مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

مركز الآن / Now Culture يصدر كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي فرج بيرقدار

صدر عن ” مركز الآن / Now Culture ” كتاب ( ليس للبكاء .. ليس للضحك ) للشاعر والصحفي والمناضل السوري فرج بيرقدار . ضمَّ الكتاب مقالات منتقاة من سلسلة كتبها المؤلف المزيد

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

رئيس منظمة الصحة العالمية يدعو إلى وقف “تسييس” الوباء

حث مدير منظمة الصحة العالمية،تيدروس أدهانوم، على الوحدة، غداة هجوم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المنظمة. وفي حديث الأربعاء، دافع أدهانوم عن عمل منظمة الصحة العالمية، ودعا الى وقف تسييس فيروس كورونا. المزيد

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرها وتعلن رسميا عن مسؤولية نظام الأسد في هجمات بالأسلحة الكيميائية

  كتب أحمد سليمان : صرح فريق دولي من المحققين في تقريره الأول “فقط الجيش السوري هو الذي يمكن أن يقف وراء استخدم غاز الكلور أو السارين في ثلاث غارات جوية في المزيد

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

يوسف بزي يكتب عن إسرائيل وكورونا والاشتراكية وما شابه

أذكر من قراءاتي منذ أواخر السبعينات، في المنشورات الحزبية أو الجرائد اليسارية العروبية، تلك المقالات الكثيرة عن “المجتمع الصهيوني” واقتصاده وأحزابه وحكوماته وجيشه. وكل مقالة منها كانت تجزم أن إسرائيل تنهار وتتفكك، المزيد

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

فرج بيرقدار يكتب عن “ذهنية التشبث والتوريث”

من غير رصد أو تتبُّع تراكمَتْ لدي، خلال سنوات وجودي في السويد، وقائع كثيرة تتحدث عن رؤساء نقابات ومؤسسات وأحزاب ووزراء وحتى رؤساء حكومات، استقالوا أو أقيلوا أو انتهت دورتهم الانتخابية، وأحياناً المزيد

 

منظمة ائتلاف السلم لـ (آكي): يجب أن يتنحى الرئيس السوري فورا

  • نطالب بمقاضاة عبد الحليم خدام ومن يدّعي المعارضة ضد النظام السوري
    أطلقت اليوم (منظمة ائتلاف السلم والحرية) الدولية حملة سلمية، انضمت إليها العديد من الهيئات الثقافية والحقوقية المنضوية والعاملة معها، لمطالبة الرئيس السوري بشار الأسد بـ”التنحي عن منصبه فورا لعدم ثبوت كفاءته”

وقال رئيس (منظمة تجمع نشطاء الرأي) أحمد سليمان في حوار مع (آكي)، أن هذه الحملة “كان مخططا لها منذ زمن ليس بالقصير وقد آن أوان إطلاقها”. وأضاف سليمان، وهو صحفي مقيم في أوربا، “أننا ندعو للحوار مع النظام الدولي لا السوري، ولا نريد لبلدنا الديمقراطية والحرية بالرصاص والدبابة”، بل “نطالب بمقاضاة عبد الحليم خدام ومن يدّعي المعارضة ضد النظام السوري بعد أن اكتشف أن الحكومة استنفدت قواها”. ووصف رئيس (منظمة تجمع نشطاء الرأي) الحملة بـ”الجادة”، مؤكدا أن “النظام القائم يموّل المنظمات الأصولية، التي أصبحت بؤرا إرهابية تصدر إلى العراق وفلسطين”. وعلق سليمان على الوضع المتوتر في المنطقة بقوله “هناك مثلث إسلامي يقوم بتنسيق الحركات الأصولية في سوريا بالتعاون مع حماس وإيران”، رافضا فكرة التعامل مع حركة حماس كونها “حركة تدعو للعنف في الوقت الذي تدعو فيه منظمتنا إلى السلم”. تحمل الحملة اسم (مانيفستو استقل) موجهة إلى الرئيس السوري، انطلقت من سوء الوضع الداخلي الحالي في سوريا وانعزالها الخارجي، وتطالب مجلس الأمن بإرغام سوريا على تغيير سياستها مع المعارضة بعد أن بات أغلب نشطائها في السجن مثل عارف دليلة، ميشيل كيلو، فاتح جاموس، أنور البني، كمال اللبواني، حبيب صالح، سليمان شمر، غالب عامر، محمود مرعي، خليل حسين، محمود عيسى، نضال درويش وسواهم كثيرون، إضافة إلى من قضوا عقود في السجون مثل عماد شيحة (30 عاما)، وهيثم نعال (27 عاما)، وفارس مراد (29) عاما. وحسب أهداف الحملة التي وقعها العديد من المنظمات، فإنها “غير مقتنعة” بإعطاء النظام السياسي الحاكم في سوريا فرصة أخرى لإجراء تعديلات. ودافع سليمان عن النتائج التي ترمي إليها الحملة بقوله “لا أعتقد أن تتحول الساحة السورية إلى ساحة حرب أو مجال للتدخل الأمريكي”. وتؤكد الحملة على أن “الموضوع اللبناني عزز القناعات أن نظام سوريا يعرّض شعبه للمزيد من الضغط والعزل والعقوبات”. كما طالبت الحملة جميع الدول الديمقراطية ومنظمات حقوق الإنسان بحماية الناشطين السياسيين السوريين لمواصلة عملهم.

روما (31 أيار/ مايو) نقلا عن موقع


لمراجعة نص الحملة
  • error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
    %d مدونون معجبون بهذه: