زملاء

لليوم الرابع.. القوات الفاشية تمطر حلب بالبراميل المتفجرة

مقتل قائد أحد أهم الألوية المسؤولة في جيش النظام عن قصف المدن السورية

لليوم الرابع على التوالي يقصف نظام الأسد حلب بالبراميل المتفجرة موقعا العشرات من القتلى والجرحى، وما زالت حلب تعاني منذ ثلاثة أيام متتالية من القصف الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص وجرح مئات آخرين، بحسب منظمة أطباء بلا حدود.
المنظمة التي تقدم إمدادات طبية للمدينة أضافت في بيان أن مستشفيات حلب أصيب كثير منها بأضرار وتعمل بالفعل فوق طاقتها وتكتظ بالقتلى والمصابين.
وقال منسق أطباء بلا حدود في سوريا إن طائرات الهليكوبتر استهدفت على مدى الأيام الثلاثة الأخيرة مناطق مختلفة، منها مدرسة وملتقى طرق الحيدرية حيث ينتظر الناس حافلات النقل العام، وأضاف في بيان أنه كثيرا ما تؤدي الهجمات المتكررة إلى الفوضى وتزيد صعوبة علاج الجرحى ومن ثم تزيد أعداد الوفيات.
انفجارات ضخمة في حماة
وتستمر آلة قتل النظام في نشر الموت والدمار، حيث أفاد مركز حماه الإعلامي عن وقوع انفجارات ضخمة وعشرات الجرحى أغلبهم من النساء والأطفال غصت بهم المستشفيات في قصف مدفعي من قوات النظام في ساعات الصباح الأولى على عقرب بريف حماه الجنوبي، فيما أفاد المركز ايضا عن وقوع قتلى وجرحى في قصف براجمات الصواريخ على قسطون في سهل الغاب بريف حماه، فيما سقط قتلى وجرحى جراء غارات جوية للطيران الحربي على العقيربات ومسعود بالريف الشرقي مما أدى إلى دمار هائل في المنازل، في حين تجدد القصف على قلعة المضيق والحويقة بالريف الغربي.
وفي حمص أفادت شبكة سوريا مباشر أن جيش النظام المتمركز في الكلية الحربية يستهدف منذ الصباح بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون المباني السكنية في حي الوعر شمال غربي المدينة فيما تشتعل الحرائق في مدينة المعارض جراء القصف على حي الوعر.
مقتل قائد اللواء 156 صواريخ في ريف دمشق
فيما نقلت دائرة الإعلام في الحكومة السورية المؤقتة عن مصادر ميدانية في الجيش الحر مقتل العميد الركن محسن الموسى قائد اللواء مئة وستة وخمسين صواريخ في منطقة الضمير بريف دمشق، وهو ما اكدته صفحات مؤيدة للنظام السوري التي نعته بحسب الدائرة، ويعد اللواء 156 صواريخ احد اهم الألوية المسؤولة في جيش النظام عن قصف المدن السورية بصواريخ أرض أرض ويتمركز في منطقة الضمير شمال شرق مدينة دمشق.

العربية + نشــــــــــــــطاء الــرأي

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: