د.خولة حسن الحديد: أكراد الأسد / عنصرية وعمالة وفاشية بلا حدود .. حزب على قائمة الارهاب الدولي … امعنوا النظر في جرائمه

uuuu

منذ الأسطورة التي أسماها البعض ب “التحرير” في مدن الجزيرة السورية، والتي كانت عملية تسليم علنية من قبل قوات النظام وعناصره لحزب العمال الكردستاني بفصائله المسلحة والسياسية، مع بقاء كافة رموز النظام و مفارزه الأمنية في المنطقة، وعناصر الحزب يرتكبون شتى الانتهاكات والجرائم بحق سكان المنطقة عربا و كردا وتركمان وغيرهم، و ما زالت غالبية قوى المعارضة و حتى المثقفين السوريين يتحرجون من مجرد الإشارة إلى تلك الجرائم و الانتهاكات مُرعبة يرتكبها عناصر الحزب بحق الناس، و قد لايمكن بعجالة إعلامية استعراض تلك الجرائم الموّثقة و لكن يمكن استعراض بعضها فقط  للإشارة إلى الهوية العنصرية والفاشية الواضحة لهذا الحزب و بنية تفكير عناصره .

اغتصاب الأرض وفرض أمر واقع بقوة السلاح:

على امتداد أراضي الجزيرة السورية و في غالبية المناطق المختلطة عرقياً، لم يترك حزب العمال الكردستاني لا مخرج ولا مدخل لأي قرية كردية أو مختلطة عرقيأ إلا وفصلها بشكل عنصري وتام عن محيطها العربي، وهذا ما حصل أيضاً في قرى عين العرب (كوباني) و ريف حلب، إضافة إلى محاصرته كل القرى العربية في محيط تواجد عناصره، ومنعوا رفع أعلام الثورة و رفعوا أعلام الحزب و أصبحوا يعاملون السكان العرب في قراهم ومدنهم على أنهم أجانب، ومنعوا خروج المظاهرات ضد النظام، ولاحقا منعوا مرور الجيش الحر من مناطق سيطرتهم لقتال النظام أو داعش لاحقا، و أقاموا حكومة ومقاطعات وبرلمانات تعمل جميعها برعاية النظام السوري و تحت أنظاره، وبدعم و تغطية سياسية من قوى المعارضة السورية ممثلة بالائتلاف الوطني و هيئة التنسيق الوطنية التي ينتمون إليها سياسيا.

الكونغرس يجيز خطة أوباما لتدريب وتسليح معارضة سوريا

تبنى الكونغرس الأميركي خطة الدعم التي قدمها الرئيس باراك أوباما التي تسمح لإدارته بتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة لمواجهة تنظيم “داعش” الذي يتمدد في شمال سوريا.

وتبنى مجلس الشيوخ، مساء الخميس، بأغلبية 78 صوتاً مقابل 22 في هذا التصويت الشق الأول من الاستراتيجية المناهضة للجهاديين التي قدمها أوباما الأسبوع الماضي.

وقد أشاد الرئيس الأميركي بالرد “السريع” للكونغرس.

وقال أوباما إن التأييد القوي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس لتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة يظهر أن الأميركيين متحدون في المعركة ضد تنظيم “داعش”.

وأضاف: “أكثر من 40 دولة – من بينها دول عربية – تعرض الآن المساعدة في إطار هذا الائتلاف”.

كما أشاد الرئيس الأميركي بقرار فرنسا القيام بضربات جوية في العراق ضد تنظيم “داعش”، مشيراً ‘لى الدور الذي يلعبه هذا “الشريك الصلب”.

وقال أوباما إن “فرنسا التي هي أحد حلفائنا القديمين والمقربين، هي شريك صلب في الجهود التي نبذلها ضد الإرهاب”.

يذكر أن الخطة التي أقرها مجلس النواب الأربعاء لا تعطي الحكومة كامل الصلاحيات لتجهيز وتدريب مقاتلي المعارضة السورية.

وهو يفرض على الإدارة أن ترفع إلى الكونغرس كل 90 يوماً تقريراً حول تنفيذ الخطة وعدد المقاتلين الذي تم تأهيلهم وتحديد المجموعات السورية التي استفادت من المساعدة واستعمال الأسلحة والتهجيزات التي سلمت.

ولا يتضمن اعتمادات إضافية لتمويل العملية وهو ينص بوضوح على أن هذا الأمر لا يشكل في أي حال من الأحوال سماحاً لنشر جنود أميركيين في النزاع.

تحذير أميركي جديد لنظام بشار الأسد.. “إياكم وطائراتنا”

130215141751_3[1]-001حذر مسؤول أميركي كبير جيش النظام السوري من استهداف الطائرات الأميركية في حال نفذت غارات ضد مواقع لتنظيم “داعش” في سوريا.
وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن لواشنطن فكرة محددة عن مكان تواجد القواعد السورية المضادة للطائرات، وأن الطيران الأميركي سوف يرد في حال كان هدفاً لإطلاق النار من مضادات النظام السوري، ولم يشن الطيران الأميركي أية ضربة على الأراضي السورية حتى الآن.

يأتي هذا بعد أن أعلن الرئيس باراك أوباما، الأربعاء، أنه مستعد لشن ضربات جوية على “داعش” في سوريا، مع الإشارة إلى استبعاده أي تعاون مع نظام دمشق الذي كما قال “فقد كل شرعية”. وأثارت موافقة الرئيس أوباما على استخدام القوة الجوية ضد معاقل الجماعة المتشددة في سوريا تساؤلات بشأن هل سيرد الرئيس بشار الأسد بطريقة ما.

وقال مسؤولون أميركيون كبار تحدثوا إلى الصحافيين، الاثنين، إنه ينبغي للأسد ألا يتدخل، لأن الولايات المتحدة لديها معرفة جيدة بمواقع الدفاعات الجوية السورية ومنشآت القيادة والسيطرة. وقال أحدهم إنه إذا ظهر جيش الأسد أنه يمثل تهديداً للقدرة الأميركية للعمل في المنطقة فإنه سيضع الدفاعات الجوية السورية في خطر.

وتريد واشنطن تدريب وتجهيز المعارضة المسلحة السورية التي تعتبرها معتدلة للسيطرة على الأراضي التي ستتيحها الضربات الجوية الأميركية.

وكانت الولايات المتحدة شنت عشرات الضربات الجوية ضد أهداف لتنظيم “داعش” في العراق، لكنها لم تنفذ حتى الآن أي ضربات في سوريا مع سعي أوباما إلى ترسيخ ائتلاف مناهض للجماعة المتطرفة.
فرانس برس، رويترز-

سقوط الدولة الإسلامية يشترط سقوط الأسد

يظهر ضعف النظام السوري أيضًا في علاقته مع أقرب مؤيديه، بما في ذلك السكان العلويون، هذه الفئة من السكان التي أجبرتها عائلة الأسد على دعم السلطة دون قيد أو شرط

Desktop2

مرّت أكثر من ثلاث سنوات والسوريون ما انفكوا يطلبون المساعدة لوقف المجازر التي سبّبها النظام الوحشي لبشار الأسد. فمنذ أكثر من ثلاث سنوات، والمعارضة السورية وجميع أولئك الذين يناضلون من أجل حقوق الشعوب يحذرون من مخاطر ترك السوريين لوحدهم يواجهون همجية نظام بشار الأسد، كما حذروا أيضًا من هذه المجموعات التي اتخذت من سوريا موطئ قدم والتي تحالفت مع النظام السوري لضرب المعارضة.

ولم يتحرّك الغربُ إلّا بعد أن تبينت له خطورة الوضع في الشرق الأوسط، وما يمكن أن يسببه الجهاديون من خطر على المصالح الغربية، خاصّة بعد الانتهاكات التي قاموا بها ضد الأقليات نتيجة التجاهل الغربي لصيحات الفزع التي سبق وأن أطلقتها المعارضة السورية بمعية مناضلي حقوق الإنسان.

ولم يتفهم الرئيس أوباما خطورة الموقف إلا بعد الذبح البربري لاثنين من الصحفيين الأمريكيين؛ مما دفعه لتبني استراتيجية تهدف لمكافحة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، ويصل إلى ثلاث حقائق ذكرها في خطابه يوم 11 سبتمبر:

موقف موسكو وواشنطن من الأزمة السورية.. إلى أين؟

%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%258A%25D8%25A9-%25D8%25A5%25D9%2584%25D9%2589-%25D8%25A3%25D9%258A%25D9%2586&playerID=664986189001&playerKey=AQ~~,AAAAmtUu5YE~,Qj5tZQq6gc_zF52TweSQkQeVtQAw8FQy&domain=embed&dynamicStreaming=true” base=”http://admin.brightcove.com” name=”flashObj” width=”480″ height=”270″ seamlesstabbing=”false” type=”application/x-shockwave-flash” allowFullScreen=”true” allowScriptAccess=”always” swLiveConnect=”true” pluginspage=”http://www.macromedia.com/shockwave/download/index.cgi?P1_Prod_Version=ShockwaveFlash”>

بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات ونصف على الأزمة المشتعلة في سوريا، ورغم سقوط مئات الآلاف من القتلى والجرحى وملايين اللاجئين والنازحين، وتواصل المعارك بين قوات النظام وكتائب المعارضة، يستمر الموقفان الروسي والأميركي من الأزمة.

ولا تزال روسيا -الحليف القوي لنظام بشار الأسد- تحول دون التدخل عسكريا في سوريا، وتستخدم قوتها في مجلس الأمن لذلك، بينما تدعم النظام عسكريا وماديا.

حلقة الثلاثاء (16/9/2014) من برنامج “الاتجاه المعاكس” ناقشت الموقفين الأميركي والروسي من الأزمة السورية، وتساءلت: ألم تثبت روسيا على موقفها الداعم للنظام حتى الآن وهي أكثر صدقا ووفاء لحلفائها من واشنطن؟ ألا يحسب لموسكو معارضة كل القرارات الدولية للتدخل في سوريا عسكريا؟ ألم يكن موقفها -ولا يزال- أكثر موضوعية من الموقف الأميركي؟ ألا ينسب فضل بقاء الدولة السورية صامدة وموحدة إلى الموقف الروسي الحازم من الأزمة؟

أوباما يرد على مستشارة الأسد: سندمر دفاعاتكم الجوية

“إذا فكر الأسد وأمر قواته بإطلاق النار على الطائرات الأميركية التي تدخل المجال الجوي السوري، فسندمر الدفاعات الجوية السورية عن آخرها، وسيكون هذا أسهل لقواتنا من ضرب مواقع داعش”.

وسط تحضيرات متسارعة من التحالف الدولي لضرب تنظيم داعش، أثارت مستشارة الرئيس بشار الأسد، بثينة شعبان حفيظة الرئيس الأميركي باراك أوباما عندما حذرت عبر قناة “سي إن إن” من اختراق المجال الجوي السوري لضرب داعش، وقالت إن “دمشق قد تسقط الطائرات الأميركية، لأنها أتت من دون إذن واعتدت على سيادة سوريا”، على حد قولها.

جواب الرئيس الأميركي باراك أوباما كان مباشراً من خلال ما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز”، حيث رد على بثينة شعبان، وقال :”إذا فكر الأسد وأمر قواته بإطلاق النار على الطائرات الأميركية التي تدخل المجال الجوي السوري، فسندمر الدفاعات الجوية السورية عن آخرها، وسيكون هذا أسهل لقواتنا من ضرب مواقع داعش”.

وفي سياق متصل، قال جنرال أميركي سابق، الأحد، رداً على سؤال يدور حول إمكانية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش” إسقاط طائرة أميركية خلال تنفيذها لضربات جوية على أهداف للتنظيم. قال بول إيتون في مقابلة مع CNN: “أعتقد أن صواريخ أرض جو متوفرة بين أيدي هؤلاء الراغبين بإسقاط طائرة أميركية، سواء في سوريا أو العراق، لأنني لا أعلم بالضبط إن كانوا يعلمون الحدود بين المنطقتين.”

وتابع قائلا: “هذا بالطبع يشكل خطراً، ولكن سلاح الجو الخاص بنا على علم بهذه المخاطر وكيفية إدارتها، وهم بارعون في تنفيذ ما يتم طلبه منهم، ولدي إيمان قوي بقدرة سلاح الجو على تنفيذ هذه المهام.”
العربية.نت

مؤتمر دولي في باريس لتحديد الأدوار ضد داعش

تحتضن العاصمة الفرنسية باريس غدا مؤتمرا دوليا حول السلام والأمن في العراق بمشاركة عشرين دولة، ومن المقرر أن تحدد كل دولة من الدول المشاركة فيه بشكل تفصيلي ما ستقدمه في إطار التحالف العسكري والسياسي الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.   ” داعش “

هولاند (يسار) قال الجمعة إن هدف المؤتمر تنسيق دعم العراق والتحرك ضد تنظيم الدولة (الفرنسية)

وسيفتتح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره العراقي فؤاد معصوم المؤتمر، وقال هولاند في زيارته للعاصمة العراقية بغداد الجمعة إن الهدف من المؤتمر هو “تنسيق المساعدات والدعم والتحرك من أجل وحدة العراق وضد هذه الجماعة الإرهابية”، في إشارة إلى تنظيم  ” داعش “.

ووصل وزير الخارجية الأميركية جون كيري أمس إلى باريس للمشاركة في المؤتمر بعد جولة شملت دولا عربية وتركيا لحشد الدعم لإستراتيجية الإدارة الأميركية لتحجيم التنظيم والقضاء عليه، وكان كيري قد قال في آخر محطات جولته من القاهرة إن تحالفا دوليا يدعم الحكومة العراقية هو أفضل وسيلة للقضاء على تنظيم الدولة.

حرب عالمية ثالثة بين 40 دولة و”دواعش” من 87 جنسية

لندن – كمال قبيسي: في ذكرى مرور 100 عام هذه الأشهر على بدء الحرب العالمية الأولى و75 على الثانية، تبدو الثالثة على الأبواب، مصغّرة هذا الشهر على الأرجح، ومحصورة الساحات في العراق وسوريا، وقد تمتد شرارات منها إلى مشاعات قرى في لبنان، منها “عرسال” الشهيرة، كما وإلى مواقع “داعشية” الهوى قرب مدينة طرابلس بالشمال اللبناني.

القتال سينشب بين قوات 40 دولة، ومعظمه بغارات جوية تبدأ من أربيل بشمال العراق، على حد ما أوردت الوكالات أمس الخميس عن وزارة الدفاع الأميركية، وبين حشد من “الدواعش” موزع في بلاد الشام، ويميل الخبراء بأن أفراده من 87 جنسية، بينها جميع الدول العربية بلا استثناء، فيما قدّرت “سي.آي.إيه” أمس الخميس عددهم بين 20 إلى 31500 مقاتل.

تقديرات وكالة الاستخبارات الأميركية استندت إلى “دراسة” جديدة لتقارير من مصادرها تم إعدادها بين مايو وأغسطس الماضيين، وزادت بأضعاف عن تقارير سابقة ذكرت بأنهم 10 آلاف، على حد من نقلت الوكالات مما قاله المتحدث باسمها راين تراباني، مضيفاً أن سبب الزيادة هو “تجنيد أكثر زخماً منذ يونيو (الماضي) بعد الانتصارات الميدانية وإعلان دولة الخلافة” في منطقة مترامية من حدود سوريا والعراق.

علاقات مصر وايران على محك سوريا وداعش

لطالما كانت العلاقات بين مصر وإيران على مدار العقود الخمسة الماضية ملفا شائكا شديد التعقيد. لكن في ضوء التطورات والمتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة يطرح سؤال العلاقات المصرية الإيرانية على الطاولة من جديد.

وناقش برنامج “الواقع العربي” في حلقة 7/9/2014 التقارب المصري الإيراني الذي قطع شوطا أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسي مغايرا في الأسس والدلالات للتقارب الجاري بين البلدين عقب الانقلاب في مصر.

رئيس تحرير جريدة العربي الجديد وائل قنديل صنف مراحل العلاقات بين البلدين في ثلاث صور، الصورة الأولى زمن الرئيس المخلوع حسني مبارك، وكانت العلاقات محكومة بجواز المرور الأميركي والإسرائيلي، وأن الفجوة تتسع مع طهران حسب العلاقة المصرية مع إسرائيل التي كانت تحدد مسافات الاقتراب بين البلدين، على حد قوله.
 
أما في عهد مرسي فقال إنه كان ثمة نوع من الاستقلال في السياسة المصرية بما يسمح بإعادة صياغة العلاقة بشكل ثنائي، حيث اعتزمت مصر آنذاك على الانفتاح على القوى الحية الإقليمية والتعاون معها بنوع من الندية، رغم وجود خلافات أساسية، في مقدمتها الأزمة السورية.

أما في مرحلة ما بعد الانقلاب فرأى قنديل أن جملة من التطورات أوجدت توافقا بين البلدين، فالنظام المصري ينظر إلى نظام بشار الأسد حليفا في مواجهة “الإرهاب”، بينما يستثمر في ظاهرة تنظيم الدولة الإسلامية، للتغطية على “جرائمه” ضد من يرفضون الانقلاب.

ضخ إعلامي مصري
وتحدث أخيرا عما سماه “دعشنة كل شيء” ومن ذلك الضخ الإعلامي المصري باتهام الرئيس المعزول محمد مرسي بفتح السجون وإطلاق “الإرهابيين”، واصفا هذه الوسائل الإعلامية بأنها لا “تنطق عن الهوى” بل يجريها تلقينها بتحميل الإخوان المسلمين كل الكوارث في البلاد بدءا من أزمة الكهرباء وصولا إلى تنظيم الدولة، حسبما أشار.

بدوره قال الكاتب الصحفي محمد أبو رمان إن الخط الواصل بين طهران والقاهرة مرتبط بعقدة مركزية اسمها دمشق، وكان حلحلة هذه العقدة محمولا على توجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي لم يشارك دول الخليج في الموقف من النظام السوري ورأى أنه يمكن “إعادة تأهيل بشار الأسد” من أجل إيجاد تكتل يواجه الإرهاب، حسب قوله.

وأضاف أن الفجوة بين النظام المصري والإخوان المسلمين لا يحكم الأوضاع داخل مصر بل يحددها في العلاقات الخارجية، معتبرا أن “قصة” تنظيم الدولة والحرب على الإرهاب يسعى لتبرير سياسة السلطات المصرية داخل مصر.

وحول ما إذا كان التقارب المصري الإيراني ذا طبيعة ظرفية أم إستراتيجية قال إنه ظرفي مرتبط بقلق ما يسمى “محور الاعتدال العربي” من توظيف وجود تنظيم الدولة للعودة إلى أجواء ما بعد 11 سبتمبر 2001.

 

Nineveh music سيمفونية نينوى symphony ninwa

سيمفونية نينوى هي أقدم سيمفونية بالعالم وأصحابها هم الأشوريين والأراميين والكلدان سكان بلاد النهرين وبلاد الشام الأصليين

https://www.youtube.com/watch?v=mfDEyU3FWxA

عصام خوري : انهيار دولة الأسد

غالبية المقالات المعارضة لنظام الاسد تتناول الواقع السوري على انه حظيرة لهذه الاسرة، وجميع الشعب عبارة عن غنم يقوده بعض الرعاة الاجراء عند الاقطاعي الاكبر القابع في قصر المالكي، ولكن الحقيقة الادارية لهذا الواقع مختلفة وفيها الكثير من المتداخلات التي لا نستطيع سوقها للقارئ مباشرة لكثرة المعطيات فيها، وتعدد مدارس الفشل الاداري عند مؤسسات عائلة الاسد.

سوريا الاسد بعمقها هي بحر من الاسرار لا نستطيع دراستها الا ان فندنا واقعها الاداري وفق طبيعة تطور أي مؤسسة من مؤسسات العالم، فمؤسسة الحكم هي في النهاية وظيفة ادارية محكومة بقوانين العمل المؤسساتي، التي تعتمد المراحل الثلاث التالية:

اتفاق عربي لمحاربة داعش

اتفق وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد، على اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمواجهة تنظيم “داعش” والتعاون مع كل الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لمحاربة الجماعات المتشددة.
وأيد الوزراء أيضا في البيان الختامي لاجتماعهم في القاهرة قرار مجلس الأمن الدولي الصادر الشهر الماضي، والذي يطالب الدول الأعضاء بالتحرك لوقف تدفق الدعم اللوجستي والعسكري والمالي للمتطرفين في العراق وسوريا.
وكان العراق قد اقترح مسودة قرار على جامعة الدول العربية لمساندة جهوده في التصدي لمقاتلي “داعش”.
وتنص مسودة القرار على أن أفعال تنظيم “داعش” ترقى لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

قصف حمص ودير الزور وتقدم للمعارضة في القنيطرة

واصل النظام السوري استهدافه مدينة حمصوريفها موقعا قتلى وجرحى، في حين أسفرت الغارات الجوية على دير الزور التي بدأت أمس عن سقوط مزيد من القتلى. في المقابل، واصلت كتائب المعارضة تقدمها في القنيطرة، كما تمكنت المعارضة من صد هجمات جديدة على حي جوبربدمشق.

وأفاد مراسل الجزيرة في حمص (وسط البلاد) بمقتل شخص وجرح آخرين جراء سقوط قذائف هاون أطلقتها قوات النظام السوري على حي الوعر في المدينة.
قصف سابق على أحد الأحياء السكنية في ريف حمص (ناشطون)

وفي ريف المحافظة، ألقت طائرات مروحية للنظامبراميل متفجرة على مبان سكنية في مدينة الرستن فأصيب مدنيون. ويتعرض حي الوعر ومدينة الرستن اللذان تسيطر عليهما المعارضة لقصف شبه يومي من النظام.

وفي دير الزور (شرق البلاد)، أسفرت غارات شنها سلاح الجو النظامي على مدرسة للنازحين عن مقتل أربعة مدنيين، فارتفع عدد ضحايا الغارات التي شنها النظام يومي أمس واليوم على المدينة إلى 12 شخصا.

نصر المجالي : تقودهن العشرينية أقصى محمود في لواء الخنساء النسائي

بينما يستمر الجدل في بريطانيا حول كيفية التعامل مع “الجهاديين” المنخرطين في القتال مع تنظيم (داعش)، كشف تقرير أن بريطانيات يقمن بدور الشرطة الدينية في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

نصر المجالي: قال تقرير صحافي إن بريطانيات جهاديات يدرن شرطة دينية متطرفة تعاقب النساء اللواتي لا يلتزمن بلبس الملابس التي تتوافق مع الشريعة الاسلامية في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

ونقلت صحيفة (صنداي تلغراف)، الأحد، عن مصادر خاصة قولها إن هناك دليلاً جديداً يؤكد أن هناك عدداً من البريطانيات مجندات في لواء الخنساء ، وهو لواء خاص بالسيدات فقط، وهو فرع من تنظيم الدولة الاسلامية، مضيفة أن هذا اللواء يتمركز في مدينة الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

وتعتقد الأجهزة الامنية أن البريطانيات في لواء الخنساء لديهن معرفة باسم قاطع رأسي الصحافيين الأميركيين جيمس فولي وستفيفن ستولوف، والذي يطلق عليه اسم “الجهادي جون”، ويعتقد أنه من جنوب شرق انكلترا.

نشــــــــــــــطاء الــرأي www.opl-now.org