زملاء

أحمدسليمان : نساء مفروشات وزبائن جمعية المُعنّفات

 حنتور مصري لــــ نقل النساء ” المُعّنفات ” من الجمعية الى بيوت الزبائن

جاءت قبل ثلاثين عام إلى باير وإلتحقت بنزل الطالبات ثم بمرقص ، بعد حين اصطحبها سكير فأنجبت عائلة .
بعد عشرين عام أسست جمعية تقول عن أهدافها ما يطرب سماع النسوة اللاواتي قدمن من الشام ومصر وفلسطين
الدفاع عن ” المُعّنفات ” أولا حسب إدعاء ” الجمعية ” وشرف المهنة على الأغلب كلمة حق بشهود زور يقضمون كتب الدين وقوانين البلاد ، وفي حال لا يوجد ” عنف منزلي ” ولم تُسجل اي حادثة ضمن عائلة أو بين زوجين ، في هذه الحال يتدخل فريق طوارئ  ذات ” الجمعية “و يخترع قضية ، ثم تبدأ نشاطها بدقة مُحكمة ، بدءاً بشرح اللعبة لطبيب كي يُعد ملفاً يحتوي على شهود من نسوة متصابيات ، مرورا بمعالج نفساني يبحث عن زبائن ، وصولا إلى كلب مصرية تقوده زوجة شمطاء …

وهكذا يصبح لدى ” الجمعية ” ملفات ونسوة كي تتسول عبرهن وتحولهن الى بائعات هوى لزبائن خليج وتجار مخدرات …

يستمر المشهد برعاية فلاح متمدن رصيده في باير عائلة مفككة وبيت دعارة في مرسي مطروح وآخر في كفر الحمير ، وهنا رسم توضيي لــــ ” حنتور ” ينقل النساء ” المُعنّفات ”  من مقر الجمعية الى بيوت الزبائن بدون رسوم اضافية ومُعفى من الضرائب

وخدمات متنوعة على كامل الأراضي الألمانية ، مواساة اللاجئات وتزوير ملفاتهن وتأمين اقامات وفيز وتزويجهن لأكثر من زبون وفقاً لمرسوم ديني تم تفصيله خصيصاً تحت مُسمى ” زواج المصافحة ” أو ” المسيار ” الى جانب الزواج السياحي … شبيه بزواج المُتعة ولكن بنسخة مصرية و ” كله ماشي ” بهدف تشريع قانون يستمد ميثاقه من بيوت الدعارة. .

أحمدسليمان http://opl-now.org/

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: