البيان الختامي لأستانا يدعم رغبة المعارضة المسلحة في مفاوضات جنيف (الأوروبية)

اتفقت إيران وروسيا وتركيا في ختام مفاوضات أستاناعلى تأسيس آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، بينما أكدت المعارضة أنها ملتزمة بالهدنة وتترقب النتيجة، وتزامن ذلك مع إعلان موسكو تسليمها المعارضة المسلحة مشروع دستور لسوريا.

وقالت إيران وروسيا وتركيا -في بيان مشترك- الثلاثاء إنها ستؤسس آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، وضمان الالتزام الكامل به، ومنع أي استفزازات، وتحديد كيفية عمل وقف إطلاق النار.

وأضافت أنها تدعم رغبة جماعات المعارضة المسلحة في المشاركة في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف في الثامن من فبراير/شباط المقبل.

من جهته، أكد رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات أستانا محمد علوش التزام المعارضة باتفاق وقف إطلاق النار، رغم  إعلان وفد المعارضة المسلحة تحفظه على البيان الختامي للمفاوضات.

ودعا في بيان صحفي بعد انتهاء المحادثات الدول الضامنة إلى اتخاذ إجراءات رادعة للجهات غير الملتزمة.