زملاء

تصريح أمريكي بذكرى الهجوم الكيماوي

  • ضرورة محاسبة نظام الأسد على هذه الجريمة و غيرها من الفظائع التي ارتكبها بحق الشعب السوري

“في مثل هذا اليوم من العام الماضي، شن نظام بشار الأسد الوحشي هجوما بالإسلحة الكيمياوية القاتلة على ضواحي ‏دمشق‬، راح ضحيته اكثر من 1000 شخص. ان ذلك الهجوم العشوائي عديم الضمير الذي قام به نظام الأسد يوم 21 آب 2013 مستخدماً اسلحة بشعة مدانة دوليا منذ أمد بعيد، يفضح مدى تجاهل النظام التام لحياة الانسان.
وعلى الرغم من اننا قد ازلنا و مؤخراً قمنا بتدمير المواد الكيمياوية الاكثر خطورة في مخزونات النظام المعلن عنها، الا ان هناك عدد من القضايا المهمة لم تحسم بعد، بما في ذلك التباين و الاغفال المتعلق بما اعلنته سوريا‬ لمنظمة حظر الاسلحة الكيمياوية. هذه القضية وغيرها من القضايا الاخرى مثار القلق يجب ان تحسم بشكل كامل.
وان تلك الصور المؤرقة للمعاناة الانسانية التي لا يمكن وصفها في ذلك اليوم وفي كل يوم من هذا النزاع المأساوي هي تذكير للأسرة الدولية بأن الأسد قد فقد الشرعية لحكم الشعب السوري منذ فترة طويلة. و بضرورة محاسبة نظام الأسد على هذه الجريمة و غيرها من الفظائع التي ارتكبها بحق الشعب السوري خلال هذا النزاع. وهي تذكير بالحاجة الملحة لمعالجة الازمة السورية بكافة ابعادها.
وتظل الولايات المتحدة ثابتة في عزمها على مواصلة العمل مع الحلفاء الرئيسيين و الشركاء للقيام بذلك”.
ماري هارف،

One year ago today, the brutal regime of Bashar al-Assad launched a deadly chemical weapons attack on the suburbs of Damascus, where more than 1,000 people were killed. The Assad regime’s unconscionable and indiscriminate attack on August 21st, 2013 used cruel weaponry that has long been internationally condemned, further exposing the regime’s total disregard for human life.
Though we removed and have now destroyed the most dangerous chemicals in the regime’s declared stockpiles, a number of critical issues remain unresolved, including discrepancies and omissions related to Syria’s chemical weapons declaration to OPCW. These and our other concerns must be fully resolved.
The haunting images of unspeakable human suffering on that day and throughout every other day of this tragic conflict remind the international community that Assad long ago forfeited his legitimacy to lead the Syrian people, of the need to hold the Assad regime accountable for this and other atrocities against the Syrian people perpetrated during this conflict, and of the urgency of addressing all dimensions of the Syrian crisis. The United States remains steadfast in our resolve to continue working with key allies and partners to do so.
Marie Harf, 21 August 2014

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: