منشق عن حزب الله يبعث برسالة إلى حسن نصر الله

منشق عن حزب الله يخاطب حسن نصرالله : سابقا قلت مبتسما وأنت تمازح الموجودين ــ وذاكرتك لا تخونك ــ: ” قد يأتي يوم نندم فيه على أي علاقة بالنظام السوري “.. ها قد أتى سريعا هذا اليوم.

اقتراحي الذي قدمته بصيغة تساؤلات فتحت باب الاستهزاء، لا يزال قائما وسأعرضه هنا بوضوح تام:
• إعلان حزب الله أنه ارتكب خطأ جسيما بوقوفه إلى جانب المجرم بشار الأسد
• اعتذار الحزب من الشعب السوري
• إعلانه وضع كل قدراته لإسقاط النظام واستعداده للتعاون مع كل الفصائل الثورية
• استعداده لنجدة السوريين المشردين

وردت هذه الرسالة إلى بريد صحيفة (أورينت نت) الإلكترونية من مصدر مجهول حاملة التقديم التالي:
” الإخوة الأعزاء في أورينت نت تحية طيبة، وبعد
أرجو نشر رسالتي المفتوحة هذه إلى “حسن نصر الله” وأود إعلامكم بأنني قريب جدا من قيادة الحزب وعلى معرفة شخصية وثيقة بنصر الله مع اعتذاري العميق عن عدم كشف هويتي لأسباب أمنية، وأعدكم بأن يكون ذلك قريبا”!
وإذ تنشر (أورينت نت) الرسالة كما وردت بنصها، دون أي تعديل أو تدخل، فإنها تعد القراء بالكشف عن هوية مرسلها، حالما يفي بوعده لنا، مع ملاحظة أن الرسالة تنم عن معرفة وثيقة بالفعل بحسن نصر الله كما تكشف بعض التفاصيل الخاصة.. وهي تخاطبه بلغة تعبر عن علاقة كاتبها به!

عشرات الضحايا بقصف إدلب وحلب وهجمات للمعارضة باللاذقية


سقط عشرات الضحايا اليوم السبت مع تجدد القصف الجوي والمدفعي من قوات النظام السوري في محافظتي إدلب وحلب بشمالي البلاد، كما ارتفع عدد ضحايا قصف شنه التحالف الدولي بريف حلب أمس إلى 52 قتيلا -بحسب مصدر حقوقي- بينما يواصل مقاتلو المعارضة هجماتهم في ريف اللاذقية (غرب) والقنيطرة (جنوب).
وأفادت مصادر في الدفاع المدني التابع للمعارضة في إدلب بأن طائرة مروحية تابعة للنظام ألقت قنبلتين تحويان غاز الكلور على الحي الشرقي من مدينة سراقب، مما أدى إلى مقتل طفل رضيع وإصابة أكثر من سبعين شخصا -أغلبهم من الأطفال- بحالات اختناق تنوعت بين الخفيفة والمتوسطة.
وكثف النظام استهدافه لريف إدلب بالبراميل المتفجرة، حيث قصف بلدات كنصفرة ومعربليت وكفرعميم، متسببا بمقتل امرأة وسقوط سبعة جرحى. كما قصف النظام مدينة معرة النعمان ومنطقة حلول في إدلب بالمدفعية الثقيلة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

صحفي ألماني للبغدادي : ما تفعلونه لا علاقة له بالإسلام

قال الصحفي الألماني يورغن تودنهوفر إن العمليات العسكرية التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق لا علاقة لها بالإسلام، وإنها تلحق الضرر بالعالم الإسلامي وبالإسلام الذي يحارب باسمه، داعيا مقاتليه الأجانب إلى التحرر من التنظيم والعودة إلى بلدانهم.

تودنهوفر حصل على أمان البغدادي وسمح له بالإقامة في المناطق الخاضغة لتنظيم الدولة (الجزيرة)
جاء ذلك في خطاب مفتوح (راجع نص الخطاب) وجهه تودنهوفر إلى زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي استهله بتقديم الشكر له على ما حظي به من حماية طيلة مكوثه في الأراضي الخاضعة للتنظيم في سوريا والعراق، لكنه طالبه في الوقت ذاته “بدعوة المزيد من الصحفيين الأحرار من كل العالم بدلا من إعدامهم”.
وبعد أن كتب أنه يتفهم دوافع كل عربي في مقاومة التدخل العسكري الغربي المستمر منذ مئات السنين، ويعرف أن الحرب التي أعلنها الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن على العراق كانت غير شرعية وفق عدة أبحاث أجرتها جامعات أميركية وعراقية، خاطب تودنهوفر البغدادي بالقول “أنت ومقاتلوك لستم محاربين من أجل الله ولستم جنود الله”، وأضاف “يبدو أنك تستخدم هذا الغطاء لأغراض أخرى”.

كلمة الدكتور خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري عن انتصارات الثوار

أيها السوريون والسوريات
يُسَطِّرُ إخوانُكُم وأبناؤُكم المقاتلون، صفحاتٍ من المجدِ والبطولةِ قلَّ نظيرُها في تاريخ البشرية، بأسلحةٍ خفيفةٍ، وبالقليل من الأسلحةِ المتوسطةِ.

يواجُه أبناءُ سورية أسلحةَ الدمارِ الشامل، والأسلحةَ الثقيلةَ، يُواجهونَهَا ويهزمونَهَا.

لقد تحررت إدلب وبصرى الشام ونصيب وجسر الشغور، ومساحات شاسعة من سهل الغاب، وباتت محافظتا درعا وإدلب، على وشك أن تتحررا كلياً.

فيما تقتربُ قواتُ النظامِ في محافظةِ حلب من أن تصبح محاصرةً بعد أن فَشِلَتْ مع المحتل الإيراني عشراتِ المرات في أن تُحاصر المدينة.

ولقد انهارَ النظامُ اقتصادياً بعد انهيارِه إنسانياً، وَبَدَأ يتآكلُ من داخلِهِ فقد بلغتِ الصِّراعاتُ بين كبار المسؤولين في النظام حداً دموياً مدمراً، حتى وصل إلى آلِ الأسد أنفسِهِم . واختفى مجرمو آل مخلوفْ الذين دأبوا على تغذية آلة القتلِ بالأموالِ التي استلبوها من الشعب.

إنتصارات الشعب السوري تضعُنا أمام واقعٍ سياسيٍ جديد، وموازين قوى جديدة، فالنظامُ الأسدي يُهزَمْ، والشعب السوري ينتصر.

نصرٌ شاركتْ فيه فصائلُ وكتائبُ متعددةٌ ومتنوعةُ المشاربْ، نصرٌ دفعَ الشعبُ السوريُّ ثمنَه غالياً، وهو نصرُ لكلِّ سوري، وليس نصرَ فصيلٍ مُعيّن كما يدّعي أنصار النظام والمرجِفُون في أنحاء العالم، وتاريخُ ثوراتِ البشرية يشهدُ أنه ما كان لأيٍ كانَ أن يستحوذَ على ثورةِ شعبٍ يعرف أهدافه ويَعِي سُبُلَ تحقيقِها.

وإن الائتلافَ الوطنيَ السوري، الذي يستمدُّ شرعيّتَهُ من التزامِه بأهدافِ الشعبِ السوري وثورةِ الحرية والكرامة، يؤكد أنه لن يقبل بأي تسويةٍ سياسيةٍ لا تتضمن إسقاطَ بشارَ الأسد وعصابتِه، ولن يشارك في أي مفاوضاتٍ أو مشاريعَ لحلٍّ سلمي، لا تضع هدفاً أولاً لها إقامةَ نظام حرٍّ كاملٍ في سورية.

إن انتصارات أبطالنا في إدلب وحماة واللاذقية وحلب ودرعا ودمشق، تُلْقِيْ على عاتقِ كلٍّ منّا مسؤوليةً خاصةْ، ببذلِ أقصى الجهدِ، لرصّ الصفوف، ونبذِ الفُرقة والفتنة ، والعملِ يداً بيدٍ لإنجاحِ تجربةِ الإدارة المحلية للمناطق المحررة.

وإننا إذ التقينا بالأمسِ مع حشدٍ من ممثلي الفصائلِ المقاتلةْ على مختلف الجبهات، وقوى الثورةِ والمجالس المحلية، نؤكد على الحاجة لإِتْباعِ كُلِّ هزيمةٍ عسكريةٍ تَلحقُ بالنظام، بهزيمةٍ أكثرَ إيلاماً لهْ، تتمثلُ ببذلِ أقصى الجهودِ وتضافُرِها لإنجاحِ إدارةِ المناطقِ المحررةِ بحياديةٍ وتشاركيةْ.

أباركُ لكُم نصرَكُم وأقفُ إجلالاً أمام الجهود الجبارة المبذولة من عناصر الدفاع المدني وقوى الأمن لإنقاذ الأرواح والحفاظ على الممتلكات.

وأترحّمُ على شهدائِنا الأحياءْ، وأدعوا لمعتقلينا بالفرج العاجل ولسوريةَ الحبيبة بالتعافي.

كما أشكر الدول الشقيقة والصديقة لجهودها بدعم الشعب السوري على جميع الأصعدة.

عاشت سورية حرة أبية.

جسر الشغور في إدلب بقبضة المعارضة

قالت مصادر إعلامية وفقا لنشطاء في إدلب بأن قوات المعارضة السورية المسلحة أعلنت اليوم سيطرتها على كامل مدينة جسر الشغور الإستراتيجية بريف إدلب، وقتلت العديد من قوات النظام، في حين قال التلفزيون السوري إن القوات تعيد انتشارها في المنطقة.
وأوضح المراسل أن هذه السيطرة جاءت بعد هجوم واسع شنته عدة فصائل من المعارضة بالتزامن على نقاط النظام حول مدينة جسر الشغور وسيطرت عليها، ودخلت أرتالها العسكرية إلى وسط المدينة.
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن عددا من جنود النظام السوري قتلوا في هجوم شنته قوات المعارضة على رتل عسكري تابع له في منطقة سهل الغاب بالقرب من جسر الشغور.
وأوضح أن هذا الهجوم تم بعد انسحاب جيش النظام من مدينة جسر الشغور التي وقعت تحت سيطرة المعارضة المسلحة.
وأكد المراسل أدهم أبو الحسام أن الاشتباكات مقتصرة على محيط المشفى الوطني الذي يتحصن فيه جنود النظام، مشيرا إلى مفاوضات تجري حاليا لانسحاب الجنود من المنطقة لتصبح جسر الشغور بالكامل تحت سيطرة المعارضة.

4 أعضاء كونغرس يطالبون بفرض مناطق آمنة في سورية بقوة السلاح

السوري الجديد : في  تطور لافت يعكس الضغوطات التي يتعرض لها الرئيس الأمريكي باراك أوباما من عدد من الشخصيات و الجهات النافذة في الولايات المتحدة، ولا سيما من حزبه، كنتيجة لسياسته الخارجية تجاه ما يحصل في سورية، قام أربعة من أعضاء الكونغرس البارزين أمس الثلاثاء 21 نيسان بتوجيه رسالة علنية هي الأولى من نوعها بهذا المحتوى للرئيس أوباما

الرسالة (الترجمة أدناه) التي جاءت في صفحتين تشرح للرئيس عمق الأزمة الإنسانية التي تتعرض لها سورية، وتطلب لفرض مناطق انسانية آمنة ولو باستخدام القوة العسكرية الأمريكية.

وتأتي هذه الرسالة تتويجاً لجهود عدد من المنظمات السورية الامريكية في واشنطن التي دأبت على مطالبة دوائر الحل و العقد في واشنطن بانشاء مناطق امنة للمدنيين في سورية، و قد نجحت مؤخراً باقناع  ثاني أهم سناتور في مجلس الشيوخ السناتور الديموقراطي ديك ديربن بتبني الطلب واعداد الرسالة، ثم اقنعت السيناتور الديمقراطي الآخر تيم كين عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الاميريكي الذي وقع على الرسالة بدوره، و من ثم انضم من الحزب الجمهوري السناتور النافذ جون مكين  رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ و السناتور لينزي غراهام و هو أيضا عضو في نفس اللجنة، لتخرج الرسالة أربعة سناتورات مؤثرين من الحزبين الديمقراطي و الجمهوري.

وقف عمليات “عاصفة الحزم ” بموجب تسوية سياسية والحوثيين يخرقون الهدنة

خرقت مليشيات الحوثيين الهدنة المقررة بموجب تسوية دولية ، يأتي ذلك بعد ساعات من تأكيد قيادة التحالف إزالتها أي تهديد للسعودية وحدودها من الميليشيات الحوثية وميليشيات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وفقا لشهود عيان قالوا إن مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، استغلت إعلان قيادة التحالف وقف عاصفة الحزم، للتقدم نحو الأحياء التي تتواجد فيها المقاومة الشعبية لإحكام السيطرة على كامل أحياء عدن.

هذا وفي وقت سابق أعلنت قيادة التحالف انتهاء عمليات عاصفة الحزم لبدء عمليات إعادة الحياة التي ستكون وفق قرار مجلس الأمن، وسرعة استئناف العملية السياسية في اليمن، وتهدف لحماية المدنيين واستمرار مكافحة الإرهاب . 

1-عودة الرئيس الشرعي عبدربة منصور هادي لليمن .
2- انسحاب ميليشيات الحوثي وصالح من العاصمة صنعاء و مدينة عدن سيبدأ يوم الخميس القادم.
3-خروج صالح وافراد عائلته إلى سلطنة عمان وعدم مزاولة أي عمل سياسي..
4- إنسحاب الحوثيين في المرحلة الأولى من عدن وتعز والضالع ولحج وأبين وإب وذمار وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخيرة للقوات المسلحة المؤيدة للشرعية.
5- يقوم الحوثييون بالانسحاب من محافظات عمران وحجة والعاصمة صنعاء بعد 3 شهور ويتم تسليمها لقوات الأمن والجيش التي ستكون خاضعة لسلطة حكومة الوحدة الوطنية التي سيتم تشكيلها.
6-انسحاب الحوثيين وقوات صالح من جميع المدن وإلزامهما بإعادة العتاد العسكري للجيش.
7- اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في أقرب وقت.
8-التوافق على حكومة جديدة تضم جميع أطياف الشعب اليمني وأحزابه.
9- تتحول جماعة الحوثي إلى حزب سياسي يشارك في الحياة السياسية بطرق شرعية.
10-عقد مؤتمر دولي للمانحين بهدف مساعدة الاقتصاد اليمني.
11-تقديم اقتراح بإدخال اليمن ضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي.

نص بيان وزارة الدفاع السعودية
وقال البيان “تعلن وزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية أنه على إثر انطلاق عملية (عاصفة الحزم) والتي شاركت فيها القوات المسلحة السعودية بكل كفاءة واقتدار وأدت ولله الحمد إلى فرض السيطرة الجوية لمنع أي اعتداء ضد (المملكة) ودول المنطقة، فقد تمكنت – بفضل الله – الطلعات الجوية التي شارك فيها صقورنا البواسل مع أشقائهم في دول التحالف بنجاح من إزالة التهديد على أمن المملكة العربية السعودية والدول المجاورة من خلال تدمير الأسلحة الثقيلة والصواريخ البالستية التي استولت عليها الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لـ(علي عبدالله صالح)، من قواعد ومعسكرات الجيش اليمني”.
بيان دول التحالف وأهداف عمليات إعادة الأمل
ونص بيان دول التحالف على التالي: “نعلن عن انتهاء عملية (عاصفة الحزم) مع نهاية هذا اليوم وبدء عملية (إعادة الأمل) والتي سيتم خلالها العمل على تحقيق الأهداف التالية:
1 ـ سرعة استئناف العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216)، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.
2 ـ استمرار حماية المدنيين.
3 ـ استمرار مكافحة الإرهاب.
4 ـ الاستمرار في تيسير إجلاء الرعايا الأجانب وتكثيف المساعدة الإغاثية والطبية للشعب اليمني في المناطق المتضررة وإفساح المجال للجهود الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية.
5 ـ التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للميليشيات الحوثية ومن تحالف معها، وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة المنهوبة من المعسكرات أو المهربة من الخارج.
6 ـ إيجاد تعاون دولي ـ من خلال البناء على الجهود المستمرة للحلفاء ـ لمنع وصول الأسلحة جواً وبحراً إلى الميليشيات الحوثية وحليفهم علي عبدالله صالح من خلال المراقبة والتفتيش الدقيقين”.

  • إعداد نشطاء الرأي  www.opl-now.org
  • يستفيد التحقيق من وكالات وموقع العربية

الوثائق التأسيسية لـ«داعش» على أوراق وزارة الدفاع السورية

  • معلومات خطيرة عن نشأة داعش في سوريا: دولة مخابراتية شديدة الذكاء!
  • المقاتلين الأجانب الذين تدفقوا إلى سوريا لمحاربة الأسد، فوجئوا بأن «داعش» يقاتل فقط الجيش الحر والمعارضين المعتدلين

تنشر مجلة «دير شبيغل» الألمانية، اليوم (الاثنين)، وثائق جديدة تكشف عن الخطط الاستراتيجية والهيكل التنظيمي لتنظيم داعش، مكتوبة بخط اليد، وتعود لقائد سابق في المخابرات بسلاح الطيران العراقي يدعى سمير عبد محمد الخلفاوي، ضابط سابق في استخبارات البعث العراقي الجوية، عمل بعد سقوط نظام صدام حسين في العراق مع النظام السوري لزعزعة أمن واستقرار العراق.

وانضم الخلفاوي عام 2004 إلى ما كان يعرف سابقا بـ«الدولة الإسلامية في العراق»، وقالت المجلة إنها تكشف للمرة الأولى عن كيفية نشأة التنظيم وسبب نجاحه في الاستيلاء على أجزاء من سوريا.وتظهر الوثائق أساليب دولة مخابراتية شديدة الذكاء تعتمد على عمليات التجسس والمراقبة والاغتيالات. وتتضمن التخفي بالعمل تحت مظلة مكتب للدعوة الإسلامية، يتم من خلاله إرسال جواسيس متنكرين في هيئة دعاة إسلاميين إلى البلدات والقرى في شمال سوريا. وكان على هؤلاء الجواسيس معرفة ميزان القوى، ونقاط الضعف في الأماكن المعنية.

صواريخ تاو تقلب معركة الشمال لصالح المعارضة السورية

قال معارضون سوريون أمس إن التقدم الذي أحرزته قوات المعارضة في شمال البلاد، منذ السيطرة على مدينة إدلب أواخر الشهر الماضي، يعود في جزء منه إلى استخدام مقاتلي المعارضة صواريخ «تاو» الأميركية المضادة للدروع، فيما «نشبت أزمة ثقة» بين وحدات القوات النظامية في الشمال، وقيادتها، على ضوء «تركهم بلا مؤازرة»، كما قال رئيس المكتب السياسي للمجلس الأعلى لقيادة الثورة في سوريا ياسر النجار لـ«الشرق الأوسط».

عشرات القتلى بقصف النظام لحلب وإدلب

سقط عشرات من الأشخاص بين قتيل وجريح اليوم بموجة قصف شنتها قوات النظام السوري على مواقع بمحافظتي حلب وإدلب شمالي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة إن أكثر من عشرين شخصا قتلوا وجرح عشرات آخرون بقصف شنته طائرات النظام على أحياء في حلب.
وتتصدر حلب قائمة المدن السورية من حيث أعداد الضحايا بسبب البراميل المتفجرة التي تتعرض لها منذ نحو ثلاث سنوات.
وكان مفتي الجمهورية أحمد حسون قد أدلى في الآونة الأخيرة بتصريحات طالب فيها بإبادة أحياء حلب ردا على القذائف التي تسقط على مناطق النظام.
وفي إدلب، ذكر مراسل الجزيرة نت أن 12 مدنيا قتلوا اليوم في مناطق مختلفة من ريف المدينة. وأوضح أن أربعة أطفال وامرأتين قتلوا في بلدة مجيزر جراء استهدافها ببرميل متفجر، كما قتل ستة أشخاص وجرح عشرون آخرون بينهم ستة في حالة حرجة إثر غارة جوية استهدفت مدينة معرة مصرين.

سنة خامسة ثورة … سوريا إلى أين ؟


تباينت وجهتا نظر ضيفي “الاتجاه المعاكس” حول المستقبل الذي ينتظر سوريا، فبينما قال عضو مجلس الشعب السوري شريف شحادة إن سوريا سوف تنتصر بقيادة الرئيس السوري بشار الأسد على “المؤامرة” لأن لها إرادة الانتصار، خالفه في الرأي العميد ركن أحمد رحال وأكد رحيل “شذاذ الآفاق”، والنظام السوري إلى قم، ومن وجهة نظره فإن الرئيس الأسد سيذهب إلى مزبلة التاريخ، والدول العربية تقوم الآن بعاصفة الحزم، وبعدها ستنفذ “عاصفة سوريا”.

وجاءت آراء الضيوف هذه ردا على الأسئلة التي طرحتها حلقة الثلاثاء (8/4/2015) من برنامج “الاتجاه المعاكس” بشأن أحوال الثورة في سوريا وهي تدخل عامها الخامس، وتساءلت: ألم يصبح نظام بشار الأسد “كالداشرة” التي ما زالت تتشدق بالعفة والصمود ولم يبق أحد إلا واغتصبها؟ ألم يبشر بشار أتباعه بأن الأعمال القتالية الكبرى ستنتهي بنهاية العام 2014؟

في المقابل طرحت الحلقة تساؤلات بشأن المواقف الدولية من الثورة السورية، أليس ممنوعا على أحد أن ينتصر في سوريا؟ أليس المطلوب فقط تدمير البلاد؟ أما زال العالم مصرا على الحل السياسي وليس الحسم العسكري؟

عشرات القتلى والجرحى المدنيين بقصف للنظام بإدلب

كثف الطيران السوري غاراته على مناطق بريف إدلب شمالي البلاد، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات كلهم من المدنيين، وسط حركة نزوح من المنطقة.
وأفاد مراسل الجزيرة بأن المقاتلات السورية شنت غارات على بلدة سرمين بريف إدلب، واستهدفت كذلك عدة أحياء سكنية في مدينة إدلب حيث قتل ثلاثة أشخاص وأصيب العشرات بجروح وصفت بالخطيرة.
وأشار المراسل إلى أن الطائرات شنت أكثر من 15 غارة، مما أدى أيضا إلى إلحاق دمار كبير بالأبنية والممتلكات، وذلك بالتزامن مع حركة نزوح من المدينة إلى مناطق أكثر أمنا في الريف.

المعارضة تطرد داعش من مخيم اليرموك

  • لم تدم سيطرة تنظيم الدولة طويلا على مناطق في مخيم اليرموك (جنوب دمشق)، حيث تصدت له فصائل المعارضة المسلحة لمؤازرة كتائب أكناف بيت المقدس المقربة من حركة حماس، التي تتهم تنظيم الدولة باغتيال أحد قادتها الميدانيين قبل أيام.

يشهد جنوب دمشق قتالا شرسا بين تنظيم الدولة والفصائل المعارضة المقاتلة (الجزيرة)
 سلافة جبور: بعد إعلانه السيطرة على أجزاء متفرقة من مخيم اليرموك (جنوب العاصمة دمشق)، انسحب تنظيم الدولة الإسلامية من النقاط التي سيطر عليها الأربعاء، وذلك بعد مواجهات عنيفة مع الفصائل المعارضة هناك، حسب ناشطين.

ويؤكد ناشطون أن المواجهات تركزت بشكل أساسي في الصباح مع مقاتلي كتائب أكناف بيت المقدس، إلا أن وصول مؤازرة في المساء من الجبهة الإسلامية ممثلة في جيش الإسلام، إضافة إلى لواء شام الرسول، ولواء أبابيل حوران؛ أجبر عناصر تنظيم الدولة على الانسحاب من النقاط التي سيطرت عليها سابقا، وإعادة التمركز في أطراف المخيم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوما صباح الأربعاء على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، انطلاقا من مركزه الأساسي في جنوب العاصمة في بلدة الحجر الأسود، واندلعت اشتباكات بينه وبين فصائل معارضة مقاتلة، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى من الطرفين، إضافة إلى جرحى وقتلى من المدنيين.

طعمة يحذر من سقوط إدلب بيد داعش

أقر رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة بأن حكومته لم تكن في مستوى طموحات الشعب، ولم تستطع أن تكون بديلا لنظام الرئيس بشار الأسد في المناطق المحررة.

وشن طعمة هجوما على المجتمع الدولي، وعبر عن امتعاضه من عدم دعوة المعارضة السورية والحكومة المؤقتة إلى القمة العربية الأخيرة بمصر، وكذلك إلى المؤتمر الدولي للمانحين لدعم السوريين المنعقد في الكويت.
وردا على سؤال بشأن دور الحكومة المؤقتة بعد سيطرة المعارضة المسلحة على مدينة إدلب بشمال البلاد، قال طعمة -الذي حل ضيفا على حلقة “الواقع العربي”- إن الحكومة وضعت نفسها تحت تصرف وخدمة الشعب السوري “ما معنى لحكومة تبقى خارج سوريا”.
وأضاف أنهم في المعارضة يريدون التوافق مع القوى والفصائل المقاتلة على الأرض حتى تنتقل الحكومة في مرحلة لاحقة إلى إدلب من أجل إدارة المناطق المحررة. ودافع عن أداء حكومته، وقال “نحن نعيش ضائقة مالية شديدة ونتقاسم مع إخواننا لقمة العيش”.
وقلل طعمة من مسألة وجود خلافات سياسية بين الحكومة والفصائل على الأرض، وقال إن هذه الأخيرة بما فيها جبهة النصرة ترحب بقيام إدارة مدنية في إدلب حتى لا تتكرر مأساة مدينة الرقة، وخاطب المجتمع الدولي متسائلا: هل تريدون منا ترك إدلب حتى تصبح مثل الرقة تسيطر عليها قوى متشددة؟

نشــــــــــــــطاء الــرأي www.opl-now.org