زملاء

خولة دنيا : ذبح المغنّي

 

(إلى الشهيد إبراهيم قاشوش) العاصي لكَ العاصي لنا نحن العُصاة الطيبون نحن العصاة المولودون من رحم الطاعة العمياء للأب الواحد نحن العصاة المؤبدون نعلن عصياننا على القتلة ونعلن أننا جميعاً سنجرفهم في سيرنا عكس التيار.

لم نلتق بعد يا إبراهيم
لم نلتق بعد يا أحلى الأغاني الهادرة في جنبات وطن مذبوح على رصيف ثورتنا ….
ولكن ما زال متسع من أمل للقياكم جميعاً
يامن تعودون مرةً تلو الأخرى للقيانا في صباحات صورةٍ ما وصوتٍ هادر
تجددون ما تاه منا من بوصلة
اختفت عند البعض وتلعثمت عند آخرين في مدارات حوار صدئ يتلوه الجبناء للجبناء..
والقتلة لأنصاف مقتولين أو مبعدين عن ساحات الوطن التي ستبقى تصدح بصوتك يا إبراهيم

في أسبوع حماه الجميل التقيتنا جميعاً
نحن المنصتين لهدير صوتك المتجدد بالحب للوطن
والهادر ضد قاتليه وقاتليك

بئس نحن منكَ يا إبراهيم
هل يكون ثمن الكلمة الذبح على قارعة وطنٍ يولد من رحم الدماء والكلمات؟
بئس الحوار منكَ
وأنت تتلو حواركَ منتصباً شامخاً أو مقتولاً

لا صوت يعلو فوق صوت دمكَ يا إبراهيم
فعلمنا قليلاً من درسكَ الذي أتقنتهُ حتى فجرته غضباً
في صدور مئات الآلاف من أبناء مدينتكَ
الشقية بكَ والشقية بأبيكَ
والشقية بصمتنا المخجل على قتلها المرة تلو المرة
تلو الفصول المتعاقبة في أزمنة الأسود الكاسرة
التي سرقت وهجها مرةً تلو الأخرى
ولما لا نعي درسكَ ذاك يا أجمل الشهداء!!
يا أروع أحلام بنات حماه
وأشجع شبانها

نم في غيابكَ يا صغيري
وتحنن عليَّ بالدمعِ
علّي أبكي زمناً يغدر بالشجعان
وينأى بنا عن شجاعتك’
قد نتعلم منكَ أغنيةً لم تقلها
فنقولها في ساحات حريتنا’
ونحن نرفع اسمكَ عالياً في وجه كل أحقاد وأحداق الجبناء

يومٌ قادم لنا ولك
لابد قادم
يجب أن يكون قادم
يجب
نعم يجب
فلا مجال لتكرار قتلك بعد ثلاثين سنة من الصمت الشنيع .
‘ كاتبة من سورية

 

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: