واشنطن : رحيل الأسد حتمي رغم تركيزنا على تنظيم داعش

  • سوريا هيّي وبالثورة، سابقتنا 100 سنة، شعب معلّم ويحترم الآخر 
  • ما عاد فيك تدافع عن حزب الله متواصل !

صرح الفنان زياد الرحباني في تقريرٍ خاص من مساء يوم الثلاثاء بعد نشرة الأخبار المسائية عبر قناة “الجديد”، أنه سيغادر لبنان نهائياً إلى روسيا.

المقابلة التي أُجريت على هامش الحفلات الثلاث التي أحياها الرحباني في المركز الثقافي الروسي في بيروت تحت عنوان “59 بزيادة”، ومع بلوغه عامه الـ 59، كان لا بدَّ من سؤاله: “لماذا 59 بزيادة؟ هل هي رسالة للجو العام الذي بدأت تشعر بالقرف منه”؟!

فيُجيب زياد: أنا فالل من البلد.. فالل بآخر الشهر.. كنتْ بتمنى فِل أروق، بس عرفت فجأة إنو أفضل فِل أو أنه من الأفضل أن يبقى معي مرافقين طيلة الوقت، وهذا ما لم أفعله خلال الحرب، بسبب تلك الليلة.

هنا يتحدث زياد عن ليلة 23 آب الماضي عندما أقام حفلاً موسيقياً في بلدة الناقورة الحدودية، وطلب من الحاضرين تصويرها ونقلها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، غير أنه يؤكد أن من بين 100 شخص صوّروا الحفل، لم تظهر في اليوم التالي صورة واحدة على الإنترنت، وكأن هناك من شوَّش على الحفل عن قصد. هي حادثة غير يتيمة يؤكد الرحباني، وهذا ما أكد له شعوره بأنه مُراقَب أمنياً، فيتابع قائلاً:

- هناك خلاف وقع بيني وبين جريدة الأخبار، قرأته بالتفصيل على أحد المواقع الإلكترونية، رغم أن المخابرة حدثت بيني وبين رئيس التحرير. كتبوا أني على خلاف مادي مع الجريدة وأني سأتركها لأعمل مع الروس مباشرة.

زياد الرحباني : ما فينا نخسر كل البلد كشيوعيين كرمال تحالفنا مع “حزب الله”

  • سوريا هيّي وبالثورة، سابقتنا 100 سنة، شعب معلّم ويحترم الآخر 
  • ما عاد فيك تدافع عن حزب الله متواصل !

صرح الفنان زياد الرحباني في تقريرٍ خاص من مساء يوم الثلاثاء بعد نشرة الأخبار المسائية عبر قناة “الجديد”، أنه سيغادر لبنان نهائياً إلى روسيا.

المقابلة التي أُجريت على هامش الحفلات الثلاث التي أحياها الرحباني في المركز الثقافي الروسي في بيروت تحت عنوان “59 بزيادة”، ومع بلوغه عامه الـ 59، كان لا بدَّ من سؤاله: “لماذا 59 بزيادة؟ هل هي رسالة للجو العام الذي بدأت تشعر بالقرف منه”؟!

فيُجيب زياد: أنا فالل من البلد.. فالل بآخر الشهر.. كنتْ بتمنى فِل أروق، بس عرفت فجأة إنو أفضل فِل أو أنه من الأفضل أن يبقى معي مرافقين طيلة الوقت، وهذا ما لم أفعله خلال الحرب، بسبب تلك الليلة.

اضطهاد السوريين بلبنان … حقيقية أم افتراء

أظهر عدد من مقاطع الفيديو التي انتشرت مؤخرا على شبكة الإنترنت حجم المعاناة التي يمر بها اللاجئون السوريون في لبنان، مما أثار تساؤلات عديدة عما يتعرض هؤلاء اللاجئون الذين فروا من العنف والقتل والقصف المتواصل.

حلقة الثلاثاء (23/9/2014) من برنامج “الاتجاه المعاكس” ناقشت هذه القضية وتساءلت: أليس حرياً بلبنان -حكومة وشعباً – التعامل مع اللاجئين السوريين بطريقة حسنة ؟ ألم تكثر الشكاوى في الآونة الأخيرة من سوء معاملة اللبنانيين للسوريين، أم إنها مجرد افتراءات إعلامية؟

ولكن في المقابل، ألا يشكل اللاجئون عبئاً سكانياً واقتصادياً رهيباً على لبنان ؟ ألم يستقبل السوريون آلاف اللبنانيين وفتحوا لهم بيوتهم خلال الأزمات التي مر بها لبنان؟ أين ذهبت مقولة أن اللبنانيين والسوريين شعب واحد في بلدين؟ ألا يتاجر السوريون أنفسهم بمحنة أشقائهم؟ ألا ترفض المخابرات السورية عودة اللاجئين إلى سوريا؟ ثم أليس من حق لبنان أن يشتكي من تدفق اللاجئين الذين اقترب عددهم من نصف عدد سكان لبنان ؟ 

لئلا تفقدوا البوصلة وتذكروا الزمن الأكيد .. ثورة الإستقلال الثاني في ســـــوريا

لئلا تفقدوا البوصلة وتذكروا الزمن الأكيد .. ثورة الإستقلال الثاني في ســـــوريا
ــ الفيديو قديم والاحصائية التي يتضمنها تمت بمنتصف العام 2012

تقدم للمعارضة في ريف دمشق ورمي براميل متفجرة في حلب

سيطرت المعارضة السورية اليوم الثلاثاء على فرع للمخابرات السورية في ريف دمشق، بينما سيطرت القوات النظامية على قريتين بريف حماةوسط سوريا. وأوقعت البراميل المتفجرة قتلى في حماة (وسط), وكذلك في حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن جبهة النصرة و”لواء أم القرى” سيطرا على فرع المخابرات الجوية الواقع بين بلدتي حرستا وعربين في الغوطة الشرقية، وحيّي جوبر والقابون بالعاصمة دمشق.

وسيطر الفصيلان على المقر بعد عملية بدأها مقاتلوهما فجر اليوم, وسيطروا في بدايتها على مبنى النفوس المقابل لفرع المخابرات الجوية، ثم انتقلوا للسيطرة على الفرع. ويعد هذا الفرع العائق الأهم أمام قوات المعارضة في تقدمها نحو العاصمة دمشق من الجهة الشمالية الشرقية.

د. برهان غليون : أربعة أخطاء قاتلة للتحالف في سورية

برهان غليونبدأت، في أقل من أسبوع من العمل على الأرض، تظهر نقائص التصور الذي صاغه التحالف الدولي للتدخل في العراق وسورية، وفي الواقع، في الشرق الأوسط الذي لا تشكل حالة هذين البلدين سوى الانعكاس المأساوي لتخبط نخبه ونزاعات دوله وحكوماته المأزومة. فإلى جانب ما بدر من ردود أفعال سلبية لقطاعات واسعة من الرأي العام، بما في ذلك قادة ومقاتلون كان من المفروض أن يتفاعلوا بشكل أفضل مع تدخلٍ، يعلن، صراحة، نيته في لجم القوة التي انتزعت منهم ثورتهم أو كادت، لم ينجح التحالف الدولي، لا في إعطاء صورة واضحة عن أهدافه، ولا في إقناع السوريين بأن التدخل يخدم مصالحهم الوطنية أو السياسية، سواء ما تعلق منها بوقف تغول داعش على ثورتهم، أو في لجم نظام الأسد، ووضع حد لحرب الإبادة التي يشنها منذ أكثر من ثلاث سنوات عليهم من دون رحمة. وسبب ذلك مجموعة أخطاء كبيرة تكمن في أساس تكوين التحالف، والأهداف التي أنيط تحقيقها به.

علي العائد : الحرب على داعش بوصفها إعلاناً

الكاتب علي العايدحَافَظَ حافظ الأسد على استمرار احتلال إسرائيل للجولان، وسلم عاره لابنه الذي حفظ الأمانة. ولما كان لابد لبشار من صنع مجده الشخصي فقد سلم الرقة لداعش. والولد سر أبيه.
تشكو سوريا مما تشكو منه كل دولتين عربيتين متجاورتين، وهو الاحتلال. فكل دولتين عربيتين متجاورتين تدعي كل منهما أن الأخرى تحتل جزءاً من أرضها.
من هنا دخلت داعش، فالحدود بين الدول غير طبيعية ومصطنعة، وما إعلان دولة الخلافة سوى تحصيل حاصل نظري لا يجد مكاناً في الواقع إلا بتلك الهشاشة التي أسقطت الحدود بين سوريا والعراق في أقل من أسبوعين.

بدأ زمن الاحتلالات في سوريا قبل عهد حافظ الأسد، ووريثه بشار، فدولة الاستقلال الأولى عن فرنسا ورثت احتلالاً ناعماً صاغته فرنسا وتركيا.

أكثر من ذلك، وأقدم قليلاً، بدأت الحكومات السورية واللبنانية فترات حكمها تحت الانتداب الفرنسي، وبإشراف المنتدب وتحريضه، على إلحاق هذا الأقضية ببلد منهما، وسلب ذلك البلد قضاء، أو قرية، أو مجموعة قرى. والخلافات لاتزال مستمرة بينهما في هذا الشأن.

الأمر ذاته يُقال عن العلاقة بين الثلاثي: سوريا – لبنان – فلسطين، في حكاية القرى السبع، وفي قرية الغجر، وفي مزارع شبعا.

أبعد من ذلك، ادعى الراحل ياسر عرفات في الفترة التي انطلق فيها مؤتمر مدريد للسلام، بعد حرب الخليج الأولى وتحرير الكويت، أن الجولان يتبع لفلسطين وليس لسوريا.

قد يكون عرفات محقاً بقدر ما قد تكون سوريا محقة في تمسكها بجولانها المحتل، وبقدر ما قد يدعي بعضنا أن سيناء تنتمي إلى سوريا الطبيعية، وأن لا شيء في الجغرافيا والتاريخ يبرر انتماءها لمصر.

برلمان تركيا يناقش التدخل العسكري في سوريا

يراقب العالم اللحظات الحاسمة المتمثلة بتصويت البرلمان التركي يوم الخميس على اقتراح للحكومة بتمديد التفويض القائم الذي يسمح لتركيا بمهاجمة المقاتلين الأكراد في شمال العراق والدفاع في مواجهة أي تهديد تمثله قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

الجيش التركي نشر دبابات على الحدود مع سوريا تحسبا لتفاقم الوضع (رويترز)

هذا و بدأت الحكومة التركية اجتماعا مطولا لبحث “الخطر” الذي قد يشكله تقدم مقاتلي داعش في مناطق محاذية لحدود البلاد. كما تبحث مطالبة البرلمان بتجديد مذكرتي تفويض للقوات المسلحة بالقيام بعمليات عسكرية خارج تركيا، تحديدا في كل من سوريا والعراق، في حين شن طيران التحالف الدولي اليوم غارات على مواقع التنظيم في مدينة عين العرب بمحافظةحلب على الحدود السورية التركية.

تأهب تركي مع احتدام معارك عين العرب السورية

احتدم القتال في محيط مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلبشمالي سوريا بين تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل كردية، مما دفع الجيش التركي أمس الاثنين إلى التأهب من خلال نشر دبابات وقوات قبالة المدينة التي فرَّ منها عشرات الآلاف. ومن المتوقع أن تقدّم الحكومة التركية اليوم الثلاثاء مشروع قانون إلى البرلمان يجيز استخدام القوة في سوريا، ويتيح الانضمام إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

وقال مراسل الجزيرة رأفت الرفاعي على الحدود التركية السورية إن مدينة عين العرب تتعرض لقصف مدفعي عنيف من مقاتلي تنظيم الدولة الذين يحاصرونها من ثلاث جهات. وأدى القصف إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح العشرات، ودفع السكان إلى النزوح نحو الأراضي التركية.

وأضاف أن التنظيم يسعى إلى السيطرة على تلة إستراتيجية تقع على بعد بضعة كيلومترات من المدينة، وهي الآن خط الدفاع الرئيسي للفصائل الكردية التي تقودها وحدات حماية الشعب، وتضم أيضا مقاتلين من حزب العمال الكردستاني التركي.

معارك بمحيط عين العرب بسوريا وتركيا تنشر دبابات

الى الحكومة التركية :

بصفتي سوري ، أطالب الحكومة التركية بتوقيع بروتوكول اخلاقي تتعهد بموجبه للشعب السوري الإنسحاب من الأراضي السورية بعد سقوط ثنائي داعش الأسد واعلان الحكومة السورية الديمقراطية . أحمد سليمان / ألمانيا  http://opl-now.org/

دبابات للجيش التركي قرب مدينة سروتش المقابلة لمدينة عين العرب السورية (الفرنسية)

احتدم القتال اليوم الاثنين في محيط مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب شمالي سوريا بين تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل كردية، مما دفع الجيش التركي إلى التأهب من خلال نشر دبابات وقوات قبالة المدينة التي فرَّ منها عشرات الآلاف.

وقال مراسل الجزيرة رأفت الرفاعي من داخل عين العرب -التي تقع على الحدود التركية- إن المدينة تتعرض لقصف مدفعي عنيف من مقاتلي تنظيم الدولة الذين يحاصرونها من ثلاث جهات.

وأضاف أن التنظيم يسعى إلى السيطرة على تلة إستراتيجية تقع على بعد بضعة كيلومترات من المدينة، وهي الآن خط الدفاع الرئيس للفصائل الكردية التي تقودها وحدات حماية الشعب، وتضم أيضا مقاتلين من حزب العمال الكردستاني التركي.

صبحي حديدي : كرد سوريا / ظلم ذوي القربى

صبحي حديدي
ليس جديداً، ولا غريباً أيضاً، أن يقع الكرد ضحية اختلاف أو اتفاق المصالح بين محاور إقليمية، وأن يصبحوا موضوع ألعاب أمم شتى، خاصة حين يختلط المحلي بالإقليمي والدولي، فلا تصبح حقوقهم المشروعة مادة مساومات وصفقات ومبادلات،

فحسب؛ بل يجري أحياناً إنكار تلك الحقوق تماماً، أو ضمّها إلى حزمة مصالح هذه الجهة أو تلك؛ كما يضيع قسط من تلك الحقوق، أو يُضيّع في الواقع، نتيجة تفرّق الصفّ الكردي، أو انتهاج سياسات خاطئة وتحالفات قاصرة.

قتلى بإدلب وخسائر للنظام بتفجير نفق بداريا

آثار الدمار بمدينة تفتناز في ريف إدلب جراء قصف الطيران الحربي للمدينة (ناشطون)
قال ناشطون اليوم الاثنين إن خمسة من عائلة واحدة قتلوا وجرح عدد آخر جراء قصف الطيران بلدة تلمنس بريف إدلب، بينما تكبد النظام خسائر جراء تفجير كتائب المعارضة نفقا على الجبهة الشمالية لمدينة داريا بـريف دمشق.

ووثقت شبكة سوريا مباشر في حصيلة أولية وقوع 12 غارة جوية استهدفت مدنا وبلدات وقرى في ريف إدلب (شمال غرب)، منها مدن معرة النعمان وأريحا وتفتناز ومعرة مصرين التي أدى فيها القصف لمقتل شخص وإصابة آخرين.

في المقابل، قالت سوريا مباشر إن كتائب المعارضة دمرت عربة عسكرية على حاجز عين قريع في محيط معسكر وادي الضيف بريف إدلب.

غارات على مواقع داعش بالرقة ومنبج ودير الزور

قوات التحالف الدولي كثفت قصفها على مصاف لتكرير النفط يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية (الجزيرة)

شنت طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” في شرق سوريا مدخل منشأة غاز رئيسية في محافظة دير الزور ، فيما بدا أنه تحذير لعناصر التنظيم المتطرف لإخلاء هذه المنشأة الأكبر في البلاد والواقعة تحت سيطرة التنظيم المتطرف، كما أفادت منظمة حقوقية.

وقال مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، رامي عبد الرحمن، إن “التحالف الدولي استهدف للمرة الأولى مدخل ومصلى معمل غاز كونيكو. وتعتبر هذه المنشأة التي يسيطر عليها داعش الأكبر في سوريا”.
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، الأحد، أن الضربات الجوية التي شنها التحالف الدولي في سوريا أصابت 4 مصافي نفط يسيطر عليها تنظيم “داعش”. وفقا لما ورد في موقع العربية ،

وبدورها قالت لجان التنسيق الوطنية إن طيران التحالف نفذ 15 غارة على مدينة منبج بريف حلب منذ صباح اليوم.

وقال مراسل الجزيرة إن مدينة تل أبيض بريف الرقة شمالي شرقي سوريا تعرضت لقصف من طائرات التحالف الدولي وطيران النظام السوري.

واستهدفت غارة النظام مصفاة أولية للنفط تعود لأحد أهالي المدينة القريبة من الحدود التركية، ثم شن طيران التحالف الدولي غارة جوية استهدفت مبنى القصر العدلي في المدينة، وهو مقر حوّله تنظيم الدولة إلى سجن.

ولم تعرف بعد نتيجة تلك الغارات بسبب منع تنظيم الدولة الإسلامية الصحفيين من العمل في مناطقه.

التحالف يستهدف طرق إمداد “الدولة” شمالي سوريا

قُتل عدد من الأشخاص وجُرح آخرون في غارات جديدة شنّتها طائرات التحالف الدولي على ما يُعتقد أنها مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الرقة شمالي سوريا، بينما قتل سبعة من عناصر التنظيم في قصف للتحالف بالأنبارالعراقية.

وقال مراسل الجزيرة على الحدود التركية السورية عمر خشرم إن الغارات الدولية استهدفت مصافي النفط في تل أبيض التابعة للرقة، باعتبارها تشكل مصدرا لتمويل التنظيم، ومقرا يعتقد بأنه يعود إليه.

أما مراسل وكالة الأناضول فنقل عن مصادر محلية أن قوات التحالف استهدفت ثلاثة مواقع في الجهة الجنوبية من مدينة الرقة وفي مدينة تل أبيض على الحدود السورية التركية.

وكان طيران التحالف الدولي شن الليلة الماضية غارتين للمرة الأولى على مقار لتنظيم الدولة في مدينة تل أبيض، واستهدفت الغارات مدرسة الزراعة شرق مدينة تل أبيض ومصافي النفط في قرية الخابورة.

بيسان الشيخ : هل قلتم «شرف تضحية وفاء»؟

 867-001

شهد لبنان أخيراً اعتداءين سافرين على سوريين، يختلفان جذرياً عما سبقهما مما صنف تلقائياً (بتسرع ومن غير دقة أحياناً) في خانة العنصرية.

الأول، فردي، طاول شخصية عامة هي الفنانة أصالة التي أوقفت في مطار بيروت الدولي وسحب جواز سفرها وأحيلت إلى النيابة العامة بسبب مذكرة توقيف دولية، تبين لاحقاً أنها صادرة من دمشق بتهمة التعامل مع «العدو».

أما الثاني، فجماعي، طاول خيم اللاجئين السوريين في منطقة عرسال ونتج منه إحراق للتخشبيات التي يقيمون فيها ومزيد من التهجير للعائلات، وحملة اعتقالات للشباب والرجال تطابقت صورها مع ما كنا نشاهده مطلع الثورة السورية من تجاوزات على يد شبيحة النظام وقواته. 

نشــــــــــــــطاء الــرأي www.opl-now.org