أحمد سليمان

أحمد سليمان: إلى المعارضة الإيرانية

إلى زملاء النضال المشترك في المعارضة الإيرانية ، نشطاء وجمعيات مدنية وأحزاب ، نتابع معكم ما يحدث في بلدكم من كوارث اجتماعية وبيئية وسياسية ، على نفس النسق نتابع ما يحصل في بلدنا سوريا ، والتي دخلت الحرب فيها عامها العاشر، فقد استقرت خلالها كل الجيوش والمجموعات التي تدير الحرب ومواقيت السلم على أرضنا السورية، في خطوة ارتدادية مؤسفة من اللاعبين الدوليين برسم سياسات العالم ، وبعد ان كادت تشكل الثورة السورية أكبر تحول تاريخي في المنطقة .

ولأن مصيرنا مشترك ، بمواجهة أعداء الحرية والسلم المجتمعي . نود ان نشير إلى ان نظام الملالي يستنفذ المقدرات الاقتصادية على تمويل المنظمات الارهابية . اضافة الى انشغاله بمشاريع نووية ينفق عليها المليارات ، في ذات الوقت الذي تزداد فيه البطالة والفقر وتراجع مستوى العلوم والجامعات .

فضلا عن زج الشعب الايراني بحروب لا مصلحة له فيها. سوى ان نظام ” الملالي” وفق مسيرته الإدعائية منذ وصوله الى اليوم لم يقدم إلا صورة سيئة عن أساليب الحكم . القمع والسجون والاغتيالات والتصفيات الجسدية . هكذا نمط يتسم بالهمجية والتوحش والعبث بمستقبل الأجيال المعاصرة، جعل من سمعة الشعب الايراني ممرغة بالارهاب.

كما انه دخل بتحالفات عبر أذرعه الإرهابية المتعددة والموزعة في المنطقة أمثال مليشيا حزب الله بشقيه اللبناني والعراقي . وعصائب الحق ، اضافة الى الحوثيين ، هؤلاء وغيرهم يقودهم من يسمون انفسهم ” الحرس الثوري الإيراني “. هذه المليشيات التي تقوم بضرب المجتمعات عبر الجانب الإيماني التعبوي الطائفي ، تشكل خطرا دائما على شعوب المنطقة .
فقد مارست العنف المزدوج الى جانب نظام المجرم بشار أسد ، كانوا في شراكة إجرامية قتلت قرابة مليون سوري ، وارتكبت مئات المجازر ، اضافة الى تهجير واقتلاع قرابة نصف الشعب السوري من بيوتهم ودفعهم لدول اللجوء وتسببوا بأكبر موجة نزوح هربا من جحيم الموت .

ان امكانية ازاحة هذا النظام من المشهد الدولي بدءا بالعقاب الإقتصادي ، سوف يفتح الباب امام المعارضة على التحرك بفاعلية موازية من اجل الاسراع بإنهيار حكم الملالي من الداخل .

أمامكم أساليب حيوية للمقاومة المدنية في الغرب الى جانب الانتفاضات الشعبية، فما عليكم إلا التقدم بشكاوى ضد مؤسسات أو شخصيات موجودة خارج إيران ، وتقديمهم الى المحاكم . خصوصا المتورطون بتمويلات مباشرة بدعم الإجرام المحلي والدولي .

كما يفعل رفاقنا النشطاء في الثورة السورية الذين حققوا تقدما في مجال ملاحقة مجرمي الحرب وتقديمهم للمحاكم في كل من ألمانيا وفرنسا .الى جانب قانون ” قيصر ” الذي بدأت مفاعليه تخلخل بنية النظام الأسدي المتوحش .

عشتم وعاش النضال المشترك ضد الأنظمة الإرهابية في كل من سوريا وإيران .

أحمد سليمان / كاتب سوري

نشطاء الرأي
www.opl-now.org

اظهر المزيد

نشــــطاء الـرأي

نشــــــــطاء الـــرأي : كيان رمزي وخط إنساني لحرية الإنتقاد الثقافي و الفكري والسياسي ، بدعم مالي مستقل Organization for peace and liberty – OPL : www.opl-now.org

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: الموقع لا يسمح بالنسخ ، من فضلك انسخ رابط المقال وارسلة لمن يرغب
إغلاق
إغلاق