كمال قبيسي : قبل مقتلها في فبراير الماضي، اغتصب الخليفة “الداعشي” أبو بكر البغدادي عاملة الإغاثة الأميركية كايلا مولر “مرات” طبقاً لما أكدت عائلتها ليلة أمس الجمعة خبراً بالمعنى نفسه بثته محطة ABC News الأميركية، نقلاً عن مصادر أمنية، ذكرت لها وللعائلة سابقاً، بأن كايلا كانت ضحية اغتصاب متكرر انتهك به البغدادي جسدها طوال 18 شهراً كانت أثناءها حبيسة في مجمّع سكني بالشمال السوري.

وذكر والدا كايلا للمحطة: “أخبرونا أنها تعرضت للتعذيب، وكانت ملك البغدادي (..) سمعنا ذلك في يونيو الماضي من الحكومة” طبقاً لما أكده كارل ومارشا مولر، في معرض حديثهما عن الابنة التي لو كانت حية وحرة من الأسر “الداعشي” لاحتفلت أمس الجمعة بعيد ميلادها السابع والعشرين.