زملاء

ميشيل كيلو: ليس من حق الأسد أن يختارني لأكون رئيساً

“انا لست من الاقليات، انا مواطن سوري ولست فردا في ملة او طائفة مسلمة او علوية او مسيحية”

“عندما تنتصر الثورة أنا ذاهب إلى بيتي ولن يكون لي أي علاقة بالسياسة ولا أريد أن أكون رئيساً أو حتى بواباً”، هذا قاله ميشيل كيلو رئيس الكتلة الديمقراطية في الائتلاف الوطني في رد له على كلام بشار الاسد الذي كان قد سخر من كون الجربا رئيسا مستقبلياً لسوريا، معتبراً أن ميشيل كيلو خيار أكثر قبولاً بالنسبة له.
وأضاف كيلو أنه ليس من حق الاسد ان يختار الرئيس المقبل، فالرئيس المقبل سيختاره السوريون فقط وبأن هذه السخرية تعطي انطباعاً عن طريقة تفكير الأسد الخارجة عن المنطق.
واعتبر كيلو في حديثه مع الزميل رامي فاضل في نشرة اخبار روزنة ان أي شخص سيأتي ليكون رئيساً للبلاد سيكون بالتأكيد افضل من بشار الأسد، إلا في حال كان هذا الشخص مستبداً طائفياً.
وأضاف كيلو: “انا لست من الاقليات، انا مواطن سوري ولست فردا في ملة او طائفة مسلمة او علوية او مسيحية”
خاص روزنة – باريس

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: