيد الاطمئنان عليه.
من جهة أخرى صرح الدكتور دليلة لعدد من وسائل الإعلام اليوم أنه عائد لممارسة دوره كمواطن مهتم بالشان العام، وأنه متمسك بأفكاره الإصلاحية، وما زال يأمل في أن تعود سوريا بلدا للتعدية والحريات.

من هو د. عارف دليلة:

الدكتور عارف دليلة من مواليد محافظة اللاذقية 1942 تخرج من جامعة دمشق كلية التجارة و الاقتصاد عام 1965 و أكمل دراسته العليا في الاتحاد السوفياتي. عاد لبلاده حاملا درجة الدكتوراة في العلوم الاقتصادية ليعمل في التدريس في جامعاتها من حلب إلى دمشق ثم الجامعات العربية الأردن و الخليج وفيما بعد خبيرا في الاقتصاد لدى مؤسسات الجامعة العربية ومنظمات دولية واقليمية عديدة.

أسس مع آخرين في دمشق منذ العام 1986 ندوة الثلاثاء الاقتصادي والتي كانت تعقد أسبوعيا في مقر جمعية العلوم الاقتصادية بدمشق ، فكانت الصوت الأول و الأهم العلني المطالب بالإصلاح في سوريا ،ترافق ذلك مع عقد الأسابيع العلمية في كلية الفلسفة وعلم الاجتماع بالمشاركة مع نخبة من أساتذة الجامعات، تعرض معظمهم فيما بعد للمضايقات المختلفة.
في هذه الأثناء كان يشغل منصب عميد كلية الاقتصاد بدمشق، إلى أن تم تسريحه بقرار تعسفي من رئاسة مجلس الوزراء بسبب جرأته وطروحاته المتقدمة حول ضرورة الإصلاح في سوريا. كان عارف دليلة الصوت الأعلى والأجرأ في تشخيص مواضع الفساد و استشرائه و تحكم رموزه في مفاصل السلطة و القرار الاقتصادي . وقد رفض د.دليلة بقوة قرار فصله مطالبا بحق أساتذة الجامعة في الحصانة ضد عسف السلطة و أجهزتها الأمنية واستقلال الجامعة مؤكدا أن للجامعة السورية تاريخ و تراث من استقلال و قدسية للحرم الجامعي لابد من العودة إليهما كأول شرط للنهوض بالتعليم و المجتمع .
ساهم بنشاط في الحراك الثقافي المدني السوري بدءا من بيان الـ 99 عام 2000 و بيان الألف (وهي البيانات التي أصدرها المثقفون والمعارضون السوريون للمطالبة بالإصلاح وإطلاق الحريات وإنهاء حالة الطوارئ المفروضة في سوريا منذ أربعين عاما)، وكان عضوا مؤسسا في لجان إحياء المجتمع المدني وعضوا متميزا في منتدى الحوار الوطني الذي أسسه الصناعي و البرلماني السوري رياض سيف .

للدكتور دليلة المؤلفات التالية: الاقتصاد السياسي – تاريخ الفكر الاقتصادي – النظام العالمي الجديد و إشكالية التخلف و التقدم – أفكار ابن خلدون الاقتصادية . ترجم العديد من الكتب و أنجز و أعد مئات الدراسات و أوراق العمل لمؤتمرات علمية شارك فيها .
قبيل اعتقاله، ألقى د.دليلة محاضرة في المركز الثقافي في اللاذقية بعنوان ” الاقتصاد السوري – المشكلات و الحلول ” ثم أعاد المحاضرة في منتدى الحوار الوطني في منزل النائب السابق رياض سيف ، وقد ركزت المحاضرة على للتدمير المنهجي المنظم للاقتصاد السوري على أيدي رموز الفساد المتمركزة في مفاصل السلطة الشمولية , وكانت السبب المباشر لاعتقاله من قبل أجهزة المخابرات السورية بتاريخ 9 أيلول / سبتمبر 2001 مع عدد من المدافعين عن الحريات الديمقراطية في سورية ، وحمكت عليه محكمة أمن الدولة ـ شبه العسكرية بالسجن عشر سنوات .
ورغم وضعه الصحي السيء والأمراض التي يعاني منها ، وبشكل خاص داء السكر واضطراب النظام الوظيفي للقلب والخثرة الدموية ، وتقدمه في السن ، فقد وضع في زنزانة انفرادية على امتداد معظم سنوات سجنه.

النداء / خاص: الجمعة 7/8/2008
Annidaa.org

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: